نوفمبر 23, 2017 صنعاء 2:22 م

14 أكتوبر

إطلاق المؤتمر العلمي الأول للتيقظ الدوائي بحضور وزير الصحة والسكان

إطلاق المؤتمر العلمي الأول للتيقظ الدوائي بحضور وزير الصحة والسكان
مساحة اعلانية

 

 

الثورة نت/ ..

أكد وزير الصحة العامة والسكان أهمية المؤتمر في تفعيل مركز التيقظ الدوائي في الهيئة العليا للأدوية والذي يعتبر إنجازا مهما في ظل الظروف التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار .
وأشار الدكتور في المؤتمر العلمي الأول للتيقظ الدوائي في اليمن تحت شعار ” دواء آمن وجودة أفضل” نظمته الهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية إلى أن الهدف الأساسي للجهات الرقابية، يتمثل في التأكد من فعالية وسلامة ومأمونية الأدوية .. لافتا إلى أن سلامة الأدوية تبدأ قبل التسويق وخلال وبعد التسويق .
وقال ” إن المرضى الذين يستخدمون الدواء بعد التسويق لديهم أمراض أخرى ولذلك يمكن أهمية وجود التيقظ الدوائي لضمان مأمونية الدواء “.
وأعتبر الدكتور بن حفيظ التيقظ الدوائي من أحدث التخصصات في عالم الدواء والطب والذي يجب على الجميع مواكبة الجديد والتطور المتسارع الذي يشهده هذا التخصص والتعامل معه كما يجب .. داعيا المؤسسات الصحية والمستشفيات وشركات الأدوية والمختبرات إلى التعامل بإيجابية مع التيقظ الدوائي من خلال جمع المعلومات الخاصة بالأعراض الجانبية أو أي معلومة لها علاقة في هذا الجانب وإرسالها لمركز التيقظ الدوائي.
كما دعا المنظمات الدولية إلى دعم أنشطة الهيئة العليا للأدوية ومساعدتها في رقابة وضبط جودة الدواء خاصة واليمن تمر بحالة استثنائية.
هدف المؤتمر بمشاركة ممثلين عن المستشفيات الحكومية والخاصة وشركات ومصانع الأدوية في اليمن والجهات ذات العلاقة إلى التعريف بمهام مركز التيقظ الدوائي التابع للهيئة العليا للأدوية ومفهومه، وكذا التعريف بقنوات الإتصال الخاصة بالمركز، والتطورات العالمية في هذا الجانب فضلاً عن النظام العالمي للتيقظ والسلامة الدوائية.
واستعرض المؤتمر عدد من أوراق العمل حول دور علم الأدوية والصيدلية السريرية والأطباء والجامعات في التيقظ الدوائي .
من جانبه أشار رئيس الهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية الدكتور محمد المداني إلى أهمية تصحيح واقع الدواء في السوق اليمنية وخلق بيئة مناسبة لهذا السوق .. لافتا إلى أهمية مركز التيقظ الدوائي لتجنيب المواطنين الإصابات بالأعراض الجانبية الناتجة عن استخدام بعض الأدوية وذلك من خلال المتابعة واكتشاف الجديد والتعامل معه كما يجب .
وأشار إلى أنه سيتم قريبا عمل ميثاق وطني للالتزام بالممارسات الأخلاقية السليمة في الترويج للدواء .
بدوره أشار نقيب الصيادلة اليمنيين الدكتور فضل حراب إلى دور الهيئة العليا للأدوية لتأمين الدواء .
ولفت إلى ضرورة تعاون الجهات ذات العلاقة مع الهيئة في مهامها تجاه كل من تسول له نفسه العبث بأرواح المواطنين وإدخال الأدوية المهربة واحتكارها خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد .
فيما استعرض مدير مركز التيقظ الدوائي الدكتور نجيب العبيسي أهداف ومهام المركز .. مبينا أن إشهار المركز جاء كضرورة ملحة أفرزها الواقع كون الأدوية المستوردة تدخل اليمن بشكل مهول ما يستوجب إيجاد نظام آخر في منظومة القطاع الصحي لمتابعة الدواء ما بعد التسويق.
ولفت إلى أن هدف المركز هو منع الإصابة أو الإعاقة أو الوفاة جراء عدم فعالية الدواء أو ظهور أعراض جانبية خطيرة أو أخطاء في تداوله .

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله