نوفمبر 15, 2018 صنعاء 7:22 م

21 سبتمبر

9 أبطال في البراعم.. والقملي يحرز المركز الأول في الأشبال

9 أبطال في البراعم.. والقملي يحرز المركز الأول في الأشبال
مساحة اعلانية

 

الثورة/عبده مسعد
يمضي نادي العاصمة للفروسية في صمت لمواصلة اهتماماته برياضة الفروسية وألعابها المتعددة وفرسانها من مختلف الأعمار رغم الحرب والعدوان والحصار والخوف والقلق..في تحد قوي لكل الصعاب وقهر مهم للمستحيلات التي أوقفت أشياء كثيرة وعجزت أن توقف نشاطات وبطولات واهتمامات نادي الفروسية الوحيد في اليمن الذي يعاني الأمرين ويشكو عدم وجود المال وانعدام الدواء وغلاء الغذاء ومع ذلك يستمر ليعطي وينشط ليؤهل ويقيم البطولات ليقدم فرساناً جددا وخيولاً رياضية جديدة.
9 أبطال في البراعم
يوم أمس الأول ابتدأ نادي العاصمة في إقامة النشاط الختامي للمعسكر الصيفي للفروسية الذي استمر قرابة الأربعة أشهر وأعلن عن مسك الختام بإقامة بطولة المشهر الأولى للفروسية التي شهدت انطلاق منافسات فئة البراعم تحت سن عشر سنوات وجاءت نتائجها بفوز تسعة فرسان صغار بالمركز الأول بعد أن تمكنوا من تجاوز مسلك المنافسة دون أخطاء وهم:
أحمد محمد شذان، سيف الاسلام أحمد الطاهري، قصي أحمد الطاهري، محمد نجيب العذري، عدي أحمد الطاهري، حاشد محمد القملي، سيف العرب أحمد الطاهري، زكريا محمد حميد، عمر بدر الزوار.
وسيتم تكريمهم في اليوم الختامي وإلى جانبهم أصغر فارس مشارك حمزة وليد محمد حميد والفارسة الوحيدة في فئة البراعم سلا نجيب العذري.
حسين بطلا..وعلي وصيفا
وتواصلت بطولة المشهر الأولى يوم أمس بميدان الفروسية بنادي العاصمة للفروسية بإقامة بطولة الأشبال التي خاض فيها 19 فارسا منافسات غلب عليها طابع الجدية والقوة باتجاه حسم المراكز الأولى (لأول مرة) عبر جولة التمايز التي دخلها الفرسان المتأهلون بدون أخطاء فيما كان يتم تحديد الفائزين بالمراكز الأولى في البطولات السابقة منذ العام 2013م باعتبار الفرسان الذين تجاوزوا مسلك البطولة بدون أخطاء أبطالا تشجيعاً لهم ولاستمرارهم بهدف تطوير مستوياتهم وهو الإجراء الذي يعتمده الاتحاد الدولي في منافسات صغار السن (الأطفال).
وقرر أمس المسؤول الفني للبطولة محمد حسين القملي تحديد أبطال فئة الأشبال عبر دخول جولة تمايز للفرسان الذين لم يرتكبوا أي أخطاء وعلى أساس أن الفرسان الأشبال خلال المعسكر الصيفي اكتسبوا كثيرا من المهارات وتطور مستواهم مما يؤهلهم لدخول جولة تمايز في منافسة أصعب لحصد المراكز الأولى، وبعد أن تجاوز(11) فارساً مسلك المنافسة بدون أخطاء دخلوا جولة تمايز وهم:-
عامر زياد القمش، عبدالمجيد بدر الزوار، محمد عبدالكريم السياغي، يوسف عبدالله قيران، حسين محمد القملي، خالد جمال الطويل، عز الدين انور الشامي، اياد محمد شذان، سهيل معاذ الخميسي، علي أمين الطويل.
وانتهت جولة التمايز بحسم لقب البطولة والمراكز الأولى كالتالي:
حسين محمد القملي/الأول/بدون أخطاء 21 ثانية، علي أمين الطويل/الثاني/بدون أخطاء 24 ثانية، خالد جمال الطويل/الثالث/بدون أخطاء 30 ثانية، عامر زياد القمش/الرابع/بدون أخطاء 31 ثانية، سهيل معاذ الخميسي/الخامس/4 أخطاء 24 ثانية.
اليوم بطولة المشهر للكبار
وتختتم منافسات بطولة المشهر الأولى وفعاليات المعسكر الصيفي اليوم بإقامة البطولة الأقوى التي تشهد تنافس عدد من فرسان جهات مختلفة لحصد لقب البطولة والمراكز الخمسة الأولى في الكبار.
وسيتم في ختام البطولة تكريم أبطال بطولة المشهر للفئات الثلاث البراعم والأشبال والكبار، وكذا تكريم المشاركين في المعسكر الصيفي للفروسية وعددهم 37 فارساً.
وأطلق على البطولة اسم المشهر وهو الخيل العربي الأصيل الذي حقق كثير من البطولات وكان أحد أهم وابرز الخيول اليمنية في لعبة قفز الحواجز وظل وفيا مع فارسه الأول الكابتن محمد القملي الذي بدأ معه رحلة التدريب والتجهيز وامتطى صهوته وأحرز كثير من البطولات وكذلك الفارس إلياس معاذ الخميسي الذي ظل رفيقا له سنوات عدة وحقق معه أكثر البطولات، والمشهر خيل أصيل ووفي وله مواصفات الخيول العربية الأصيلة والجميلة تعرض لمرض السرطان الذي ظهر في ذيله وعند شعر رقبته ورغم ذلك كان أكثر اصرارا على مقاومة المرض وكان يعود لميادين الفروسية بعد كل مرحلة علاجية خضع لها وتمكن من تحقيق نتائج مبهرة وبطولات عدة، الا أنه وصل مؤخراً إلى حالة صعبة بعد أن تفشى مرض السرطان بشكل أكبر ومازال صامدا يحاول تجاوز المرض والوفاء مع من يمتطيه من الفرسان ولذلك تم اعلان إقامة بطولة المشهر الأولى وفاءً لهذا الخيل العربي الأصيل والجميل ولاصراره على تجاوز أوجاع المرض والوفاء لفارسه وتحقيق نتائج متقدمة.
أدار منافسات البطولة في فئتي البراعم والأشبال الحكام الدكتور حابر البواب وجمال الطويل ووسام بشر.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله