أغسطس 20, 2018 صنعاء 12:07 ص

رئيس المجلس السياسي: مجازر العدوان واستهدافه للبنى التحتية فاقم من معاناة الشعب اليمني

رئيس المجلس السياسي: مجازر العدوان واستهدافه للبنى التحتية فاقم من معاناة الشعب اليمني
مساحة اعلانية

> استقبل مسؤولي برنامج الغذاء واليونيسف والصحة العالمية:

> حريصون على تقديم كافة التسهيلات للمنظمات الإنسانية لمساعدة المتضررين من العدوان والحصار

صنعاء / سبأ
استقبل الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى أمس في صنعاء القائم بأعمال المنسق الإنساني والمدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي لدى اليمن ستيفن اندرسون وممثلة منظمة اليونيسف ميرتشيل ريلانيو وممثل منظمة الصحة العالمية نيفيو ومدير الأوتشا جورج خوري.
وجرت خلال اللقاء مناقشة المواضيع المتصلة بالاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني جراء تفاقم الأوضاع الإنسانية جراء العدوان والحصار وما يتطلب ذلك من دور استثنائي وجهود من قبل المنظمات الدولية العاملة في اليمن لتخفيف معاناة المواطنين.
واستعرض اللقاء حجم التحديات الإنسانية التي تواجه اليمن جراء العدوان وما يفرضه من حصار بري وجوي وبحري، وتداعياته السلبية التي انعكست على حياة المواطنين في أمانة العاصمة والمحافظات وفي المقدمة الأوضاع المعيشية والصحية الصعبة نتيجة الحصار وانقطاع مرتبات الموظفين.
وفي اللقاء ثمن الرئيس الصماد عاليا مواقف المنظمات الأممية والدولية العاملة في المجال الإنساني في اليمن وبقاءها إلى جانب الشعب اليمني في محنته الراهنة لتخفيف المعاناة التي فرضها العدوان السعودي الأمريكي.
وشدد على ضرورة التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية ذات العلاقة والمنظمات الدولية لتسهيل مهامها الإنسانية وبما يمكنها من أداء أعمالها وفق معطيات المرحلة الراهنة .. مشيرا إلى أن تدخلات المنظمات الأممية والدولية ومساعداتها كان لها الأثر البالغ في نفوس أبناء الشعب اليمني .
كما أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى الحرص على تقديم كافة التسهيلات اللازمة للمنظمات الإنسانية بما يعزز من أداء دورها في تخفيف معاناة الشعب اليمني في ظل استمرار العدوان الذي يرتكب أبشع الجرائم بحق الشعب اليمني منذ ما يقارب ثلاث سنوات .
ولفت الرئيس الصماد إلى ما يرتكبه العدوان من مجازر يومية في صعدة وحجة وعمران والعاصمة صنعاء وتعز وغيرها من المحافظات واستهدافه للبنية التحتية للشعب اليمني، وتداعيات ذلك على معيشة المواطنين وأوضاعهم النفسية والصحية والتعليمية والاجتماعية .
فيما أشار ممثلو برنامج الغذاء العالمي واليونيسف والصحة العالمية إلى المشاريع التي تنفذها المنظمات والتي تستهدف تقديم المساعدات لليمنيين المتضررين جراء الحرب والحصار والأوضاع الراهنة .
وأكدوا أهمية تعزيز جوانب التنسيق وتقديم التسهيلات للمنظمات الدولية العاملة في اليمن بما يمكنها من أداء دورها وتقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية للشعب اليمني.. معربين عن أملهم في أن يعم السلام اليمن وأن تتوصل الأطراف المختلفة إلى حلول سلمية مرضية تكفل الخروج من الأزمة الراهنة .
حضر اللقاء رئيسا دائرتي السلطة المحلية بمكتب رئاسة الجمهورية قاسم الحوثي والسياسية سقاف السقاف.

 

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله