نوفمبر 20, 2018 صنعاء 1:56 ص

21 سبتمبر

اختتام الندوة العلمية الخاصة برفع الوعي الإعلامي بقضايا النوع الاجتماعي بجامعة صنعاء

اختتام الندوة العلمية الخاصة برفع الوعي الإعلامي بقضايا النوع الاجتماعي بجامعة صنعاء
مساحة اعلانية

الثورة نت/ نورالدين محمد

اختتم مركز أبحاث ودراسات النوع الاجتماعي اليوم الاثنين، الندوة الخاصة برفع الوعي الإعلامي بقضايا النوع الاجتماعي للقادة الإعلاميين والمجالس المحلية وطلاب الإعلام بجامعة صنعاء.
وأوصت الندوة بتفعيل دور السلطات المحلية بقضايا الإعلام المبنية على النوع الاجتماعي والعمل على وجود إدارة لشئون المرأة وتدعيم السياسات الاعلامية التي تعزز دور المرأة ومراعاة خصوصية الاعلاميات السياسية الاعلامية التي تعزز دور المرأة.
ودعت إلى تفعيل التواصل والتعاون بين وسائل الإعلام المختلفة والجمعيات النسائية وكل الهيئات المحلية التي تعني بقضايا النساء والإعلام وتشجيع الاعلام علىا لمزيد من المساهمة في تغيير المفاهيم السائدة والموروثات التقليدية والأفكار الخاطئة والصور النمطية حول النساء وأدوارهن، بالإضافة إلى دعم اشراك الاعلاميات في صنع القرار، انطلاقاً من مقاييس شفافة تعتمد معياري الكفاءة المهنية وتكافؤ الفرص بين الجميع.
وكانت الندوة قدمت على مدى يومين ورقة علمية مقدمة من الدكتورة الهام الرضا، من مركز أبحاث ودراسات النوع الاجتماعي والتنمية بجامعة صنعاء والدكتور صالح حميد، أستاذ الاتصال الجماهيري ومدرب في قضايا الاعلام والنوع الاجتماعي والدكتورة مريم الجوفي، استاذة القانون المساعد، نائب مدير مركز أبحاث ودراسات النوع الاجتماعي بجامعة صنعاء.
واستعرض الدكتور صالح حميد، أستاذ الاتصال الجماهيري ومدرب في قضايا الاعلام والنوع الاجتماعي بجامعة صنعاء النتائج التي توصلت إليها دراسة تضمين قضايا النساء في وسائل الإعلام والتي نفذت على القائمين بالاتصال في ثلاث محافظات يمنية هي (الأمانة – حجة – إب)، والتعرف على مفهوم النوع الاجتماعي والمساهمة في بلورة استراتيجية اعلامية ورفع الوعي لدى الاعلاميين بقضايا النوع الاجتماعي وتفعيل مشاركة المرأة في عملية التنمية وصنع القرار والنهوض بواقع المرأةوتطوير دورها وضمان حقوقها.
وتطرق أستاذ الاتصال الجماهيري بجامعة صنعاء إلى تفعيل وتطوير مشاركة المرأة وتنمية قدراتهن الاعلامية والقيادية وإدماج قضايا واحتياجات النوع الاجتماعي في خطط وسياسات وتكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة.
وفي الندوة التي حضرها الدكتور عبدالوهاب عبدالقادر، استاذ الاحصاء بجامعة صنعاء سلطت الضوء على تغيير الصورة النمطية للمرأة في الإعلام مهمة جماعية تتطلب مشاركة من اطراف متعددة والاتفاق على تعزيز انعكاس التنوع الثقافي، والاجتماعي والتنموي، والفكري، لكافة شرائح نساء اليمنيات والعمل على تنسيق الجهود بين الجهات المعنية المختلفة.
وتجدر الاشارة إلى أن فعاليات الندوة الخاصة برفع الوعي لدى القادة الإعلاميين وأعضاء المجالس المحلية عن تضمين قضايا النساء في وسائل الإعلام اليمنية تختتم يوم غد الاثنين بحضور طلاب وطالبات كلية الإعلام بجامعة صنعاء من خلال عرض نتائج ومخرجات الورش الثلاث التي عقدت في محافظات الامانة وحجة واب حيث تم تدريب القائمين بالاتصال على كيفية تناول قضايا النساء في الوسائل الإعلامية وإلغاء الصورة النمطية السلبية وكيفية تغييرها إلى صور إيجابية.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله