نوفمبر 18, 2018 صنعاء 12:57 ص

21 سبتمبر

لجنة الاتصالات الوطنية تعقد الاجتماع للتنسيقي الأول مع حكومة شباب اليمن المستقل

لجنة الاتصالات الوطنية تعقد الاجتماع للتنسيقي الأول مع حكومة شباب اليمن المستقل
مساحة اعلانية

الثورة نت | صنعاء

عقدت اللجنة الوطنية للدفاع عن خدمات الاتصالات بصنعاء اليوم الاجتماع التنسيقي الأول مع رئيس وأعضاء حكومة شباب اليمن المستقل تحت شعار “الاصطفاف الوطني لحماية خدمات الاتصالات .. إلتزام وطني ومسئولية مجتمعية”.

وفي الاجتماع أكدت رئيسة حكومة شباب اليمن المستقل هناء الفقيه أهمية تضافر الجهود لمواجهة التحديات التي تمر بها البلاد جراء استهداف العدوان لليمن أرضا وإنسانا.. لافتة إلى رفض حكومة الشباب استهداف العدوان المتواصل والممنهج لخدمات الاتصالات.

وأشارت إلى تأييد حكومة الشباب ومساندتها للأهداف النضالية التي تبنتها اللجنة الوطنية للدفاع عن خدمات الاتصالات ، وحرصها على التنسيق والتعاون المشترك مع اللجنة.

فيما أوضح رئيس لجنة الدفاع عن خدمات الاتصالات المهندس محمد الذهباني على اهتمام اللجنة بشريحة الشباب الذين هم الفئة الأكثر نشاطا وحراكا أوساط المجنمع اليمني ، من حانبه أكد أمين عام اللجنة حسن الخزان على أن ما يحدث من اعتداءات مباشرة وأعمال تخريبية خاصة المشاريع ذات الصلة بالاتصالات التي أعلن عنها تحت يافطة شركة عدن نت، يأتي ضمن مخطط تآمري بهدف إعاقة وتعطيل وإيقاف خدمات الاتصالات والانترنت في اليمن.

كما أشار رئيس اللجنة إلى أن تورط حكومة هادي مدفوعة بالتحالف الذي تقوده السعودية والإمارات ، وتواطؤها في أعمال عدوانية تطال خدمات الاتصالات وإصرارها على حرمان اليمنيين من معظم الخدمات الأساسية ، ولفت إلى أهمية تكاتف الجهود الوطنية للوقوف بجدية إزاء مخططات التدميرية التي ستم توجيهها للإضرار بقطاع الاتصالات .

بدوره أكد وزير الاتصالات بحكومة الشباب المهندس شرف الأبيض حرص حكومة الشباب على تقديم المساندة والتأييد للجنة الوطنية للدفاع عن خدمات الاتصالات ، وفتح أفق التعاون الواسع معها .

هذا وقد صدر عن الاجتماع التنسيقي الأول الطي عقدته اللجنة الوطنية للدفاع عن خدمات الاتصالات مع حكومة شباب اليمن المستقل يياناً مشتركاً جددت استنكارها للإجراءات التصعيدية التي تستهدف خدمات الاتصالات ومنشآتها وشبكة الإنترنت ومل أوجه الاستهداف الذي يطال قطاع الاتصالات وما تتعرض له من تدمير ممنهج مباشر وغير مباشر سواء من خلال الغارات التي تستهدف مواقع وأبراج الاتصالات أو منع دخول التجهيزات اللازمة لصيانة وتحسين شبكة الاتصالات ، أو من خلال ظاهرة الاعتداءات التخريبية التي تطال كابلات الألياف الضوئية بوتيرة غير مسبوقة.

وتضمن البيان إعلان حكومة شباب اليمن المستقل تأييدها المطلق للحنة الوطنية للدفاع عن خدمات الاتصالات، كما دعا البيان الجهات والمؤسسات الرسمية المعنية الاضطلاع بمسؤولياتها في استكمال الإجراءات القانونية إزاء الأعمال التخريبية لمشاريع الاتصالات .

كما أكد البيان على أنه لم يعد بإمكان المدنيين وضحايا الانتهاكات في اليمن احتمال المزيد من المجازفات والإجراءات التي تخاطر بحياتهم وحاجياتهم الأساسية والحيوية ، ومن هنا دعت اللجنة الوطنية للاتصالات وحكومة الشباب منظمات المجتمع الدولي وفي مقدمتها الأمم المتحدة إلى سرعة التدخل وإيلاء خدمات الاتصالات أولوية مماثلة للتعامل مع الخدمات الصحية والغذائية وإلزام كل الأطراف العمل بتحييدها بشمل صارم ، لضمان توفير أدنى مستويات الحقوق الإنسانية للمدنيين وفقاً للقانون الدولي ومواثيق حقوق الإنسان.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله