يونيو 23, 2017 صنعاء 4:41 ص

21 سبتمبر

خزي الغزاة في محرقــــة اليوم الثالث

خزي الغزاة في محرقــــة اليوم الثالث
مساحة اعلانية

هزيمة مروعة للعدو أثناء كسر زحوفات أمس على ذباب

 

الثورة / خاص
لليوم الثالث على التوالي يواصل الغزاة مسنودين بعشرات البارجات والزوارق الحربية والطائرات حصد الهزائم وتكبد الخسائر الفادحة في مديرية ذباب بمحافظة تعز غرب اليمن.
زحوفات كبيرة نفذها الغزاة الأجانب ومرتزقتهم أمس الاثنين على سواحل ذباب مسنودين بأكثر من 30 غارة جوية وعشرات الصواريخ التي وفرتها البارجات المعادية غطاً للزحف الفاشل.
مصدر عسكري في تعز قال لـ”الثورة” أن العشرات من جنود وضباط الغزاة ومرتزقتهم سقطوا بين قتيل وجريح أثناء تصدي أبطال الجيش واللجان الشعبية للزحف الكبير أمس وكسره في عمليات بطولية استمرت من ساعات الصباح الأولى وحتى بعد المغرب مصدرين أروع صور البطولة والاستبسال.
عدو منهك ومكابر لا يريد الاعتراف بالهزيمة النكراء لكن شعب اليمن أكثر كبرياء وصموداً واعتزازاً بذاتهم وهويتهم ودينهم واعتمادهم على الله القوي العزيز في تمريغ أنوف طغاة العالم في مستنقعات اليمن في الساحل والصحراء.
ذلك ما تجسد هذا الأسبوع وبدا أكثر جلاء أمس الاثنين في التصدي لزحف الغزاة الكبير والأشد ضراوة ووحشية.
أعداد كبيرة من الآليات المدرعة جلبها الغزاة من أمريكا وبريطانيا لتنسفها سواعد الجيش واللجان الشعبية وتسجل خلال ثلاثة أيام فقط مصيرا مخزيا لأكثر من 47 آلية ومدرعة وطقما مسلحا تحمل على متنها مرتزقة محليين ومأجورين من شذاذ الأفاق شاءت حظوظهم إلا أن يتفحموا على سواحل اليمن منذ ثلاثة أيام دون أن يعتبروا أن الأرض ملك أهلها.
في السياق وزع الإعلام الحربي أمس الاثنين مشاهد جديدة ونوعية لعملية تكبيد مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي خسائر فادحة غربي كهبوب خلال معارك اليومين الماضيين.
وتظهر المشاهد عملية رصد الجيش واللجان الشعبية لعملية تقدم المرتزقة غربي كهبوب في الجهة المقابلة لذباب وما إن تقدمت ثلاث آليات حتى بدأت مواجهات عنيفة انتهت بانكسارهم وتدمير آليات العدوان، من قبل وحدة الألغام في الجيش واللجان الشعبية.
كما وثق الجيش واللجان الشعبية عددا من الآليات المدمرة في المواجهات مع مرتزقة العدوان غربي كهبوب وذباب رغم إسناد بوارج وطائرات العدوان لهم بمختلف أنواع الأسلحة.
الجدير بالذكر أن عدد الآليات المدمرة خلال مواجهات ذباب وكهبوب تجاوز الخمس عشرة آلية، في خسارة كبيرة في مقابل التجهيزات والتحضيرات من قبل العدو.
وإضافة إلى تدمير الآليات من قبل وحدات الألغام ووحدة السلاح الثقيل فقد لقي عدد كبير من المرتزقة مصارعهم بينهم قائد الحملة العسكرية.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله