ديسمبر 12, 2018 صنعاء 2:53 م

احتفالنا بالرسول الأعظم رسالة صمود وتحد للعدوان

احتفالنا بالرسول الأعظم رسالة صمود وتحد للعدوان
مساحة اعلانية

سياسيون وعسكريون وعلماء لــ”الثورة”:

 

المنيع :
احتفالنا يؤكد الروح العالية والثبات والصمود في مواجهة العدوان

الروحاني :
احتفالنا في ظل العدوان رسالة صمود وتحد للغزاة والمعتدين

المراني :
الاحتفال يثبت أن الشعب اليمني ملتف حول قيادته وحول نبيه

ادريس :
باحتفالنا نسترجع مدنا التاريخي والإسلامي في نصرة نبينا الكريم

المنصور :
الاحتفال امتداد لعهد الآباء والأجداد في الإقبال لنصرة الرسول والدين

الثورة / محمد شرف الروحاني

أكد عدد من السياسيين والعلماء والعسكريين في استطلاع أجرته “الثورة” معهم أثناء حضورهم الفعالية الكبرى لذكرى المولد النبوي الشريف ، التي أقيمت يوم أمس في ميدان السبعين في العاصمة صنعاء , أن احتفال الشعب اليمني بذكرى المولد النبوي الشريف في ظل العدوان هي رسالة صمود وتحد للعدوان ، وأن ساحة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ستكون منطلقا إلى جبهات العزة والكرامة والبطولة لمشاركة الجيش واللجان الشعبية الدفاع عن هذا الوطن أمام العدوان الظالم الذي يريد إذلال وإركاع هذا الشعب .
رسالة للعدوان
البداية كانت مع عضو المكتب السياسي لأنصار الله احمد بن صالح المنيع والذي تحدث قائلا : حضور الشعب اليمني بهذا الحجم وبهذه الجموع الى ميدان السبعين ليس غريبا فهم شعب الايمان والحكمة وهم اهل المدد كما وصفهم رسول الله صلى الله عليه وعلى اله الطاهرين ، ونحن هنا نؤكد حبنا ووفاءنا للرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وآله ، وليعلم العالم القريب والبعيد ان هذا هو الشعب اليمني الابي الوفي لرسوله ولدينه ولوطنه ونحن هنا نؤكد على الروح العالية والثبات والصمود في مواجهة العدوان ونحن مستمرون على الطريق وهذا المنوال حتى تحقيق النصر بإذن الله تعالى ، واحتفالنا هو رسالة قوية للعدوان بأننا ماضون ومستمرون في المواجهة مهما كانت التحديات ومهما بلغ حجم المؤامرات ومستمرون في المواجهة مهما استمر العدوان .
جبهة الجبهات
الأستاذ فاروق الروحاني, الأمين العام المساعد لحزب الحرية التنموي – وكيل محافظة المحويت, يتحدث قائلا : من جبهة الجبهات من جبهة الصمود من ساحة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف نرسل رسالة إلى قوى الاستكبار العالمي أمريكا وإسرائيل بأن طغيانهم وحربهم لن تزيدنا الا تضحية وثباتاً وصموداً في مواجهتهم وأننا سائرون على درب النبي محمد صلى الله عليه وعلى آله ، فاحتفالنا اليوم هو رسالة صمود وتحد لتحالف العدوان الذين يشنون زحوفاتهم وعملياتهم الاجرامية والوحشية في سياق مخطط السيطرة على الحديدة ، نحن اليوم هنا نهتف بصوت واحد لبيك يا رسول الله لن تخيفنا طائراتهم ولا بوارجهم ولا عدتهم ، ونحن منطلقون من هذه الساحة إلى جبهات العزة والكرامة لمواجهة هؤلاء وهذا هو طريقنا ولا يوجد لدينا خيار أخر ، فإما النصر او الشهادة وسيتحقق النصر للمؤمنين وهذا وعد الله لنا ووعد رسوله .
مشعل الرسالة المحمدية
القاضي محمد الشرعي , الأمين العام لمجلس القضاء الأعلى, يؤكد هو الآخر على أن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يؤكد على ان اليمنيين هم السباقون في نصرة النبي محمد صلى الله عليه وعلى آله ، فاليمنيون لهم مكانة خاصة في ارتباطهم برسول الله منذ بزوغ فجر الإسلام الأول عندما نصره الأوس والخزرج بعدما خذلته قريش ، وهاهم اليوم يحملون مشعل الرسالة الإسلامية في كل المواطن ، واليوم هم المضحون في سبيل الاسلام والذود عن مقدساته وقيمه واخلاقه ، وما هذه الحرب العدوانية التي يشنها أعداء الأمة على اليمنيون الا لمكانتهم من الرسول ومن الدين .
الدكتور قناف علي المراني , وكيل أمانة العاصمة لشؤون الأحياء, يتحدث هو الآخر ويقول : إن هذا الحفل العظيم يثبت ان الشعب اليمني شب عن الطوق وانه ملتف حول قيادته وحول النبي صلى الله عليه وعلى آله ، والدليل هذه الجموع الهائلة والمشاركة الرسمية والشعبية ، واحتفال الشعب اليمني في ظل هذه الظروف هو رسالة للعدوان اننا ثابتون وصامدون مهما حاول تركيعنا واذلالنا ، وان التصعيد الذي يقوم به في جبهة الساحل الغربي وبقية الجبهات لن يزيدنا الا اصرارا على تحقيق النصر والنصر المبين إن شاء الله .
أعظم العظماء
العسكريون كان لهم حضورهم المشرف في هذه الفعالية حيث يؤكد العقيد احمد علي إدريس, وكيل خفر السواحل, على أهمية اقامة مثل هذا الاحتفال الكبير ويقول : نحتفل اليوم بأعظم العظماء محمد بن عبدالله صلوات الله عليه وعلى اله في هذا اليوم المبارك نسترجع مدنا التاريخي والإسلامي في نصرة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تاريخيا فقد كنا اول المناصرين وسنكون آخر المناصرين وسوف نبقى إلى أبد الآبدين على هذا المنوال في نصرة رسول الله ، ونقول للعدوان أن شعب اليمن حر وأبي وعصي عليكم ولن تستطيعوا إركاعه أو إذلاله ، فاليوم انتم ترون هذه الجموع الكبيرة التي اتت من كل مكان تحتفل برسول الله وكما هم متواجدون هنا هم متوجدون في الجبهات ، يصنعون الانتصارات ويلحقون بكم الهزائم فأنتم تسقطون يوما بعد آخر وتُهزمون وتُدحرون وتُقتلون على ايدي ابناء هذا الشعب اليمني العظيم الذي يواجهكم بأبسط الامكانيات في حين انكم تمتلكون الترسانة الكبيرة والاسلحة الفتاكة وسننتصر والنصر قريب بإذن الله .
امتداد لعهد الآباء
العقيد علي عباس المنصور, مدير دائرة التخطيط يؤكد أن خروج الشعب اليمني اليوم لإحياء هذه المناسبة هو امتداد لعهد الاباء في نصرة الرسول محمد والدين ويقول : خرج اليوم الناس حبا وتعظيما لرسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وهو امتداد لما عهده الآباء والأجداد في الاقبال لنصرة الرسول واقامة هذه المناسبات التي غيبها وللأسف الشديد خلال الفترة الماضية الفكر الوهابي البغيض الحاقد على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله والمستمد لفكره من العقائد اليهودية, اليوم وبحمد الله وفضله يعود اليمنيون الى رسولهم .واحتفالنا بهذه المناسبة في ظل العدوان والحصار والتجويع والحرب الاقتصادية التي يمارسها العدوان علينا هي رسالة باننا صامدون وسنواجههم حتى النصر مهما تمادوا ومهما أمعنوا في طغيانهم وقتلهم واجرامهم.
انطلاق نحو الجبهات
العميد خالد عبدالله البابلي , رئيس لجنة التعبئة في أمانة العاصمة , يعتبر هذه المناسبة رسالة للعدوان بأننا ماضون على نهج الرسول عليه الصلاة والسلام ومتبعون لهديه ويدعو الشعب اليمني إلى مواصلة الصمود والثبات والاستمرار في دعم الجبهات بالرجال والمال لمواجهة العدوان وأن تكون هذه المناسبة بداية الانطلاق نحو الجبهات في الساحل الغربي وجميع الجبهات .
العميد الركن عبد السلام سفيان يتحدث هو الآخر ويقول: نحن اليوم في ساحة السبعين لا شك ان من يتابع هذا الاحتشاد وهذه الاستجابات الشعبية لنداء قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي سيدرك مدى اصرارنا على الانتصار ويدرك ثبات شعبنا , ولذا فإننا نؤكد ان كل المؤامرات التي حيكت علينا والحصار الاقتصادي وسياسة التجويع هي اليوم تحت اقدامنا لنثبت حقيقة ثابتة للوجود بأننا شعب لا يخضع قوي لا يضعف، قادر على الانتصار مهما كانت التحديات فنحن قادرون على التغلب عليها وانا إن شاء الله لمنتصرون وان غدا لناظره قريب .

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله