ديسمبر 16, 2018 صنعاء 2:24 ص

تحية لهؤلاء

تحية لهؤلاء
مساحة اعلانية

عبدالسلام فارع

* في كثير من الأحيان تنتابني الحيرة وأجد نفسي غير قادر على احتيار الموضوع الملائم لهذه الاطلالة الأسبوعية خصوصاً في ظل كثافة المناشط الرياضية في محافظة تعز وبعض المحافظات الأخرى إضافة إلى بعض الصعوبات في التواصل مع نجوم الزمن الجميل والذين حظوا بمتابعة مستمرة من قبل القراء حسب الرائعين جداً “علي الصباحي – نصر الجرادي – محمد المقشي” وما أن اتناول الورق والقلم حتى تتوارد الأفكار التي أريد تدوينها.
* عمار العديني
عمار مهيوب العديني واحد من الرجال الأفذاء الذين انجبتهم محافظة تعز وواحد من المسكونين بعشق الوطن ويعشق رياضته الباحثة عن الخروج من عثراتها المتتالية وعمار مهيوب العديني وبفعل ذلك العشق الأزلي للرياضة أنبرى مؤخراً مع كوكبة من الداعمين لانتشالها من حالة الركود والغرق، ليعيد ورفقاء دربه ذلك البريق المفقود عبر سلسلة من الفعاليات والمناشط التي أعادت الاعتبار للملاعب الرسمية والشعبية ولم يكتف العمار بن مهيوب في دعمه الخاص لبطولات كرة القدم بل آثر إلا أن تكون له بصمات أكثر بريقا وأكثر عمقا في تكريم المبرزين من أهل الرياضة وأرباب الإعلام ومحطات الدعم التي اضطلع بها العمار الجميل هي أكثر من أن ترصد في مثل هكذا إطلالة.
بقي لي أن اشير إلى أن العمار بن مهيوب الذي تعرفت عليه مؤخراً عبر الواتس هو عنوان بارز للوطنية والوفاء ودماثة الأخلاق وعنوان أبرز للعشق الرياضي الأصيل الذي انعكس بالإيجاب على دعم الرياضة وإنعاشها.
* طارق الحالمي
أما الرفيق الآخر للعمار فهو الرائع الآخر طارق الحالمي والذي أعطى لرياضة تعز الكثير والكثير في ظل الشحة الملموسة التي تبددت وتلاشت منذ أن طرق أبوابها بقوة وسخاء مع زملائه الآخرين والحالمي طارق الذي سبق له أن رافق كوكبة من نجوم الطليعة في فئتي الناشئين والشباب له الكثير من الأيادي البيضاء في دعم عدد من البطولات في رياضة كرة القدم في كل من ملعب الشجرة التاريخي وأخيراً ملعب المدرعات، أما آخر البطولات الكروية التي دعمها الحالمي طارق فهي البطولة الحالية للبراعم والناشئين التي افتتحت أمس الأول في ملعب الشهداء بمواجهة كروية مثيرة جمعت ناشئي الرشيد والطليعة والتي انتهت لصالح الطليعة 4/1 ، لتحسب النتيجة مباشرة وعقب اللقاء حسب رئيس فرع اتحاد الكرة محمد القدسي لصالح الرشيد وهذا بفعل الحذق الإداري للرشيد والخبرة الإدارية المفقودة للطليعة، بقي أن أشير إلى أن الرائع طارق الحالمي كان قد أوضح لي أنه لن يتوقف عن الدعم إلا إذا توقف نوفل أمين عن التنظيم والإشراف على البطولات، مبارك للموسيقار هذه الثقة التي أوليت له من الحالمي والتي يشاركه فيها العديني عمار بن مهيوب.
* أنور الشميري
أما المنافس الآخر في دعم رياضة تعز وإن جاء ترتيبه ثالثاً إلا أنه وبحق يستحق مركز الصدارة لأنه سبق الجميع بدعمه للبطولات الكروية المختلفة وبالتالي دعمه للمكرمين وفق الرؤية الخاصة باللجنة الرياضية، وأنا ما زلت أتذكر تواصله شبه المستمر معي لمعرفة نتائج منافسات الدوري الممتاز قبل أكثر من ستة أعوام حينما كنت أشير إلى ذلك التواصل من لدن الشميري منير أما عبر التعليق الرياضي المباشر للمباريات أو عبر برنامجي الرياضي الأسبوعي في إذاعة تعز، عموماً سيظل الشميري منيريا صاحب قصب السبق في الدعم لرياضة الوطن وتحديداً الحالمة تعز التي ستودع الأحلام بتواجد مثل هؤلاء الرجال الأوفياء
* طه الدقمي
المحامي القدير طه الدقمي ولج ساحة الدعم مؤخراً وبعشق لا يقارن والدقمي طه الذي كان له رصيد حافل في الجوانب الثقافية بطليعة تعز يتمتع بحس وطني جميل وثقافة واسعة وقد تجلى ذلك من خلال ما يرسله لي عبر الواتس من مفردات جميلة وشائقة بل ونادرة لا يتسع المجال لسردها، وطه من القامات الكبيرة والجديرة بكل التقدير والاحترام.
* هامش
تناقلت بعض الصحف عديد الاتهامات للجنة الرياضية الخاصة بقدامى الرياضيين والمتعلقة بأن سلل الإغاثة التغذوية لهذه اللجنة التي يرأسها مهاجم الوحدة والمنتخبات الوطنية النجم السابق نصر الجرادي أنعشت آمال النجوم القدامى وقد أكد لي الجرادي أن تلك الافتراءات عارية من الصحة وبأنه سيقاضي من يقف خلفها.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله