أكتوبر 23, 2018 صنعاء 10:18 م

21 سبتمبر

ولي العهد السعودي يشكل تهديداً لمصالح الشعب الأمريكي بالمنطقة

ولي العهد السعودي يشكل تهديداً لمصالح الشعب الأمريكي بالمنطقة
مساحة اعلانية

الثورة نت/وكالات..

كتب الدبلوماسيان الأمريكيان السابقان “Aaron Miller” و”Richard Sokolsky” مقالة نشرت على موقع “National Interest” شددا فيها على ضرورة أن لا تصطف الولايات المتحدة بشكل كامل مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، إذ أن هذا الاصطفاف الكامل قد يؤدي الى “إغراق” السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط.
وأشار الكاتبان الى أن” كل الخطوات التي يقدم عليها بن سلمان، سواء القتل والدمار في اليمن، أو السياسات السعودية في سوريا أو الحملة على قطر، وكذلك التصعيد ضد إيران تؤدي الى مشاكل كبيرة”، ونبه الكاتبان الى أن بن سلمان لم يقدم شيئاً حتى الآن يدعو الى الثقة بقيادته للسياسة الخارجية السعودية أو مؤهلاته كحاكم”.
وتحدث الكاتبان عن تحالف وثيق اليوم بين البيت الابيض وبن سلمان، وحذرا من أن ذلك يحمل معه خطر جر الولايات المتحدة الى المزيد من النزاعات في الشرق الأوسط، وأضافا بأن هناك العديد من القواسم المشتركة بين ترامب وبن سلمان، وأن كلاهما ذات شخصية استبدادية وعديمة الخبرة في الحكم، وخاصة في مواضيع السياسة الخارجية.
كما قالا “إن كل من ترامب وبن سلمان يعانيان من مشكلة الكبرياء الزائد والذي يشكل عائقاً امام التصرف الحكيم المطلوب من اجل الحكم الرشيد”.
وتابع الكاتبان إن” كل ما قام به بن سلمان سواء في اليمن أو قطر أو سوريا أو لبنان لم يخدم المصالح الأمريكية بل على العكس، حيث أشارا الى أن “تهور” بن سلمان أدى الى تقوية “داعش” و”القاعدة” والى تقسيم مجلس التعاون الخليجي، إضافة الى زيادة عدم الاستقرار في اليمن ولبنان وجعل الولايات المتحدة متورطة في جرائم الحرب السعودية في اليمن مما شوه سمعة واشنطن أكثر فأكثر داخل المنطقة وخارجها.
كما أضاف الكاتبان إن “الولايات المتحدة مكّنت ولي العهد السعودي من القيام بمغامرات غير محسوبة في المنطقة”، وشددا على أن الرئيس الأمريكي ومستشاريه -وإذا ما أرادوا تجنب المزيد من التورط في نزاعات المنطقة-، فيجب أن يتعاطوا مع ابن سلمان على أساس أنه يشكل تهديدا للمصالح والمصداقية الأمريكية في المنطقة ويتوقفوا عن “تمكينه”.
كذلك قالا “ان ترامب لا يفكر بواقعية إذا ما كان يعتبر أن السعودية تحت قيادة بن سلمان ستصبح شريكا استراتيجيا للولايات المتحدة في دحر نفوذ إيران وتحقيق “سلام عربي “إسرائيلي””.
وحول رؤية بن سلمان الاقتصادية ومساعيه للتنويع الاقتصادي، اعتبر الكاتبان ان نجاحه في هذا الإطار ليس مؤكدا، وأشارا الى أن سياسته الخارجية ضد إيران قد فشلت “بالغالب”، وبالتالي على واشنطن أن لا تضع كل رهاناتها عليه.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله