وزير الإعلام : نتطلّع إلى بناء دوله مدنيه حديثه تحقق العدل و المساواة
الثورة نت.. أحمد الأسد
2013-03-12 | منذ 2 سنة
الثورة نت أحمد الأسد -
أكد الأخ علي أحمد العمراني وزير الإعلام على ضرورة العمل على ترسيخ مبدئ الوحدة اليمنية و بناء الدولة المدنية الحديثة التي تؤسس لبناء دوله مدنيه تحقق العدل و المساواة و سيادة القانون على الجميع حتى لا يبقى أحد فوق القانون كما كان عليه الحال خلال السنوات الماضية , جاء ذلك خلال افتتاحه اليوم للندوة اخاصه بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني و الانتقال الى الدولة الحديثة الذي نظمه مركز الدراسات و المعلومات بصحيفة الثورة بحضور عدد من المختصين و السياسيين .
و أشار الى أهمية توافق جميع الأطراف المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني المقرر انعقاده في الثامن عشر من مارس الجاري , ووضع الوحدة اليمنية في مقدمة أولويات الحوار لأنه بدون عقيدة الوحدة لا مستقبل لليمن باعتبارها بوابة الوحدة العربية كون الوحدة ليست مجرد شعارات و عواطف يتوجب ترسيخها على الواقع العملي و نبذ الخلافات القبلية و الحزبية و المنطقية و المذهبية كوننا امام التحدي كبير يجب العمل على تجاوزه من خلال مخرجات مؤتمر الحوار الوطني لبناء مستقبل اليمن الجديد.
من جانبه الدكتور / حسن السلامي عضو مجلس الشورى تطرق في كلمته الى التناقضات الحاده التي يجب التركيز عليها بمؤتمر الحوار الوطني حول حاضر و مستقبل اليمن التي تتطلب من الأطراف المشاركة بمؤتمر الحوار الوطني الى تقديم تنازلات ووضع وحدة اليمن فوق كل الاعتبارات و المصالح الضيقة من أجل مستقبل اليمن الموحد بدولته المدنية الحديثة .
أما الأخ / علي ربيع مدير مركز الدراسات و المعلومات فقد أشار الى اهميه اقامة مثل هذه الندوات التي من شأنها فتح باب النقاشات مع الخبراء و السياسيين الذين بدورهم سوف يثرون مثل هذه القضية الشائكة ووضع بعض التساؤلات حول مخرجات مؤتمر الحوار الوطني و ملامح الدولة اليمنية القادمة ما بعد مؤتمر الحوار و هل ستعيد انتاج السلطة السابقة أو ستصبح قادره على بناء الدولة المدنية الحديثة .

تصوير / عادل حويس
طباعة
كاريكاتير
مختارات
أرشيف الصحيفة - نصوص