ديسمبر 15, 2018 صنعاء 8:08 ص

محافظة ذمار مبتهجة ترتدي أبهى حللها

محافظة ذمار مبتهجة ترتدي أبهى حللها
مساحة اعلانية

استعدادات مكثفة وفعاليات احتفائية بمناسبة المولد النبوي الشريف..

 

تستضيف محافظة ذمار هذا العام احتفالاً كبيراً بمناسبة الذكرى السنوية لمولد الرسول الأعظم صلوات الله عليه وعلى آله حيث شهدت وتشهد المحافظة استعدادات مكثفة ولقاءات وأمسيات وفعاليات متنوعة ابتهاجاً واحتفاءً بهذه المناسبة الدينية العظيمة ، تبعث مجتمعة أو منفردة برسائل الى قوى الغزو والاحتلال مضامينها ان العدوان والحصار لن يمنعانا من احياء مولد اعظم معلم للبشرية ، ودعت أدبياتها الى اهمية الدفع والحشد في الاحتفال الكبير التي سيجتمع فيها الحاضرون على سجايا وأخلاق سيد الأولين والآخرين ويستضيئون بنوره الذي يريد فراعنة العصر ان يطفئوه .
ذمار / ماجد السياغي
حظي الاعداد والتحضير للمولد النبوي باهتمام قيادة المحافظة والفعاليات الرسمية والمجتمعية وكل أبناء المجتمع المحلي ، حيث عقدت منذ بداية شهر نوفمبر الحالي عدة اجتماعات تحضيرية على مستوى المحافظة والمديريات ناقشت الترتيبات اللازمة لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف وأكدت أهمية الإعداد الجيد والتنوع في الفعاليات والأنشطة وتوسيع نطاق المشاركة المجتمعية ، وخرجت هذه الاجتماعات بتشكيل اللجان المختلفة وتوزيع المهام والاختصاصات بين المكاتب والجهات المعنية والعمل بروح الفريق الواحد .
لقاءات موسعة
وبدأت الخطوات الإجرائية بعقد لقاءات موسعة ضمت قيادة المحافظة والمكتب التنفيذي والعلماء والخطباء والمرشدين وقادة الرأي والتأثير والأكاديميين وكل الفئات التربوية .
حيث عقدت السلطة المحلية بالمحافظة ومكتب التربية والتعليم والتعليم الفني لقاءين موسعين بحضور محافظ المحافظة محمد حسين المقدشي ووكلاء المحافظة ، ولقاء موسعاً ثالثاً أقامه مكتب الأوقاف والإرشاد لعلماء وخطباء ومرشدي مدينة ذمار حضره المحافظ المقدشي ونائب وزير الأوقاف والإرشاد فؤاد ناجي ومشرف المحافظة فاضل الشرقي ووكلاء المحافظة ،ألقيت فيها العديد من الكلمات أشارت في مجملها الى ان إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف ليس مسألة عابرة بل مناسبة عظيمة تمثل رمزاً للوحدة الإسلامية وتدل على القاسم المشترك بين كافة الشعوب الاسلامية خاصة ان اعداء الإسلام يتابعون بقلق بالغ فعاليات مولد النبي الكريم ويرون فيها مشروعاً ينهض بالمسلمين والإسلام ويعيد بريق مجدهم وتعاليم نبيهم التي عمت ارجاء المعمورة ، لذلك يسعون جاهدين لإطفاء جذوة مولد الرسول الاعظم بكل الوسائل والطرق .
وكونها كذلك أكد الحاضرون اهمية إقامة الفعاليات والأنشطة المتنوعة ابتهاجاً بهذه المناسبة الدينية العظيمة وشددوا على ضرورة الحشد والاعداد الجيد للفعالية الكبيرة التي تتشرف محافظة ذمار وأبناؤها باحتضانها وسيشارك فيها عدد من المحافظات.
حملة إرشادية
وانسجاماً مع ذلك دشن مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة حملة إرشادية في عموم المساجد شدد فيها المحاضرون على أهمية هذه المناسبة وأحيائها في النفوس وتعظيم حب سيد الأولين والآخرين في القلوب في زمن يسعى أعداء الأمتين العربية والإسلامية الى صهرها في بوتقة العولمة والتغريب ومشاريع الغزو الثقافي.
فعاليات تربوية
كما شهدت وتشهد المدارس في مدينة ذمار والعديد من المدارس في المديريات فعاليات وأنشطة متنوعة تهدف الى غرس أخلاق وتعاليم معلم البشرية في نفوس الطلاب والطالبات على اختلاف أعمارهم، واستلهام سجاياه وأخلاقه وما قدمه للإنسانية من تعاليم سمحاء سامية. واعتبر الطلاب وكل والفئات التربوية ان هذه الذكرى العظيمة محطة نستنير بها في حياتنا ونستذكر من خلالها معاني الصبر والثبات في وجه الشدائد والمحن.
دفعة الرسول الأعظم
وفي إطار الابتهاج والاحتفال بقدوم مولده صلى الله عليه وآله وسلم نظم المعهد العالي لتدريب وتأهيل المعلمين ومكتب التربية والتعليم بمحافظة ذمار حفلا تكريميا للدفعة الـ16 دفعة “الرسول الأعظم” والتي تضم 130 خريجاً وخريجة من كافة الأقسام ، جسد هذا الاحتفال معاني نجاح استمرار العملية التعليمية ورفدها بالكوادر المؤهلة وعظمة حب الرسول الأعظم معلم البشرية.
أمسيات خطابية
الى ذلك شهدت وتشهد عاصمة المحافظة وعواصم المديريات فعاليات متنوعة وأمسيات خطابية وشعرية تضمنت مكانة هذه المناسبة الدينية في قلوب ونفوس ووجدان المسلمين. وأكدت مضامينها اهمية إحياء ذكرى المولد النبوي بهدف الاقتداء بنبي الرحمة محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم والسير على نهجه القويم والانتصار لقضايا المستضعفين. وشدد من خلالها الحاضرون على اهمية الدفع والتحشيد من مختلف القرى والعزل والمديريات لحضور الفعالية الكبيرة التي من المقرر ان تكون يوم الثلاثاء القادم في عاصمة المحافظة.
زيارة الجرحى
وفي خضم التحضير والاستعداد والابتهاج بمولد النبي الكريم المبعوث رحمة للعالمين كان لجرحى الجيش واللجان الشعبية اهتمام خاص نظراً للتقدير الذي يحظون به في القلوب. حيث زار محافظ ذمار محمد حسين المقدشي ومعه وكيل المحافظة رئيس مجلس التلاحم القبلي بالمحافظة عباس العمدي وعدد من أعضاء التلاحم القبلي بالمديريات، جرحى الجيش واللجان الشعبية الذين يتلقون الرعاية الطبية بهيئة مستشفى ذمار العام وقدموا لهم الهدايا الرمزية تقديرا لدورهم الكبير في مختلف جبهات العزة والشرف وعرفاناً لما اجترحوه من ملاحم بطولية في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره وعزة وكرامة ابنائه.
قافلة صحية
بعد ان استكمل القطاع الصحي بمحافظة ذمار كافة الترتيبات اللازمة للخدمات الصحية خلال الفعالية الكبيرة التي ستشهدها المحافظة يوم الثلاثاء القادم يجري حالياً تجهيز قافلة صحية نوعية دعماً ورفداً واسناداً لأبطال الجيش واللجان الشعبية. حيث أشار منسق الطوارئ بالمناطق الوسطى الدكتور فهد المروني إلى ان القافلة تأتي في إطار مساهمة القطاع الصحي في الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف وتعظيماً لقدر تعاليمه الرفيعة، ويضيف ان هذه القافلة قليلة في حق من دعاهم الوطن فأجابوه باذلين أرواحهم ودماءهم من اجل ان نحيا وينتصر الوطن.
حملة نظافة
واقتداءً بتعاليم رسولنا الكريم الذي حثنا على النظافة والامتثال بالسلوك الحسن في العلاقة مع محيطنا البيئي، دشن امين عام المجلس المحلي بالمحافظة مجاهد شايف العنسي ومعه وكلاء المحافظة حملة نظافة لأحياء وشوارع مدينة ذمار والتي نفذها صندوق النظافة والتحسين، وشاركت فيها الجهات الرسمية وأبناء المجتمع المحلي والذين أكدوا اهمية الحملة لإظهار عاصمة المحافظة بالمظهر اللائق الذي يناسب مولده صلى الله عليه وعلى آله .
حلة خضراء
وتستمر مظاهر الابتهاج والسرور وتتكاتف معها الجهود وتتضافر حيث اكتست عاصمة محافظة ذمار وعواصم المديريات بحلة خضراء من الزينة والعبارات واللافتات المعبرة عن عظمة المناسبة وعمت مظاهر الابتهاج في الليل والنهار وتزينت الأحياء والشوارع بقدوم الـ 12 من ربيع الاول هذا اليوم الذي عم نوره الكون وتزينت فيه السماء بمصابيح جعلها الله رجوماً للشياطين.
فرق فنية مختصة
ساحة الاحتفال المركزية في عاصمة المحافظة التي ستقام فيها الفعالية الكبيرة تشهد ترتيبات وأعمالاً على قدم وساق. وفي هذا السياق أشار مشرف المحافظة فاضل الشرقي الى ان هناك ترتيبات فنية تديرها فرق متخصصة في اعمال التخطيط الهندسي والمعايير الخاصة بساحات العروض الى جانب كوادر مدربة معنية بالتنظيم والترتيب بما يضمن حسن استقبال الضيوف ونجاح الفعالية، داعياً الجميع كلاً من موقعه إلى بذل الجهود بما يتناسب وعظمة المناسبة، التي سيجسدها المهرجان الاحتفالي والمقرر ان يقام يوم غدٍ الثلاثاء ١٢ ربيع الاول ١٤٤٠ هجرية الموافق ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨م ميلادية بمشيئة الله تعالى.
نفس الرحمن في اليمن
ما من شك ان هذه الاستعدادات والتجهيزات بكل ما تحمله من مظاهر ابتهاجية وفعاليات وأنشطة متعددة فرحاً وحباً بقدوم المولد النبوي الشريف
ليست إلا دليلاً قاطعاً للشك مانعاً للريب على ان الشعب اليمني مرتبط ارتباطاً قوياً برسول الله محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم ،وما يؤكد صحة هذا القول ان هذه الذكرى الشريفة تأتي والوطن وأبناؤه يواجهون العدوان الامريكي السعودي الإماراتي والحصار الظالم للعام الرابع على التوالي والذي يمعن في تدمير مكتسبات الوطن والممتلكات الخاصة ويوغل في ارتكاب أبشع الجرائم بحق الآمنين والعزل على امتداد الاراضي اليمنية. ومهما يكن من امر لن يزيدنا ذلك إلا ثباتاً وصموداً وحباً وتعظيماً لرسول الله خير خلق الله القائل (إني لأجد نفس الرحمن من قبل اليمن).

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله