أبريل 26, 2018 صنعاء 12:46 م

الخارجية ترحب بالخبراء الدوليين الخاص بالتحقيق بجرائم العدوان

الخارجية ترحب بالخبراء الدوليين الخاص بالتحقيق بجرائم العدوان
مساحة اعلانية

الثورة نت/..

عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن ترحيب حكومة الإنقاذ الوطني بزيارة فريق الخبراء الإقليميين والدوليين المشكل بقرار مجلس حقوق الإنسان والمعني بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، والذي يزور اليمن حاليا.

وأشار المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن حكومة الإنقاذ وبالرغم من تمسكها بتشكيل لجنة تحقيق دولية إلا أنها ترحب بأي جهد دولي مستقل ومحايد يهدف إلى فضح الانتهاكات والجرائم المرتكبة من قبل قوى العدوان بقيادة السعودية تمهيداً لتقديم مرتكبيها إلى العدالة الدولية وعدم الإفلات من المساءلة والعقاب.

وعبر المصدر عن التطلع إلى قيام فريق الخبراء بدوره بشكل مهني ومستقل ومحايد وبما يحقق الأهداف المرجوة من تشكيله.

وأكد المصدر استعداد الجهات المعنية تقديم كافة التسهيلات لفريق الخبراء بما يمكنه من أداء مهامه على أكمل وجه.

وجدد المصدر التأكيد على أن السبيل الأمثل لإيقاف الانتهاكات والجرائم المرتكبة بحق اليمن أرضا وإنساناً يتمثل في إيقاف العدوان والحصار الجائر المفروض منذ ٢٦ مارس ٢٠١٥ والتمهيد لنشر الحقائق عن كل ما حصل من جرائم بحق الإنسانية في اليمن.

كما أكد المصدر أن دول العدوان ارتكبت جرائم حرب يندى لها جبين الإنسانية وضربت عرض الحائط بالقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان على مرأى ومسمع من العالم الذي لم يحرك ساكنا.

واختتم المصدر تصريحه بتجديد التزام الجمهورية اليمنية بالقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان وحماية وتعزيز حقوق الإنسان في اليمن.

فيما وصل إلى مطار صنعاء الدولي اليوم فريق الخبراء الدوليين التابع لمجلس حقوق الإنسان برئاسة محمد كمال الجندوبي في زيارة لليمن تستغرق ثلاثة أيام.

وأكد الجندوبي في مؤتمر صحفي عقده بمطار صنعاء، أن المهمة التي أوكلت إلى فريق الخبراء من قبل مجلس حقوق الإنسان صعبة ..لافتا إلى أن الفريق سيحقق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن منذ 2015م حتى اليوم.

وقال ” الفريق سيستمع لكل الآراء والشهادات حول ما تم من انتهاكات لحقوق للإنسان في اليمن”.. مبينا أن الفريق سيلتقي بالسلطات الرسمية في اليمن والفاعلين الآخرين سوى في المجتمع المدني أو في الميادين الأخرى.

كما أكد الجندوبي أن فريق الخبراء مستقل عن كل الأطراف حتى عن المفوضية السامية لحقوق الإنسان، ومسؤول عن التقرير الذي سيتم تقديمه في سبتمبر القادم إلى مجلس حقوق الإنسان.

وأعرب عن أمله في أن يساهم فريق الخبراء المكون من جميع المختصين في حلحلة الأزمة اليمنية في حال تم تسهيل عمله في جميع الأماكن المتعلقة بحقوق الإنسان.

وقال” عمل الفريق سيستمر لشهور من أجل تقصي الحقائق ومشاهدتها عن كثب لكي نكون منصفين ونحاول أن نعالج أهم القضايا والمشاكل المطروحة أمامنا والتي تؤثر على الوضع اليمني”.

وأكد رئيس الفريق أن موضوع مطار صنعاء الدولي سيتم مناقشته والعمل على إيجاد حل له.

كان في استقباله مستشار وزير الخارجية السفير عبدالاله حجر ومدير مطار صنعاء الدولي خالد الشايف ومدير عام النقل الجوي الدكتور مازن غانم.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله