الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه
تصفح الوسم

أمي

وداعا أمي الحبيبة

أحلام عبدالكافي عذرا أماه قد سمعتُكِ وأنتِ تنتحبين بكاءً لفقدي .... شعرتُ بنبض فؤادك الملهوفِ قهرا وأنتِ تحتضنين جسدي المبتور بين ذراعيكِ ....... أماه عذرا.... لم استطع أن أبادلكِ الوداع بعناقٍ واحتضان ....ولم استطع تقبيل جبينك الطاهر قبل…