مايو 23, 2017 صنعاء 2:21 ص

21 سبتمبر

وزير الإعلام يؤكد أهمية دور منظمات المجتمع المدني في رصد وتوثيق جرائم العدوان

وزير الإعلام يؤكد أهمية دور منظمات المجتمع المدني في رصد وتوثيق جرائم العدوان
مساحة اعلانية

الثورة نت/
أكد وزير الإعلام أحمد محمد حامد أهمية دور منظمات المجتمع المدني في رصد وتوثيق وإبراز جرائم العدوان السعودي الأمريكي بحق اليمن أرضاً وإنساناً .

ونوه وزير الإعلام في لقاء موسع مع ممثلي منظمات المجتمع المدني إلى ضرورة التواصل والتنسيق بين وسائل الإعلام و المنظمات الحقوقية والإنسانية لإيصال معاناة الشعب اليمني وحقيقة العدوان الغاشم إلى الرأي العام العالمي .

وأشار الوزير إلى أهمية اضطلاع منظمات المجتمع المدني بدورها المهني والحقوقي والإنساني و خلق وعي مجتمعي داخلياً وخارجياً بالمجازر اليومية التي يرتكبها طيران العدوان والعمل من خلال وسائل التواصل الاجتماعي التي أصبح له أثر كبير على المجتمع الدولي .

وقال وزير الإعلام : ” سنزودكم بالرصد اليومي لجرائم العدوان وكافة البيانات والمعلومات التي تحتاجها المنظمات من خلال مركز المعلومات ، من أجل توحيد الأرقام المتعلقة بجرائم العدوان وانتهاكاته اليومية ” منوهاً إلى ضرورة توحيد الجهود والعمل باللغات الأجنبية خصوصاً في الأوساط الإعلامية والأكاديمية الخارجية لفضح العدوان السعودي الذي يحاول من خلال إعلامه ترسيخ مايسمى بالشرعية وتحويل الشعب اليمني من مظلوم إلى ظالم .

وأضاف : ” نحن أمام حرب الصورة ويجب أن نخوضها بقوة لأنها تقلب الموازين وتحول الرأي العام العالمي ” .

وتطرق إلى تنفيذ الندوات الحقوقية والإنسانية وتغطيتها إعلامياً لإيصال الرسالة إلى الخارج وفضح جرائم العدوان ، لافتاً إلى أنه يجري التحضير لمعرض متكامل عن جرائم العدوان في مختلف محافظات الجمهورية خلال عامين وتخصيص جناح لمنظمات المجتمع المدني لإبراز مالديها من توثيق ورصد للجرائم التي ارتكبها العدوان وكذا إقامة مسابقة في مجال الأفلام الوثائقية والأفلام القصيرة التي تتناول مجازر العدوان و معاناة الشعب اليمني جراء الحصار .

ولفت الوزير أحمد حامد إلى أهمية التوثيق والرصد الدقيق للجرائم والتواصل مع الجاليات اليمنية والمغتربين في الخارج وتوحيد جهودهم في كشف حقيقة العدوان وإبراز جرائمه من خلال إقامة الندوات و المعارض والأفلام باللغات الأجنبية عبر التنسيق والتواصل مع الناشطين والشخصيات المؤثرة في العالم والدول التي يمكن أن تشكل شعوبها ضغطاً على الحكومات ودعوتها لزيارة اليمن للإطلاع على حقيقة الوضع.

وأبدى وزير الإعلام استعداده لإنشاء بوابة إلكترونية حقوقية لنشر جرائم العدوان

بدوره أشاد وكيل وزارة الإعلام لشئون الإذاعة والتلفزيون والإعلام الخارجي أحمد الحماطي بدور منظمات المجتمع المدني في كشف و توثيق جرائم العدوان بحق اليمن وشعبه وتفاعلها مع المتضررين منه سواء شريحة النازحين والجرحى وأسر الشهداء ، لافتاً إلى أهمية دعم هذه المنظمات لتتمكن من أداء واجبها الوطني على أكمل وجه .

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” رئيس التحرير ضيف الله الشامي إن لمنظمات المجتمع المدني دور كبير جداً في المرحلة الراهنة التي يمر بها الوطن ، مؤكداً استعداد وسائل الإعلام إبراز جهود وأعمال منظمات المجتمع المدني في توضيح الصورة الحقيقية لما يحدث على الأرض .

وأشار إلى أن الجرائم اليومية التي يرتكبها العدوان تأتي للتغطية على الانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات ، لافتاً إلى أنه يتم توثيق كافة الجرائم بالصوت والصورة وسيتم تزويد منظمات المجتمع المدني بالمعلومات التي تساعدها في إيصال الحقيقة إلى العالم .

وأكد دور الصورة الفوتوغرافية في إيصال المعاناة الإنسانية لأبناء اليمن كونها تلامس مشاعر وعواطف شعوب العالم وتكوّن رأي عام قد يسهم في تحريك المنظمات الدولية والإنسانية لتقوم بواجبها الإنساني والأخلاقي في الضغط من أجل إيقاف العدوان الظالم على اليمن .

فيما أشاد ممثلو منظمات المجتمع المدني بهذه البادرة لوزارة الإعلام في توحيد الجهود والتنسيق مع المنظمات في تعرية العدوان وفضح جرائمه بحق الإنسانية وتدمير كل مقومات الحياة في اليمن وتوثيقها وإيصالها إلى العالم .

وأكدوا ضرورة وضع خطة عمل ورؤية موحدة في سبيل مواجهة العدوان وإبراز بشاعة جرائمه المباشرة وغير المباشرة ومجازره المستمرة و تلافي بعض جوانب التقصير في إيصال تلك الجرائم إلى الرأي العام العالمي .

وأشاروا إلى ضرورة توضيح معاناة الشعب اليمني جراء العدوان وحصاره الجائر والمعاناة الإنسانية التي يتعرض لها النازحون والمجتمعات المضيفة ، مبدين استعدادهم لتدريب وتأهيل الإعلاميين في المجالين الحقوقي والإنساني وتنسيق العمل المشترك لإيصال صوت الشعب اليمني إلى العالم .

ونوه المتحدثون إلى وضع خارطة عمل تحدد أولويات الشعب اليمني واحتياجاته في هذه المرحلة وفرضها على المانحين للعمل بموجبها ، وكذا إنشاء بوابة إلكترونية لرصد وتوثيق جرائم العدوان وفق آليات محددة والوصول إلى المجتمعات والشعوب العالمية للضغط على حكوماتها للعمل على إيقاف العدوان ورفع الحصار المفروض على الشعب اليمني .

وتطرق ممثلو منظمات المجتمع المدني إلى أهمية توعية المواطنين باللجوء إلى القضاء فيما يتعلق بالجرائم و الانتهاكات التي يتعرضون لها جراء العدوان ، مشيرين إلى ضرورة تبني حملات إعلامية قوية لإيصال حقيقة العدوان وإبراز صمود وثبات الشعب اليمني في مواجهته .

وأقر الاجتماع تشكيل لجنة عمل من الوزارة و المؤسسات الإعلامية و منظمات المجتمع المدني لتوحيد جهودها في تبني رسالة واحدة توجه إلى الرأي العام العالمي عن حقيقة و بشاعة العدوان السعودي ضد اليمن و شعبه .

سبأ

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله