أبريل 23, 2018 صنعاء 5:10 ص

330 شهيداً وعشرات الجرحى والرئاسة المصرية تعلن الحداد 3 أيام

330 شهيداً وعشرات الجرحى والرئاسة المصرية تعلن الحداد 3 أيام
مساحة اعلانية

في واحدة من أكثر الجرائم بشاعة ودموية في التاريخ المصري الحديث سقط مئات المصريين بين قتيل وجريح إثر هجوم إرهابي استهدف مسجداً في سيناء أمس.
وبحسب الإحصائيات الرسمية فقد سقط 330 شهيداً وأصيب عشرات المصلين في هجوم بعبوة ناسفة وأسلحة نارية من قبل مسلحين على مسجد الروضة شمال سيناء.
وأعلنت الرئاسة المصرية الحداد الرسمي لمدة 3 أيام حداداً على أرواح الضحايا.. فيما تعهد الرئيس المصري الذي رأس اجتماعاً بملاحقة المتورطين في هذا الحادث الإجرامي.
وشهدت مصر مؤخراً العديد من الأعمال الإرهابية أوقعت عدداً كبيراً من الضحايا وخاصة من منتسبي الجهاز الأمني.
واستهدف مجهولون مسجد الروضة في منطقة تابعة لمركز بئر العبد، غرب مدينة العريش، في محافظة شمال سيناء، عندما كان يعج بالمصلين خلال صلاة الجمعة.
وأفاد التلفزيون المصري بأنه تم استهداف سيارات الإسعاف خلال نقلها المصابين بتفجير ‫سيناء الإرهابي، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
وبعيد التفجير، ترأس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اجتماعا للجنة الأمنية المصغرة، المؤلفة من وزيري الدفاع والداخلية ومديري المخابرات العامة والحربية، لبحث تداعيات التفجير.
من جهتها أعلنت وزارة الداخلية المصرية عزمها على ملاحقة مرتكبي هجوم العريش، مشيرة إلى تشكيل فريق أمني لتحديد الجناة.
وأعلنت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية، حالة الاستنفار الأمني بكافة المحافظات، على خلفية الهجوم، كما تم رفع حالة الطوارئ ودرجة الاستعداد القصوى.
‏وأعلنت الرئاسة المصرية الحداد 3 أيام بعد التفجير الإرهابي.
وكان فرع تنظيم «داعش» في سيناء استهدف خلال الأشهر الماضية دوريات ومواقع عسكرية وأمنية في محافظة شمال سيناء، وتسبب بمقتل المئات من عناصر الجيش والشرطة والمدنيين.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله