ديسمبر 16, 2018 صنعاء 2:01 ص

بن حبتور يناقش مع مدير مكتب الأوتشا جوانب التعاون وتنسيق التدخلات الإنسانية

بن حبتور يناقش مع مدير مكتب الأوتشا جوانب التعاون وتنسيق التدخلات الإنسانية
مساحة اعلانية

الثورة نت../

التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم بصنعاء مدير عام مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، سبيستيان تريف بمناسبة تعينه مؤخرا لدى اليمن.

جرى خلال اللقاء مناقشة جوانب التعاون بين حكومة الإنقاذ الوطني ومؤسساتها المعنية والأوتشا تجاه تنسيق التدخلات الإنسانية وفقا للأولويات القائمة وتلك التي سيتم تضمينها في خطة الاستجابة الإنسانية لليمن للسنة المقبلة الجاري إعدادها.

وفي اللقاء الذي حضره نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين مقبولي ووزراء التخطيط عبدالعزيز الكميم والشؤون الاجتماعية عبيد بن ضبيع والمياه المهندس نبيل الوزير ونائب رئيس اللجنة العالية بالحديدة محمد العامري، جرى استعراض جوانب المأساة الإنسانية الكبيرة التي يعيش لحظاتها الكارثية الشعب اليمني بفعل العدوان والحصار وما تستدعيه من مضاعفة للجهد الإنسانية الأممي والدولي ومساندة القطاعات الخدمية الأساسية ومن تنويع لعملية الدعم عبر إسناد الجوانب الإنتاجية الصناعية والزراعية والحيوانية والسمكية والحرفية.

وتناول اللقاء التصعيد الكبير لتحالف العدوان في الساحل الغربي وأطراف مدينة الحديدة، وتداعياتهما الإنسانية على حياة السكان وجوانب حياتهم المعيشية والخدمية، فضلا عن آثارها السلبية على تدفق المساعدات والسلع الأساسية الداخلة عبر ميناء الحديدة نتيجة استهدافه للميناء.

وتطرق اللقاء إلى عدد من القضايا التي من شأنها التخفيف من معاناة الشعب اليمني ووطأة الحصار الاقتصادي المفروض عليه.

وأعرب رئيس الوزراء عن تمنياته للمسئول الأممي التوفيق في مهامه الإنسانية الكبيرة .. مؤكدا أهمية أن تركز خطة الاستجابة الإنسانية للسنة المقبلة على التدخلات العملية التي من شأنها تخفيف نسبة الدعم الإغاثي المقدم من المجتمع الدولي للشعب اليمني في محنته الراهنة.

وأوضح أن تخفيف قائمة المحتاجين وإعادة توطينهم في مواقع عملهم الإنتاجي سيكون من النقاط المضيئة والفارقة في خطة الاستجابة المقبلة .. لافتا إلى أن التنسيق بين المنظمات الإنسانية والأجهزة الحكومية يساهم في تسهيل تنفيذ الأنشطة الإنسانية وإيصال أثرها إلى المستهدفين.

ونوه الدكتور بن حبتور بالدور الإنساني الذي تقوم به الأوتشا وأثر التدخلات الإنساينة في تلافي المزيد من الضحايا.

بدوره أكد مدير مكتب الأوتشا، أن أولويات المكتب التأكد من سلامة اليمنيين وضمان استمرار ميناء الحديدة بوظائفه الحيوية تجاه الشعب اليمني .

وبين أنه يعمل مع الجهات المختصة لتوفير أكبر قدر من المساعدات والمواد الغذائية لمواجهة آثار التصعيد الراهن في الساحل الغربي .. مؤكدا الحرص على توثيق علاقات التعاون بشكل أكبر خلال هذه الفترة.

واستعرض سبيستيان تريف الجهود المبذولة لمواجهة المجاعة والإجراءات المتخذة لضمان استمرار هذه العملية التي تستهدف ملايين اليمنيين.

سبـأ

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله