سبتمبر 26, 2017 صنعاء 12:25 م

21 سبتمبر

مكافحة الفساد تدشن الحملة التوعوية السادسة لطلاب الثانوية بصنعاء

مكافحة الفساد تدشن الحملة التوعوية السادسة لطلاب الثانوية بصنعاء
مساحة اعلانية

 

صنعاء /سبأ
دشنت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، أمس بصنعاء، الحملة التوعوية السادسة لتعزيز قيم الشفافية والنزاهة لطلاب الثانوية العامة وذلك بالتعاون مع وزارتي الثقافة والتربية والتعليم وأمانة العاصمة.
وفي احتفالية التدشين التي احتضنتها مدرسة رابعة العدوية بأمانة العاصمة، أكدت رئيس الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد القاضي أفراح بادويلان، أن الحملة تهدف إلى خلق وعي مجتمعي مناهض للفساد بمختلف صوره وأشكاله ويلاحق الفاسدين حيثما كانوا.
وأشارت إلى أن العقوبة المجتمعية تعد أشد من العقوبة القانونية إذا وجد مجتمع يزدري الفاسدين ويحارب الفساد ويحتمي بمنظومة قيم دينية وأخلاقية رفيعة ضد التدهور القيمي والأخلاقي في المجتمع.
وقالت “إن الاهتمام بغرس قيم الشفافية والنزاهة لدى ابنائنا الطلاب والطالبات تعد الوسيلة المثلى لتنشئتهم التنشئة الصحيحة وتربيتهم على القيم الفاضلة والإيجابية وتطعيمهم ضد وباء الفساد منذ مراحل مبكرة لضمان وقايتهم من كل القيم الفاسدة، وزرع القيم السليمة في نفوسهم وهذه العملية لايمكن أن يكتب لها النجاح إلا بتضافر جميع الجهود وفي مقدمتها الأسرة والمؤسسات التربوية والتعليمية والدينية والثقافية والإعلامية”.
وأوضحت القاضي بادويلان أن هيئة مكافحة الفساد تولي اهتماما بالغاً في أنشطتها التوعوية والتثقيفية بالمؤسسات التربوية والتعليمية إيمانا منها بدورها الريادي كأبرز مؤسسات التنشئة الاجتماعية ودورها في غرس وتنمية القيم الإيجابية والأخلاقية لدى النشء وتشكيل اتجاهاتهم وسلوكياتهم وتنشئة جيل قائم على النزاهة والشفافية والقيم الإيجابية.
وحثت على ضرورة إدماج مفاهيم الشفافية والنزاهة في مناهج التربية والتعليم وضمن برامج التأهيل والتدريب وبناء القدرات والمحاضرات التوعوية.
وفي الاحتفالية التي حضرها وزير الثقافة عبدالله الكبسي، أشار نائب وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله الحامدي إلى أهمية التعاون والشراكة الحقيقية مصحوبة بممارسات عملية من أجل مكافحة الفساد وتعزيز قيم النزاهة والشفافية، معتبرا مكافحة الفساد واجب وطني مثله مثل مواجهة العدوان السعودي على اليمن الذي يعمل على تدمير الوطن ومقدراته ومكتسباته.
واستعرض بعض أوجه الفساد الذي يعاني منه قطاع التربية والتعليم بشكل عام، مؤكدا أن الوزارة ستضع قيم مكافحة الفساد من ضمن أولوياتها بحيث تتضمنها المناهج الدراسية.
ودعا نائب وزير التربية والتعليم إلى أن لا تكون جهود التوعية بمكافحة الفساد بشكل مؤقت بل مستمرة طوال العام، مشيراً إلى أهمية تضافر الجهود من أجل القضاء على هذه الآفة الخطرة التي تهدد المجتمع والوطن.
فيما اشارت نائب وزير الثقافة هدى أبلان،إلى أن مشاركة الوزارة في الحملة التوعوية لتعزيز قيم الشفافية والنزاهة تأتي إيمانا منها بأهمية الدورالذي يمكن أن يلعبه المثقف في تعزيز قيم الشفافية والنزاهة والحد من الفساد لأن المسرح والقصة والأغنية والرسوم الكاريكاتورية والإنشاد والكتاب بإمكانها الإسهام بدور فاعل وبناء وهادف في إيجاد منظومة قيمية بديلة للقيم السلبية المستشرية في المجتمع.
بدورها أكدت مدير مدرسة رابعة العدوية إيناس المقالح أن أي جهود لمكافحة الفساد لن يكتب لها النجاح دون غرس قيم النزاهة والشفافية في أوساط الطلاب باعتبارهم قادة المستقبل لليمن، مشيدة بدور هيئة مكافحة الفساد ووزارتي التربية والتعليم والثقافة في هذا المجال.
وأشارت إلى ضرورة تعاون مختلف الجهات التي تعنى بنشر ثقافة الشفافية والمساءلة والنزاهة في أوساط الطلاب من أجل شراكة حقيقية للحد من هذه الظاهرة والوقاية منها.
حضر حفل التدشين أمين عام المجلس المحلي لأمانة العاصمة أمين جمعان وعدد من أعضاء الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد والهيئة العليا للرقابة على المناقصات والمزايدات.
تخللت الحفل فقرات فنية واسكتش مسرحي عبر جميعها عن ضرورة تضافر جهود المجتمع ومختلف المؤسسات من أجل القضاء على الفساد، ونبهت إلى خطورة استشراء الفساد على مقدرات الوطن.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله