يناير 16, 2018 صنعاء 4:22 م

14 أكتوبر

وزارة الصناعة تستقبل طلاب الجامعات اليمنية في ديوان عام وزارة الصناعة والتجارة بصنعاء

وزارة الصناعة تستقبل طلاب الجامعات اليمنية في ديوان عام وزارة الصناعة والتجارة بصنعاء
مساحة اعلانية

الثورة نت/ نورالدين القعاري

استقبلت وزارة الصناعة والتجارة ضمن آلية التعاون المشترك مع الجامعات اليمنية بين طلاب الجامعات اليمنية ووزارة الصناعة زيارة تطبيقية لطالبات جامعة العلوم والتكنولوجيا اليوم الاربعاء، في ديوان عام وزارة الصناعة والتجارة بصنعاء.

من جانبه رحب وكيل وزارة الصناعة والتجارة الأستاذ عبدالإله شيبان، بطالبات كلية العلوم الإدارية قسم المحاسبة والدكتور عبدالباسط الضراسي، أستاذ القانون التجاري .
مشيرا إلى أن وزارة الصناعة والتجارة اليوم تشمل أوذنات التأسيس والتراخيص وبإشراف المسجل العام ولا تفتح أي شركة تأمين على الإطلاق إلا بموافقة وزارة الصناعة والتجارة ولا يزاول أي محاسب قانوني إلا بعد حصولة على الإجازة من الوزارة ولا يوجد أي وكالة من الوكالات التجارية إلا ان كانت مسجلة في وزارة التجارة والصناعة وينطبق ذلك على العلامات التجارية و النماذج الصناعية وبراءات الاختراع التي تحتضنها ويتم تسجيلها في وزارة الصناعة والتجارة هذه الخدمات تقدمها وزارة الصناعة والتجارة والتي ترتبط بأكثر من ثمانية عشر تشريع منظم .

مضيفا: رغم هذا كله إلا أن هذه الأداء نحن مازلنا غير راضين عنه لأنه يجب أن نكون كمثل الذي سبقنا في دول المناطق المتقدمة التي تقدم خدمات في أقل وقت وأقل كلفة وباسرع آلية.

مشيراً: نحن إلى اليوم عملنا الورقي اكثر من العمل اللإكتروني؛ لكن الرؤى عندنا واضحة والتصورات ايضاً نسابق الزمن بغية الانتقال من العمل التقليدي الذي اعتاد عليه الناس في القرن العشرين إلى مصاف دول تحقق لنا مكانة في جانب الاستثمارات إلى نمو الاعمال بشكل عام، وأشار شيبان إلى آلية الاستفادة من الزيارة قائلاً:ما سيطرح عليكم اليوم من الإخوة مدراء العموم ومدراء الادارات هو جزء عملي لما هو واقع كائن في الميدان في كل الاتجاهات مؤكداً على أهمية استفادة الطلاب من الزيارة والاجابة عن جميع المقترحات والاستفسارات.

واختتم قائلاً: وجودكم اليوم في الوزارة هو نموذج حي مرتبط بتخصصاتكم العملية يفتح أفق اوسع في مسألة رؤى وتصورات الجانب الوظيفي ما بعد التخرج.
وفي تصريح صحفي قالت الأستاذة سماح محمد بن علي الخولاني، المنسق العام القائم بأعمال مدير إدارة التكتلات الاقتصادية والمناطق التجارية في قطاع التجارة الخارجية بالوزارة نتقدم بالشكر لمعالي الوزير عبده محمد بشر لاهتمامه بأهمية التعاون بين طلاب الجامعات اليمنية وفتح أبواب الوزارة لكل المهتمين بنشاطات الوزارة المختلفة، مشيرة إلى أن الوزارة تسعى لعكس التطبيق العملي لمختلف أنشطة الوزارة على أرض الواقع ونحاول من خلال التعاون المشترك جذب الطلاب لحقل العمل والربط مابين الجانبين العلمي والعملي.

لذلك نحن في الوزارة نولي إهتمام بالغ الأهمية للربط والتشبيك بين الجامعات اليمنية وجميع المهتمين من طلاب وباحثين وندعوا الجميع للتفاعل والتعاون معهم, لنساهم في خلق قدرات متخصصة نوعية.

وتابعت قائلة: أخص بالشكر الأستاذ عبدالاله شيبان وكيل قطاع بيئة الأعمال والأستاذ/ محمد يحيى وكيل قطاع التجارة الخارجية, لتقديم التسهيلات اللازمة والتعاون الدائم والشكر موصول لادارتي التدريب والعلاقات العامة في وزارة الصناعة والتجارة.

وأشاد الدكتور عبدالباسط الضراسي، أستاذ القانون التجاري بجامعة العلوم والتكنولوجيا، بوزارة الصناعة والتجارة بدورها والتعاون الكبير الذي لمسه الطلاب من القائمين على الوزارة قائلاً: تعد هذه الزيارة ناجحة بتعاون قيادة وزارة الصناعة والتجارة ولم نتصور ان تكون ناجحة بهذا الشكل وذلك بتعاون الأستاذ عبدالاله شيبان وكيل قطاع بيئة الأعمال وتعاون المختصين بإعطاء المعلومات وربط الجانب العملي بالجانب النظري للطلاب.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله