"الاقتصاد الأخضر الشامل " محور ورشة عمل تدريبية للشباب والمرأة والإعلاميين
نبيل نعمان
2013-02-26
نبيل نعمان -

" الاقتصاد الأخضر الشامل " كان محور ورشة عمل كرست لرفع الوعي وبناء قدرات التخطيط للشباب والمرأة ورجال الإعلام نظمته الهيئة العالمة لحماية البيئة مشروع الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية - البرنامج المشترك الممول من حكومة هولندا لدعم تحول البلدان النامية والأقل نمواً إلى الاقتصاد الأخضر - بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ( UNDP ) .
حيث أكد الأخ مفيد الحالمي الوكيل المساعد لقطاع البيئة بوزارة المياه والبيئة أهمية الورشة للترويج للاقتصاد الأخضر على طريق إرساء التنمية المستدامة مشيرا إلى تزامن هذه الفعالية مع احتفالات بلادنا باليوم الوطني للبيئة.
ودعا إلى الاستفادة من هذه الورشة والخروج بنتائج من شأنها تعزيز مفاهيم الاقتصاد الأخضر لدى الفئات المستهدفة مشيداً بدعم الأمم المتحدة والأصدقاء الهولنديين لقضايا البيئة في اليمن ومنها إرساء أسس الاقتصاد الأخضر .
من جهته الأخ أنور الحميري، وكيل الهيئة العامة لحماية البيئة، أوضح أن الاقتصاد الأخضر هو دعوة لأنماط جديدة من العيش بعد أن تعرضت البيئة لأضرار بفعل الإنسان والتنمية غير المتوازنة مشيراً إلى انه قد حان الوقت لإعطاء البعد البيئي مايستحق من الاهتمام في مسار التنمية .
كما ألقيت كلمتان من قبل برنامج الأمم الإنمائي الأولى ألقاها الأخ فؤاد القدسي رئيس فريق عمل التنمية المستدامة لمكافحة الفقر والأخرى للسفارة الهولندية ألقاها السكرتير الأول لقطاع البيئة في السفارة الهولندية بصنعاء ركزتا على الجهود الدولية في إرساء الاقتصاد الأخضر الذي ركز عليه مؤتمر ( ريو + 20) الذي عقد العام الماضي في البرازيل وشدد على أهمية إدماج الاقتصاد الأخضر في التنمية بأبعاده البيئية والاجتماعية والاقتصادية .
وقد عُرض في الورشة التي استمرت يومي الأربعاء والخميس الماضيين عدد من أوراق العمل المقدمة من قبل الإخوة عبدالحكيم راجح وعلي عبدالباري والدكتور توفيق النهاري وسليمان القطابري والدكتور عمر السقاف وجمال الهراني والدكتور توفيق عبداللطيف وتمحورت أوراق العمل في التعريف بالاقتصاد الأخضر وتقديم نموذج تدريبي على تحليل القضايا البيئية وخطط التنمية واقتراح مشروعات مع تركيز خاص على تخطيط الاقتصاد الأخضر والقضايا البيئية .. وإبراز خيارات الاقتصاد الأخضر لتعزيز أداء قطاع الطاقة .. والاقتصاد الأخضر حافز رئيسي للنمو والقضاء على الفقر وكذلك تسليط الضوء على جدوى تبني الاقتصاد الأخضر كخيارات لمعالجة قضايا التنمية الحضرية والمدن الخضراء كذلك تطرقت أوراق العمل إلى الاقتصاد الأخضر في البيئة البحرية والساحلية .
وفي اليوم التالي تم تقسيم المشاركين إلى ثلاث مجموعات هي الشباب والمرأة والإعلام وتم مناقشة قضايا الطاقة .. المدن الخضراء والاقتصاد الأخضر في الموارد البحرية والساحلية


تصوير/عادل حويس
طباعة
كاريكاتير
مختارات
أرشيف الصحيفة - نصوص