ديسمبر 12, 2018 صنعاء 10:02 ص

المفتش العام: علينا تحمل مسؤولياتنا.. ولا تهاون مع المتخاذلين

المفتش العام: علينا تحمل مسؤولياتنا.. ولا تهاون مع المتخاذلين
مساحة اعلانية

 

زيارات ميدانية لتحسين الأداء الأمني والحفاظ على الجبهة الداخلية

تقرير / محمد الفائق

 

تتعاظم الجهود يوما بعد يوم مع المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق قيادات واعضاء الجبهة الداخلية للحفاظ عليها وتماسكها ، وتتمثل تلك الجهود في الدور المحوري والكبير الذي تلعبه الاجهزة الامنية واللجان الامنية وما تحققه من نجاحات ملموسة وغير مسبوقة كسرت ظهر العدوان السعودي الاماراتي وادواتهم من الجماعات الارهابية والتخريبية بمختلف مسمياتها بعد محاولات مستميتة للنيل من الجبهة الداخلية.
من اجل ذلك كان لابد على قيادة وازرة الداخلية ان تعمل بكل قواها ونشاطها ووسائلها الممكنة وعيونها التي لاتنام للحفاظ على الامن والاستقرار وحماية حقوق المواطنين والممتلكات العامة والخاصة والحد من اي تجاوزات امنية قد تساعد على زعزعة الامن واقلاق السكينة العامة ، وهو ما دفع جهاز المفتش العام بوزارة الداخلية بإطلاق الخط الساخن المجاني (189) لاستقبال شكاوى وبلاغات المواطنين عن اي تجاوزات امنية من قبل رجال الامن واللجان الشعبية.
تحسين الأداء
تدشين الخط المجاني الساخن كان له اثر كبير على تحسين الاداء واستمرارية الالتزام والانضباط الأمني في المناطق الامنية واقسام الشرطة كما انه لاقى تفاعلا كبيرا من قبل المواطنين حيث استقبل مركز الشكاوى والبلاغات التابع لجهاز المفتش العام مئات الشكاوى والبلاغات منذ انشائه التي لم تتجاوز سبعين يوما وتم عقبها العمل بجد واجتهاد على تتبع تلك البلاغات والتأكد من صحتها واتخاذ الاجراءات اللازمة بحقها من دون تخاذل او تهاون او محسوبية من منطلق تنظيف الاجهزة الامنية وتنقيتها من العناصر المسيئة التي تعمل من اجل مصلحتها الشخصية وتخدم العدوان وادواته من حيث لا تدري.
زيارات ميدانية
تحديات كبيرة يواجهها جهاز المفتش العام بوزارة الداخلية وملفات كبيرة وقضايا عديدة تحتاج الى الكثير من الجهود ووضع النقاط على الحروف ومعالجتها عن قرب ، وهو ما تم بالفعل تجسدت بالزيارات الميدانية التي قام بها المفتش العام اللواء ابراهيم المؤيد منذ بداية شهر نوفمبر الجاري لتفقد المناطق والادارات الامنية ومراكز الشرطة في مناطق عدة بأمانة العاصمة، حيث تفقد المفتش العام اللواء إبراهيم المؤيد إدارة أمن الوحدة ومركز شرطة المجمع الصناعي وإدارة أمن منطقة الصافية بأمانة العاصمة، واطلع اللواء المؤيد على سير العمل الأمني ومستوى الإنضباط وأوضاع السجناء المحتجزين في المناطق والمراكز ، مستمعا إلى شكاوى المحتجزين ، موجها المختصين بالتأكد من الوضع الغذائي والصحي للسجناء والرفع بالإشكاليات وكذا المخالفات ليتم معالجتها .
اللواء المؤيد وبعد الاستماع لشكاوى المحتجزين وجه مراكز الشرطة بعدم إبقاء السجناء بعد تجاوز فترات الحجز لهم، والتعجيل بتحويل من استكملت إجراءات التحقيق معه من المحتجزين إلى النيابات المختصة.
ووجه المفتش العام بتشكيل لجان من المختصين للإطلاع على ملفات المحتجزين في مراكز الشرطة لتصنيفهم ومعرفة من تجاوز مدة الحجز القانوني للتعجيل بإخلاء سبيله.
اجراءات صارمة
المفتش العام اللواء ابراهيم المؤيد خلال زيارته التفقدية أكد أن قيادة وزارة الداخلية ستتخذ الإجراءات الصارمة إزاء كل من يرتكب المخالفات والتجاوزات من منتسبي وزارة الداخلية .. لافتا إلى ضرورة التفاعل الإيجابي مع مركز الشكاوى ١٨٩.
وعبر المفتش العام عن أسفه لتأخر إجراءات النيابة والقضاء وعدم البت في قضايا السجناء مما أدى إلى تراكم السجناء في البحث الجنائي ومراكز الشرطة بشكل يفوق الطاقة الاستيعابية للأماكن المخصصة للحجز، وانتشار الأمراض بينهم وحدوث عجز في التغذية والمستلزمات الطبية.
كما زار المفتش العام الإدارة العامة لمكافحة المخدرات .. والتقى مدير عام الإدارة العميد ماجد القايفي وعدد من ضباط وأفراد مكافحة المخدرات وناقش اللقاء سير العمل وسبل تطويره، والصعوبات التي تواجه العمل وتنفيذ المهام، كما تم استعراض الإنجازات التي حققها رجال المكافحة.
الحفاظ على امن المواطن
