يوليو 23, 2018 صنعاء 2:36 ص

أكتوبر الضبط.. ضربات أمنية موجعة بوجه أدوات العدوان

أكتوبر الضبط.. ضربات أمنية موجعة بوجه أدوات العدوان
مساحة اعلانية

نجاحات ملموسة والمزيد من عناصر الارهاب في قبضة الامن واللجان

تقرير / مصطفى المنتصر
رغم شحة الإمكانيات وكثافة التحديات وصعوبتها الا ان الرجال البواسل من منتسبي الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية استطاعوا التغلب على كل تلك التحديات والارتقاء بدور هذه الأجهزة في ضبط الجريمة والحد من انتشارها كما ساهمت وبدرجة رئيسية في جعل الكثير من المحافظة أنموذجا للاستقرار والتماسك المجتمعي مما يدل دلالة واضحة على كفاءة وفاعلية تلك الجهود المبذولة التي تعمل على إرساء دعائم الأمن والأمان في ربوع البلاد بما يحفظ مقدرات الوطن ويصون منجزاته مع التطلع لتحقيق أفضل النتائج خلال الأيام القادمة.
في هذه السطور نسرد تفاصيل الجرائم وكذا الجماعات الارهابية التي تمكن رجال الأمن واللجان الشعبية من ضبطها خلال شهر اكتوبر الماضي ,, الى التفاصيل:
تواصل الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية انجازاتها النوعية والمستمرة في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار في مختلف محافظات الجمهورية مؤكدة على مدى اليقظة والحس الأمني الكبير وعلى نشاط تلك الأجهزة المتخصصة في ضبط المجرمين والمرتزقة والمقلقين للسكينة العامة.
متخف بملابس نسائية
حيث تمكنت الأجهزة الأمنية واللجان في محافظة شبوة مطلع أكتوبر الماضي من ضبط احد مرتزقة العدوان أثناء محاولته المرور من إحدى النقاط الأمنية متخفياً بملابس نسائية .
وأفاد مصدر أمني بالمحافظة أن المرتزق المضبوط ، قد اعترف بأنه تم تجنيده للقيام بأعمال إجرامية متعددة خدمة للعدوان .
الى البيضاء تمكنت الأجهزة الأمنية واللجان في محافظة البيضاء من ضبط مجموعة من المجرمين الخارجين عن القانون
أوضحت المصادر ان المضبوطين كانوا مرتبطين بالعدوان ويعملون لخدمته وتنفيذ مخططاته الهادفة لزعزعة الأمن والاستقرار ، واستهداف حياة المواطنين وقد تنوعت انشطتهم الإجرامية بين زرع العبوات الناسفة في الأماكن العامة ، وتصنيعها ، واستهداف المراكز الأمنية ومنشآت حكومية ، وغيرها.
تحر ومتابعة
وفي ذات السياق تمكنت الأجهزة الأمنية واللجان من ضبط 14 منافقاً متهمين بالتعاون مع العدوان ومرتزقته في 7 عمليات متفرقة جرب في محافظات البيضاء والجوف واب .
وبحسب المصادر فإن المرتزقة الـ 14 تم ضبطهم على إثر عمليات تحر ورصد ومتابعة ، حيث تم ضبط 7 منهم في محافظة البيضاء أثبتت التحقيقات ضلوعهم في القتال الى جانب العدوان ومرتزقته في محافظتي مارب والجوف .
فيما تم ضبط 5 منافقين آخرين في محافظة الجوف بعمليات امنية متفرقة , وكانت الاجهزة الامنية واللجان في محافظة إب قد ضبطت اثنين من المنافقين أثناء عودتهم من القتال في صفوف مرتزقة العدوان بحزم الجوف.
يقظة عالية
وفي دمت محافظة الضالع تمكنت الأجهزة الأمنية واللجان من إحباط عملية انتحارية كان يخطط من خلالها الإجراميون استهداف حياة رجال الأمن والمواطنين .
وأكدت مصادر أمنية أن الانتحاري الذي احبط رجال الأمن واللجان محاولته لإيقاع ضحايا عبر تفجير نفسه في مديرية دمت بمحافظة الضالع كان قيد الرصد والمتابعة منذ توفرت لديهم معلومات مؤكدة من مواطنين عن العملية التي كان ينوي القيام بها ,حيث كان الهدف المرصود للانتحاري هو دار القرآن بدمت حسب اعترافات سائق السيارة الذي كان الانتحاري على متنها.
وقد قامت الأجهزة الأمنية بمحاصرة الانتحاري وهو على متن سيارة أجرة نوع ايكو رقم اللوحة 4466 /11 يقودها المدعو اسماعيل محمد ناجي الطيري أحد عناصر حزب الإصلاح التابعة للقيادي الاصلاحي عبدالله احمد عبدالله الطيري أثناء محاصرة السيارة التي تقل الانتحاري قبل وصولها الى دار القران ترجل منها وحاول الهروب وتم إطلاق النار عليه مما أدى إلى انفجار الحزام الذي كان يرتديه ما أسفر عن تمزيق جثته وقد تمكنت الأجهزة الأمنية من التعرف على جثته وكشف هويته وهو المدعو عز الدين فاروق محمد مصلح الوبر العبدي مواليد 1995 السدة محافظة اب .وتشير المعلومات ان المدعو قد التحق بما يسمى تنظيم داعش في 2016م وتم تجنيده وتدريبه في محافظة رداع و البيضاء.
جهود جبارة
وفي تعز كشفت الأجهزة الأمنية واللجان عن تمكنها من القبض على قائد خلية كمائن إجرامية يدعى/ خليل هزاع قاسم أثناء تخفيه بمنزل احد اقاربه في منطقة القحاف بالحوبان ، بالإضافة الى القبض على عنصر آخر من أفراد الخلية يدعى / جبران مهيوب السلمي البالغ من العمر 25 عاماً . فيما أكدت الأجهزة الأمنية نجاحها في تفكيك خلية الكمائن التي جندها العدوان لاستهداف الطريق العام والمواطنين وأبطال الجيش واللجان الشعبية.
الى ذلك وزع الإعلام الأمني اعترافات موثقة بالصوت والصورة لأفراد خلية الكمائن التي كانت تعمل لصالح العدوان في بعض مناطق محافظة تعز.. حيث كشف الاعترافات طرق عمل هذه الخلية التخريبية التي كانت تستهدف الآليات العسكرية التابعة للجيش واللجان الشعبية وكذا زرع العبوات الناسفة في أماكن مختلفة من الحوبان إلى ورزان ، غير مبالين بمن سنتفجر أو تقتل بالإضافة إلى قيام أفراد الخلية بتجنيد أشخاص وإرسالهم إلى شخص يسمى عادل البرطي بمدينة تعز والذي بدوره يقوم بتسليمهم لقائد ما يسمي باللواء 35 .
كما تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة اب من ضبط المدعو( ب – ع – ا ) والذي اقدم على محاولة اغتيال العلامة الشيخ عبدالعزيز البرعي .
وأشارت المصادر ان المتهم قد باشر بإطلاق النار على الشيخ العلامة البرعي بعد صلاة الفجر في جامع السنة بمديرية المخادر مما أسفر عن إصابة كل من محسن علي يحيى زياد( شيخ علم) في قدمه , و طارق محسن زياد( طالب علم ) , وحمود سعيد محمد العلوي (٤٠عام ) في الفخذ الأيسر ومحمد عبدالله العكيفاني (طالب علم) في القدم الأيسر و محمد عبدالله تحمد السلمي في الكف الايمن وقد لاذ الجاني بالفرار عقب الحادث , وقد تم التحرك من قبل رجال الأمن واللجان للبحث عن الجاني تم ضبطه وإيداعه امن المديرية للتحقيق معه .
وقد أفاد مصدر أمني ان محاولة الاغتيال أقدم عليها الجاني على خلفية خلافات شخصية مع الشيخ البرعي.
تهريب نساء للسعودية
كما تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط خلية نسائية على اتصال بمرتزقة العدوان تنفذ عمليات تهريب نساء يمنيات الى السعودية.
وأكد مصدر امني ان اجهزة امن مدينة عمران تعقبت زعيمة الخلية المدعوة/ أشجان عبدالله اسماعيل الحاج ، من محافظة تعز/ مقيمة في مدينة عمران ، وذلك عقب انتهائها من تنفيذ عملية تهريب خمس نساء بينهن اثنتين يحملن الجنسية الصومالية ، وطفل في الثالثة عشر من عمره وتم اعتقالها في أواخر شهر أغسطس الماضي.
وأفاد المصدر عن ضبط امرأة اخرى ضالعة أساسية في جريمة تهريب النساء الى السعودية تدعى / أمل فؤاد حسن يحيى الصوفي هي الاخرى من محافظة تعز وتسكن في شارع خولان بالعاصمة صنعاء والتي اقرت بضلوعها في التنسيق والتواصل مع نساء من محافظات الحديدة وحجة وصعدة وذمار ومدن يمنية اخرى والقيام بإيصالهن الى المهرب / صادق الشرعبي / مالك باص بلكة موديل2016/ والذي يعتبر المحرك الاساسي لهذه الخلية النسوية ، مقابل مبلغ 750 ريالاً سعودياً يدفعه إليهن لقاء كل عملية تهريب، حيث يقوم بنقل النساء من مدينة عمران الى منطقة قريبة من حرض ويسلمهن لمهرب يدعى “ابو محمد”.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله