الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

الخارجية الروسية تؤكد دعمها لأنشطة الأمم المتحدة ولممثلها في الصومال

23

 

موسكو/
أعلنت روسيا دعمها لما تقوم به الأمم المتحدة وممثلها في الصومال، رغم إعلان السلطات أنه شخص غير مرّحب به، ودعت الحكومة الصومالية لمواصلة التعاون مع المنظمة الدولية.
وقالت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي أمس الجمعة تعليقا على إعلان السلطات الصومالية، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى هذا البلد، نيكولاس هايسوم، شخصا غير مرغوب به:”نؤكد في هذا الصدد دعمنا لأنشطة الأمم المتحدة في الصومال، بما في ذلك عمل بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة (UNSOM) ومكتب الأمم المتحدة لدعم السلام والاستقرار، وكذلك التنمية المستدامة في هذا البلد، نحن نحث الحكومة الفيدرالية الصومالية والأمم المتحدة على الاستمرار في التعاون المثمر لتحقيق هذه الأهداف”.
وتابعت الناطقة باسم وزارة الخارجية قائلة: “نلاحظ الحاجة إلى التنفيذ السريع لاتفاقيات مقديشو الموقعة في يونيو 2018م مع المناطق حول تقاسم الدخل الناتج من استخراج النفط والمعادن وغيرها، ومتابعة الحوار الوطني حول قضايا جدول الأعمال الداخلي، مثل إعداد دستور جديد، وإصلاح السلطة القضائية، وإجراء انتخابات رئاسية عامة في عام 2021م”.
وخلصت زاخاروفا للقول: “نحن نؤكد احترام سيادة وسلامة الصومال الإقليمية، واستقلاله السياسي ووحدة الأراضي الصومالية”.
وفي 2 يناير الجاري، أعلنت السلطات الصومالية أن المبعوث الأممي، نيكولاس هايسوم شخص غير مرغوب فيه، متهمة إياه بالتدخل في شؤونها الداخلية.

قد يعجبك ايضا