كما تفقد المفتش العام بوزارة الداخلية اللواء إبراهيم المؤيد سير العمل بمنطقة السبعين ومركز شرطة حدة بأمانة العاصمة ، وحث المفتش العام العاملين على تعزيز الأداء والتحلي بالمسؤولية والحفاظ على أمن واستقرار المواطن.
وتفقد اللواء المؤيد أحوال المحتجزين في منطقة السبعين ومركز شرطة حدة واطلع على قضاياهم، واستمع من المعنيين إلى إيضاح حول أهم القضايا التي ما تزال إجراءات جمع الاستدلالات مستمرة فيها.
وجدد تأكيده على ضرورة تعزيز التنسيق مع أجهزة القضاء وعدم تأخير القضايا وتعزيز العلاقة بين رجل الأمن والمواطنين.
رفع الجاهزية والانضباط
وفي اطار الدور الكبير الذي يقوم به البحث الجنائي في الحد من الجرائم بمختلف انواعها والتحديات التي يواجهها رجال البحث الجنائي، تفقد المفتش العام بوزارة الداخلية اللواء إبراهيم المؤيد الإدارة العامة للبحث الجنائي وبحث أمانة العاصمة ، واستمع من المعنيين إلى شرح عن حجم التحديات و الصعوبات التي تواجههم خلال اداء مهماتهم اضافة الى الاحتياجات الفنية والوسائل الممكنة لتحقيق المزيد من النجاحات.
واكد اللواء المؤيد ان اليمن يواجه عدواناً غاشماً حشد كل قواه وترساناته ومرتزقته ومنافقيه من اجل تركيع ابناء اليمن والسيطرة عليها وهو ما يجب على رجال الامن واللجان شحذ الهمم لتماسك الجبهة الداخلية الداعمة والمساندة لجبهات القتال التي يسطر فيها ابطال الجيش واللجان الشعبية اروع امثلة البطولة والفداء والانتصار.
ووجه المفتش العام قيادة ومنتسبي البحث الجنائي برفع الجاهزية واليقظة العالية وتضييق الخناق على عناصر الارهاب والتخريب ممن يعملون لصالح العدوان وتطهير ارض اليمن من رجس هذه العناصر .
كما اطلع اللواء المؤيد على أوضاع السجناء المحتجزين في البحث الجنائي ومركزي شرطة اللقية وجمال جميل بمديرية صنعاء القديمة ، واستمع إلى شكاوى المحتجزين.
كما وجه إدارة البحث الجنائي ومراكز الشرطة، بالتعجيل بتحويل من استكملت إجراءات التحقيق معه من المحتجزين إلى النيابات المختصة .
وشدد على أهمية الإلتزام بالإجراءات القانونية فيما يتعلق بفترات الحجز وعدم إحتجاز أي شخص بطريقة مخالفة للقانون .. مؤكدا أن قيادة وزارة الداخلية ستتخذ الإجراءات الصارمة إزاء كل من يرتكب أي تجاوزات من منتسبي الوزارة.
ووجه المفتش العام بالتفاعل الإيجابي مع مركز الشكاوى .. مؤكدا أهمية الإسراع في إجراءات النيابة والقضاء والبت في قضايا السجناء بما لا يؤدي إلى تراكم السجناء بشكل يفوق الطاقة الاستيعابية للأماكن المخصصة للحجز.
منطقة بني الحارث
وكان المفتش العام بوزارة الداخلية اللواء إبراهيم عبدالله المؤيد تفقد منطقة بني الحارث الأمنية والأقسام التابعة لها بأمانة العاصمة.
واطلع المفتش العام ومعه مدير عام الرقابة والتفتيش العميد محمد المحاقري ومساعد مدير أمن أمانة العاصمة العميد عبدالقدوس المتوكل والعقيد طه حسين شايم، على سير العمل بالمنطقة ومراكز الشرطة والحجوز الخاصة بها.
واستمع المفتش العام إلى إيضاح حول سير العمل والصعوبات التي تواجهها المنطقة والأقسام التابعة لها وكذا أوضاع نزلاء الحجوز الترحيلية في الأقسام.
وأكد اللواء المؤيد على ضرورة أن لا تتحول أماكن الحجز الاحتياطي إلى سجون بسبب التأخير في القضايا.
وأشار إلى ضرورة قيام النيابات والمحاكم بدورها بما يضمن إنجاز القضايا التي على ذمتها سجناء في أماكن الحجز ومعالجة جوانب القصور في هذا الجانب وفقا للقانون.
تماسك الحبهة الداخلية
وتأتي هذه الزيارات الميدانية وفقا للمفتش العام اللواء ابراهيم المؤيد بهدف تحسين الاداء الشرطوي وملامسة اوضاع المناطق الامنية ومراكز الشرطة عن قرب والاطلاع على اماكن الاحتجاز والاستماع الى احتياجات المحتجزين ووضع الحلول المناسبة لمعالجة الاشكاليات المختلفة، الى جانب اتخاذ الاجراءات اللازمة والصارمة للحفاظ على الجبهة الداخلية وتماسكها من خلال رفع الجاهزية الامنية والمزيد من الانضباط والالتزام بالواجب والمسؤولية الملقاة على عاتق منتسبي الداخلية.
واكد المفتش العام ان الزيارات الميدانية لمراكز وادارات الامن ستتواصل بشكل دائم وان لا تهاون مع المتخاذلين والمتقاعسين لأن اليمن يواجه تحالفاً عدوانياً شيطانياً وعلينا تحمل مسؤولياتنا.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله