ديسمبر 13, 2017 صنعاء 1:02 ص

14 أكتوبر

“حماية المستهلك” تناشد الامم المتحدة ومجلس الامن والمجتمع الدولي رفع الحصار وايقاف الحرب على اليمنيين

“حماية المستهلك” تناشد الامم المتحدة ومجلس الامن والمجتمع الدولي رفع الحصار وايقاف الحرب على اليمنيين
مساحة اعلانية

 

الثورة نت/ خاص
تتابع الجمعية اليمنية لحماية المستهلك، بقلق بالغ، قرار التحالف العربي بقيادة السعودية، باغلاق كافة المنافذ اليمنية الجوية والبرية والبحرية، في اجراء كارثي غير مبرر يضاعف الكارثة الانسانية القائمة وهي الاسوأ في العالم بحسب الامم المتحدة.
وفي تلقى الثورة نت نسخه منه أفاد “إذ تعبر الجمعية عن استنكارها الشديد لهذا القرار القاتل بحق 26 مليون مواطن يمني، وحرمانهم من الغذاء والدواء وكل ما يتصل بالحياة، فانها تناشد الامم المتحدة ومجلس الامن والمنظمات العالمية والمجتمع الدولي، والضمير الانساني، بالتصدي لذلك ورفع الحصار وايقاف الحرب على اليمنيين، واستهدافهم بهذه الطريقة التي تعد اكبر عملية قتل جماعي من نوعها في العصر الحديث.
وتؤكد الجمعية اليمنية لحماية المستهلك، ان الكارثة الانسانية المريعة القائمة تتطلب حلها بشكل عاجل وليس اضافة المزيد من القيود والتصعيد العسكري، فالوضع بالفعل لم يعد يحتمل، فقد وصل اليمنيين بعد حوالي ثلاثة اعوام من الحرب والحصار المستمر، الى اقصى درجات المعاناة غير المسبوقة والمنافية لكل الاعراف والقوانين الانسانية والدولية.
وتذكر الجمعية، ببروز مؤشرات مجاعة على نطاق واسع في مناطق يمنية متفرقة، واصبح 90% من السكان فقراء, جراء الحصار والحرب الذي دمر كل مقومات الحياة، وانتشرت الأمراض والاوبئة الفتاكة، وانهار النظام الصحي, وتوقفت المدارس وصار 5 مليون طالب وطالبة بدون تعليم لعدم تسلم المدرسين رواتبهم , واصاب الشلل التام كل وسائل الحياة.
وتكرر الجمعية اليمنية لحماية المستهلك، دعوتها ومناشدتها للاطراف المتصارعة بتحكيم العقل والمنطق وانهاء هذه الحرب العبثية التي سحقت غالبية اليمنيين، والعودة لطاولة الحوار، وتجدد مطالبتها للمجتمع الدولي بالضغط على السعودية والتحالف الذي تقوده بوقف حربها على الشعب اليمني ورفع الحصار المفرض عليهم، والتصدي بقوة لقرارها الاخير باغلاق كل المنافذ لتحويل اليمن وشعبها الى سجن كبير ليس امامهم فيه الا الموت اما بالجوع او القتل، وهذه وصمة عار في جبين الانسانية لن يمحوها الزمن.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله