أغسطس 21, 2017 صنعاء 1:10 م

21 سبتمبر

رئيس الثورية العليا: عدم القبول بولد الشيخ رد على تعمده إرغام الشعب على القبول بالعدوان والحصار والاستسلام للقاتل

رئيس الثورية العليا: عدم القبول بولد الشيخ رد على تعمده إرغام الشعب على القبول بالعدوان والحصار والاستسلام للقاتل
مساحة اعلانية

وصف احاطة ولد الشيخ بأنها مناورة غير ديبلوماسية منحازة للعدوان

“الثورة” /
قال رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي ان احاطة ولد الشيخ جاءت لتؤكد انحيازه للعدوان وضلوعه في الحصار ومنع الرواتب واصفا الاحاطة التي قدمها المبعوث الأممي غير المرحب به في اليمن اسماعيل ولد الشيخ إلى جلسة مجلس الامن الأخيرة بانها ” مناورة غير دبلوماسية تشبه تصريحات ناطق العدوان أو وزير حرب”.
وأوضح الحوثي أن رفض المفاوض الوطني القبول بولد الشيخ ليس عبثيا وانما أتى في ظل تعمده إرغام الشعب على القبول بالحصار وقطع الرواتب او تسليم الشعب نفسه للقاتل وتسليم ميناء الحديدة وهلم جرا من الاستبداد بإشهار سيف المجتمع الدولي في مواجهة شعب يعاني من أكبر مأساة انسانية سببها له حرب وعدوان امريكا والسعودية وتحالفهم الظالم بدون أي مسوغ قانوني”.
ولفت رئيس الثورية العليا إلى ما يرتكبه تحالف العدوان السعودي الاميركي من جرائم يومية بحق المدنيين والأعيان المدنية واستمرارهم في حصار الشعب اليمني والذي وصل إلى حد المجاعة وانتشار الأوبئة مثل الكوليرا”.
وقال إن العودة الجادة لتحكيم المنطق والعقل لا تكون باستمرار التهديد من مبعوث اممي كولد الشيخ الذي يزعم حياديته وهو في الوقت نفسه يثبت من خلال تعاطيه السلبي انحيازه ” متحديا ولد الشيخ ” اقناع نفسه وفريقه بحياديته”.
وقال الحوثي إن” عدم مقابلة الوفد الوطني للمفاوضات ولد الشيخ في زيارته الاخيرة لليمن جاء نتيجة حتمية منسجمة مع مطلب الشعب بعدم الحوار إلا بعد تسليم المرتبات التي يرفض تسليمها كما ذكر في إحاطته.
وناشد المجتمع الدولي الحر ممارسة الضغوط على دول العدوان رفع الحصار والحظر الجوي ووقف العدوان وتشكيل لجنة محايدة دولية لرصد جرائم العدوان الامريكي السعودي وحلفائه في اليمن ليظهر للعالم حقيقة ما يرتكبونه من جرائم حربهم العبثية المنسية التي يستخدمون فيها الأسلحة المحرمة دوليا ضد الأهداف والأعيان المدنية والمدنيين بتعمد وتكرار”.
وذكّر الحوثي بآخر مجازر تحالف العدوان في سوق المشنق بمحافظة صعدة حيث لا تزال جثث المدنيين تحت الأنقاض إلى الآن بسبب استهداف كل مسعف يقترب من هذا السوق “.
وحمل الأمم المتحدة ودول العدوان الأمريكي السعودي وحلفائه مسؤولية العدوان والحصار ومنع الرواتب والمجاعة والحظر والكوليرا وغيرها من المأسي التي أضحت حديث المنظمات الدولية والأحرار في العالم” مشيرا إلى أن الرد على “مجون ولد الشيخ وعدوانه في إحاطته الاخيرة سيتم من خلال الوفد المفاوض”.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله