أغسطس 17, 2018 صنعاء 4:22 م

الرئيس الصماد يبعث برقية عزاء بوفاة نائب رئيس مجلس الشورى

الرئيس الصماد يبعث برقية عزاء بوفاة نائب رئيس مجلس الشورى
مساحة اعلانية

الثورة نت/..

بعث الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى برقية عزاء ومواساة في وفاة نائب رئيس مجلس الشورى المناضل عبد الله بن صالح البار الذي وافاه الأجل اليوم عن عمر ناهز الـ 72 عاماً بعد حياة حافلة بالعطاء الوطني.

وأشاد الرئيس الصماد في البرقية التي بعث بها إلى نجله صالح عبد الله البار وإخوانه وكافة آل البار، بإسهامات الفقيد ودوره الوطني والنضالي في مختلف المراحل التي مر بها الوطن، وكذا اسهاماته في مجلس الشورى، والتي كان آخرها نائبا لرئيس مجلس الشورى.

وأكد أن الوطن خسر برحيل البار أحد ابرز قياداته السياسية والفكرية التي كان لها بصمات واضحة، وتميز برصيده النضالي ضد الاستعمار البريطاني وكذا في الدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة.

وعبر رئيس المجلس السياسي الأعلى عن خالص العزاء وصادق المواساة لأسرة الفقيد وأهله ومحبيه في هذا المصاب .. سائلا الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

” إنا لله وإنا إليه راجعون “.

كما نعى مجلس الشورى، نائب رئيس المجلس عبد الله بن صالح البار الذي وافاه الأجل اليوم عن عمر ناهز الـ 72 عاماً، بعد حياة حافلة بالعطاء في خدمة الوطن.

وأشاد المجلس في بيان النعي بمناقب الفقيد ورصيده الوطني الحافل بالنضال ضد الإستعمار البريطاني وتحقيق الإستقلال الوطني، والدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة.

وأكد مجلس الشورى أن الوطن خسر برحيل البار أحد أبرز أعلامه السياسيين والقياديين والذي حمل القضية الوطنية في كل المراكز القيادية التي شغلها، حيث كان من مؤسسي الجبهة القومية وعضواً بارزا في المؤتمر الشعبي العام حيث تولى مهام قيادية تنظيمية أبرزها أميناً عاماً مساعداً، وعضواً في مجلس النواب بعد الوحدة المباركة ثم عضواً في المجلس الإستشاري ثم أميناً عاماً للمجلس الإستشاري والشورى، وانتخب نائباً لرئيس مجلس الشورى.

ولفت مجلس الشورى إلى أن الفقيد يعد رمزاً وهامة وطنية لليمن بصورة عامة ولمحافظة حضرموت بصورة خاصة، وكان له بصمات في العمل الخيري والإجتماعي وشخصية حظت بإحترام الجميع.

وعبر مجلس الشورى قيادةً وأعضاءً، عن أحر التعازي للأخوين صالح ومحمد عبد الله البار وإخوانهم وكافة أسرة آل البار في الداخل والخارج والشعب اليمني في هذا المصاب الجلل .. مبتهلاً إلى الله العلي القدير أن يتغمده بواسع الرحمة والغفران وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

“إنا لله وإنا إليه راجعون”.

سبأ

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله