يناير 17, 2018 صنعاء 4:13 ص

14 أكتوبر

صرف نصف راتب لموظفي الدولة و الدكتور بن حبتور يزور امانة العاصمة

صرف نصف راتب لموظفي الدولة و الدكتور بن حبتور يزور امانة العاصمة
مساحة اعلانية

الثورة نت/..

عقد مجلس الوزراء إجتماعا إستثنائيا له اليوم برئاسة رئيس المجلس الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور.

حيث جرى مناقشة واستعراض عدد من القضايا المتصلة بالوضع الداخلي وتطبيع الحياة العامة بجوانبها الأمنية والخدمية والإجتماعية في العاصمة علاوة على المستجدات في جبهات مواجهة العدوان السعودي الامريكي الداخلية وفيما وراء الحدودي.

ووقف الإجتماع أمام التقرير الخاص عن جهود تطبيع الأوضاع في العاصمة صنعاء عقب الأحداث المؤسفة والمحنة التي شهدتها العاصمة صنعاء الأسبوع المنصرم، وما تبذله الأجهزة الأمنية لتكريس أجواء الأمن والاستقرار وكذا بقية الجهات الخدمية وضمان إستمرار الخدمات لكافة المواطنين في العاصمة وأبنائها وكافة المقيمين والنازحين إليها من عموم المحافظات بسبب العدوان والحصار والحرب المفروضة على الشعب اليمني.

وأكد المجلس على المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتق الجميع في هذه المرحلة الاستثنائية التي يمر بها الشعب اليمني جراء إستمرار العدوان والحصار منذ سنتين وثمانية أشهر .. مشددا على أهمية الحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية وعدم التفريط بالانجازات والمكاسب المحققة في مواجهة العدوان وما قدمه الشعب اليمني من تضحيات جليلة وجسيمة في معركته المصيرية.

وطمأن المجلس كافة أبناء الشعب اليمني بعزم حكومة الإنقاذ الوطني بكافة أعضائها وإنفاذ لتوجيهات القيادة السياسية على صون الوحدة الداخلية وحمايتها من كافة المؤامرات والدسائس التي تسعى إلى النيل منها بهدف إشاعة الفوضى وإذكاء الصراع بين أبناء الوطن والدين الواحد .

ولفت إلى أن التوجيهات شددت على أنه لا تراجع عن الدولة وتفعيل العمل المؤسسي والعمل وفقا للوائح والقوانين والدستور النافذ والالتزام الواعي بها لفائدة تعزيز الإستقرار وحماية الحقوق والسكينة العامة ومنع أية تجاوزات للقانون أو القيام بأي تصفية للحسابات أو الثأرات .

واستمع المجلس إلى تقرير وزير المالية عن الوضع المالي وما تبذله الوزارة والمؤسسات التابعة لها وبالتعاون مع كافة الوزارات والجهات الحكومية الإيرادية لحشد الموارد ومواجهة الالتزامات الحتمية.

ووجه المجلس بهذا الشأن وزير المالية العمل على صرف نصف مرتب لكافة موظفي الجهاز الإداري للدولة وذلك خلال الأسبوع القادم، وذلك للتخفيف من أوضاعهم المعيشية التي يعاني منها جميع أبناء الوطن جراء العدوان السعودي وتشديد الحصار الجائر واللا شرعي .

واستمع المجلس إلى تقرير عن الأوضاع في جبهات مواجهة المعتدي السعودي وأذنابه وما يجترحه المرابطين الميامين من رجال الجيش واللجان الشعبية والمتطوعين من بطولات وانتصارات وتضحيات جليلة وهم يدافعون عن وطنهم وكرامة وعزة شعبهم ويذودون عن حياضه في كافة الجبهات.

وأشار إلى أن إيمانهم المطلق بالله وعدالة قضيتهم وما يتلقونه من دعم وإسناد مادي ومعنوي من قبل قيادة الدولة ومؤسساتها الدستورية والشعب اليمني، كانت لها الأثر البالغ في صمودهم وثباتهم ومباغتة العدو إلى أوكاره وتحقيق تلك الانتصارات الباهرة التي أذهلت كافة المحليين العسكريين والمتابعين للشأن اليمني.

وجدد المجلس التأكيد على الحرص الكبير لحكومة الإنقاذ على مواصلة دعم وإسناد الجبهات وتوفير الإحتياجات الضرورية بما يوطد من صمودها وثباتها في مواجهة المعتدين ومرتزقتهم في كافة الجبهات .. مثمنا عالياً كافة الخطوات والانتصارات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية والمتطوعين وما يقدمونه من تضحيات جسيمة من أجل وطنهم وأمتهم.

وأكد المجلس دعمه للجنة التي تم تشكيلها في الإجتماع الحكومي الذي ترأسه رئيس الوزراء يوم أمس بصنعاء بمشاركة مجموعة من أعضاء المجلس، بشأن مناهضة قرار إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني من قبل الإدارة الأمريكية الحالية .

ولفت إلى أهمية تضافر جهود الجميع على المستويين الرسمي والشعبي لمناصرة الشعب العربي الفلسطيني المظلوم والذي تعرض لأبشع وأنكى احتلال عنصري عرفته البشرية بدعم وإسناد مباشر من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا .

كما جدد وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني وهو يدافع عن أرضه ويقاوم المحتل وكذلك مطالبته بإستعادة أراضية المغتصبة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .. منددا بقرار الرئيس الأمريكي ترامب نقل سفارة بلادة إلى مدينة القدس العربية وإعلانه عاصمة للكيان الصهيوني والذي انتصر كما عهدناه من الإدارات الأمريكية المتعاقبة، للجلاد الصهيوني على حساب الضحية الفلسطيني وكافة الشعوب العربية والإسلامية.

وندد المجلس بالإعتداء الآثم الذي تعرض له مبنى قناة اليمن الفضائية يوم أمس الأول من قبل طيران العدوان السعودي، والذي نتج عنه استشهاد وإصابة عدد من موظفي القناة من الإعلاميين .

وأشار إلى أن هستيريا العدوان ومحاولة إسكات صوت الإعلام الوطني المناهض بالكلمة والصورة للعدوان والفاضح لجرائمه بحق الإنسان اليمني منذ أكثر من سنتين ونصف، لن تثني الشعب اليمني وإعلامه الحر عن مواصلة نضاله المشروع في مواجهة العدوان ومشاريعه لتمزيق الوطن ونسيجه الاجتماعي ووحدته الوطنية .

وأعرب عن تقديره للأدوار الوطنية التي يقوم بها الإعلام الوطني المرائي والمسموع والمقروء في مقاومة ومقارعة الآلة الإعلامية الضخمة للمعتدي السعودي وفضح أكاذيبه وزيف أدعاته وتضليله لحقيقة ما يواجهه الشعب اليمني من معاناة وما يعيشه من مأساة بسبب عدوانه وحصاره الجائر.

كما قام رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور اليوم بزيارة إلى أمانة العاصمة، والتقى أمين عام المجلس المحلي بالأمانة أمين محمد جمعان ووكلاء الأمانة.

ناقش اللقاء بحضور وزراء الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله والمالية الدكتور صالح شعبان والنقل زكريا الشامي والدولة عبيد بن ضبيع وفارس مناع وشؤون مخرجات الحوار والمصالحة الوطنية أحمد القُنع، أوضاع أمانة العاصمة وما تواجه من تحديات جراء الوضع الراهن وزيادة حجم النازحين إليها، والدور الحكومي المطلوب لإسناد جهودها الخدمية والإجتماعية والإنسانية.

وفي اللقاء استعرض أمين عام محلي الأمانة، أوضاع أمانة العاصمة في ظل إستمرار العدوان والحصار على اليمن منذ أكثر من سنتين وثمانية أشهر وأبرز التحديات التي تواجهها وأبنائها جراء الآثار التي خلفها هذا الوضع الإستثنائي على الجوانب الإقتصادية والمالية وانعكاسات ذلك على القطاعات الخدمية.

ولفت جمعان إلى الجهود المبذولة من قبل جميع الكوادر الوطنية في الأمانة في سبيل إستمرار الخدمات الأساسية والحد من آثار العدوان على الجانب الإنساني وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة والمنظمات الدولية.

وقد نوه رئيس الوزراء بالمكانية الجيوسياسية والديمغرافية للعاصمة التاريخية لليمن صنعاء وما قدمته من نموذج راقي للتعايش والسكينة والأمان .

وشدد على أن إعادة تطبيع أوضاعها مسؤولية تكاملية بين كافة مؤسسات الدولة والمجتمع وقواه الخيرة ولما فيه تعزيز السكينة العامة والحفاظ على صورتها المشرقة كعاصمة لجميع اليمنيين بمختلف شرائحهم ومشاربهم السياسية والفكرية والثقافية .

وأكد الدكتور بن حبتور أن حكومة الإنقاذ لن تدخر جهدا في دعم قيادة الأمانة للإضطلاع بواجباتها تجاه الوطن والمواطنين فيها والمقيمين والنازحين إليها.

سبأ

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله