ديسمبر 16, 2018 صنعاء 1:57 ص

الرئيس الشهيد صالح الصماد يشارك ملايين اليمنيين الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في ميدان السبعين

الرئيس الشهيد صالح الصماد يشارك ملايين اليمنيين الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في ميدان السبعين
مساحة اعلانية

بروحه الطاهرة وضريحه الشامخ عالياً:

الثورة/ أحمد المالكي
في مثل هذا اليوم كان حاضراً بيننا وبين تلك الحشود المليونية التي تدفقت إلى ميدان السبعين بصنعاء للاحتفال بمولد النبي الأعظم .. إنه أحد رموز اليمن العظام الذي توارى جثمانه الطاهر مع عدد من رفاقه أمام المنصة الرئيسية خلف النصب التذكاري للجندي المجهول بميدان السبعين, حيث تقام المنصة الرئيسية للحفل هذا العام .. إنه الرئيس الشهيد صالح علي الصماد سلام الله عليه الذي قدم روحه رخيصة لأجل هذا الوطن ولأجل دين الله ودفاعاً عن هذا الشعب العظيم الذي يتعرض لعدوان غاشم وبربري من قبل قوى الاستكبار والاستعمار العالمي الأمريكية والصهيونية وعملائها من السعوديين والإماراتيين ومرتزقتهم .. هذا الرئيس الشهيد الذي يشرف ضريحه على حفل مولد النبي الأعظم الذي جاء اليمنيون من كل صوب وحدب يحتفلون بذكراه وبعيد ميلاده الذي هو عيد ميلاد الإسلام برمته وفي مثل هذا اليوم الحاشد كان الشهيد الرئيس بيننا يلقي خطاباً تاريخياً يخط من خلاله مبادئ العزة والكرامة والاستبسال والمسؤولية والبناء .. مبادئ الحرية والعدالة..
أيقونة
ومع وجود ضريح هذا الشهيد الرئيس العظيم بالقرب من منصة الاحتفال ومن جماهير الشعب اليمني الحاشدة للاحتفال بالمولد النبوي, فإنه أصبح أيقونة للفداء والتضحية ومساراً من مسارات أحاديث الناس التي يتبادلونها وهم جالسون وقائمون سيتذكرون مناقب الرئيس الشهيد وتضحياته وأفكاره ومبادئه التي كانت تعكس روح الرجل المسؤول .
والرئيس القائد الصادق والأمين، الذي حرص على أن يخدم شعبه بكل أمانة ومسؤولية .. وهناك من ميدان السبعين حال الناس يقول: السلام عليك أيها الشهيد الرئيس من كل يمني ويمنية حضروا لإحياء مناسبة مولد الرسول الأعظم , السلام عليك من كل شهيد قدم روحه فداء للرسول وللدين وللوطن ولليمن وللشعب, سلام عليك من كل جريح سلام عليك ما ضحيت من أجل هذا الشعب, سلام عليك عندما قدمت روحك الطيبة وأنت في تهامة في الحديدة التي تعمل قوى العدوان على التصعيد فيها وغزوها واستهدافها بكل ما أوتيت من قوة.
فخر وحضور
إنها لمشاعر عظيمة وفياضة عندما ترى هنا الشعب يستذكر قائداً ورئيساً عظيماً قدم روحه رخيصة للدفاع عنه, ولسان حالهم يقول: أيها الرئيس الشهيد صالح الصماد أنت حاضر بيننا بروحك وبضريحك, إننا نراك وأنت تبتسم وتفاخر بالحشود المحتفلة عند ربك مع كل الشهداء وأنتم أحياء ترزقون .. أنت حاضر تشارك المبتهجين بمولد نبي الرحمة والإنسانية الذي أرسل رحمة للعالمين ، هذا هو حال كثير ممن وجدناهم وتبادلنا الأحاديث معهم وهم يستذكرون مناقب وتضحيات وسيرة الرئيس الشهيد, سلام الله عليه وعلى كل الشهداء .

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله