ديسمبر 12, 2018 صنعاء 3:36 م

رئيس الوزراء يناقش مع ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان علاقات التعاون

رئيس الوزراء يناقش مع ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان علاقات التعاون
مساحة اعلانية

الثورة نت../

التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم بصنعاء ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن أنجالي سن.

جرى خلال اللقاء مناقشة علاقات التعاون بين الجمهورية اليمنية والصندوق الأممي، والمهام الإنسانية التي ينفذها الصندوق خلال هذه الفترة ونشاطه المستقبلي.

وتناول اللقاء التاريخ الطويل للعلاقات بين اليمن والصندوق التي تعود إلى مطلع سبعينات القرن المنصرم تجاه القضايا السكانية والصحة الإنجابية وصحة المرأة ورعاية قضايا الأطفال والولادة الآمنة.

وركز اللقاء على التعاون القائم مع الجهاز المركزي للإحصاء والمجلس الوطني للسكان وجوانب الدعم الذي يقدمه الصندوق للكثير من المستشفيات بالتنسيق مع وزارة الصحة بالعاصمة صنعاء بماَ في ذلك دعمهم الراهن لمستشفى الثورة بمدينة الحديدة، بخلاف برامجهم المقبلة ضمن آليات الاستجابة الطارئة مع اليونيسيف وبرنامج الأغذية العالمي تجاه النازحين من الحديدة وتحديدا النساء بتوفير احتياجاتهن الأساسية ودعم عملية البناء المهاري عبر المساهمة في تدريبهن على المشاريع الصغيرة التي تعينهن على العيش الكريم وكذلك تعليمهن القراءة والكتابة.

وتطرق اللقاء إلى الزيارة المرتقبة للمدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان إلى اليمن في فبراير المقبل وجوانب التنسيق المشترك بين الجهات الحكومية وممثلي الصندوق في صنعاء.

وأعرب رئيس الوزراء عن تقديره وارتياحه لمستوى الشراكة القائمة بين حكومة الإنقاذ والمنظمات الأممية والدولية تجاه القضية الإنسانية المأساوية للشعب اليمني .

ونوه بجهود جميع المنظمات الإنسانية التي تقوم بمهامها الإنسانية وتقدم عونها بالقدر الذي خطط له رغم التحديات والتعقيدات التي يفرضها العدوان وتلك الناشئة عن العمل الميداني.

واعتبر دعم صندوق السكان الكبير للمستشفىات أثناء الظرف الراهن، عمل عظيم ويستحق كل الشكر والتقدير من قبل الجميع .. مؤكداً أن أكبر شريحة متضررة من العدوان والحصار كما هو الحال في الحروب والصراعات هم الأطفال والنساء.

ولفت الدكتور بن حبتور إلى توجهات الصندوق القادمة والهامة ضمن الاستجابة الطارئة تجاه المرأة اليمنية والتخفيف من آلامها جراء النزوح ومناصرتها قانونيا وتدخلاته الإنسانية الراهنة.

وجدد التزام حكومة الإنقاذ بمواصلة تقديم مختلف التسهيلات اللازمة والمعنية بكافة المنظمات في تأدية واجباتها الإنسانية تجاه التخفيف من مأساة القرن التي صنعها العدوان والحصار.

بدورها أعربت المسئولة الأممية عن أملها بانتهاء معاناة الشعب اليمني الراهنة .. مؤكدة على واجب الصندوق المساهمة بتقليص هذه المعاناة امتدادا للعلاقات الطيبة والطويلة القائمة مع اليمن.

وأشارت إلى طبيعة التدخلات الإنسانية التي يقوم بها الصندوق في القطاع الصحي وقضايا السكان والمرأة والفتاة والجوانب القانونية المتصلة بالنساء .. موضحة تنامي حجم دعم الصندوق خلال الفترة الأخيرة للشعب اليمني بما ينسجم وحجم التأجيج الذي تشهده المأساة الإنسانية المروعة خلال المرحلة الراهنة.

سبأ

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله