سبتمبر 26, 2018 صنعاء 3:27 ص

21 سبتمبر

الزراعة تعد آلية جديدة لمكافحة دودة الحشد الخريفية

الزراعة تعد آلية جديدة لمكافحة دودة الحشد الخريفية
مساحة اعلانية

الثورة نت /

أطلع فريق فني إشرافي تابع لوزارة الزراعة والري برئاسة مدير عام وقاية النباتات المهندس عبدالله السياني، على أعمال المرحلة الثانية من حملة مكافحة دودة الحشد الخريفية التي انتشرت على محاصيل الحبوب في عدد من المحافظات .

هدف الفريق من خلال زياراته الميدانية لعدد من حقول ومزارع الحبوب الغذائية المصابة بهذه الآفة، الى تقييم الوضع العام لانتشار الحشرة وأضرارها وكذا تقييم الجهود المبذولة للسيطرة على الدودة وآلية واحتياجات المكافحة

وتتركز مهام الفريق الفني الإشراف المباشر على أعمال حملة المكافحة الميدانية وإعطاء التوجيهات والإرشادات المناسبة للفرق للقيام بدورها في مكافحة الحشرة والسيطرة عليها قبل أن تفتك بمحاصيل الحبوب الغذائية .

وأوضح مدير عام وقاية النباتات لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذه الأنشطة والحملة الميدانية بمرحلتيها الأولي والثانية أحد البرامج والتدابير التي اتخذتها وزارة الزراعة للسيطرة على حشرة دودة الحشد الخريفية وإيقاف الأضرار والخسائر التي تحدثها في حقول ومزارع محاصيل الحبوب الغذائية .

وبين أن حشرة الحشد الخريفية من الآفات الخطيرة التي تصيب أنواع كثيرة من النباتات أبرزها محاصيل الحبوب والخضروات ،حيث تحدث الحشرة خسائر اقتصادية بالمحصول تصل إلى (75%) كما تتغذى على الأوراق والأغصان وأكواز الذرة وتفتك بالقمم النامية للنباتات مما يتسبب في إيقاف النمو وهلاك النبات والثمار .

وأشار الى أن الوزارة ممثلة بالإدارة العامة لوقاية النباتات كثفت من أنشطة حملة مكافحة دودة الحشد الخريفية حرصا منها على حماية محاصيل الحبوب الغذائية المختلفة خاصة مع الموسم الزراعي الخصيب الذي تشهده معظم المحافظات .

ودعا السياني الى تكاتف كافة الجهود والتنسيق مع المنظمات والهيئات الدولية المعنية ببرامج الأمن الغذائي لمساندة جهود وزارة الزراعة بهدف السيطرة على الآفة في وقت مبكر قبل انتشارها على نطاق واسع

وتعتبر زراعة الحبوب الغذائية في اليمن أحد أهم مصادر الدخل لمعظم الأسر الريفية واحد مصادر الأمن الغذائي .

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله