الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
السبت, 20-ديسمبر-2014
لأجل اليمن ...
علي احمد جاحز
ن ...............والقلم
النبيل عبد الملك .....
عبد الرحمن بجاش
لحظة يازمن
تعريفات
محمد المساح
أما آن الأوان .. ؟!
ماجد الخزان
الفساد.. العدو الأول لليمن !!؟
د/عبدالله علي الفضلي
الإرهاب بشقيه الاقتصادي والأمني
جمال عبدالحميد عبدالمغني
من السبت إلى السبت
العلاقات اليمنية ـ السعودية في سطور...!
أحمد الأكوع
مواقف لا تساوي قيمة الحبر...
بقلم / صالح الصماد*
المدينة النظيفة دليلُ حضاريةُ سكانها
يكتبها: علي بارجاء
لحظة يازمن
شعر...
محمد المساح

محمد الشيباني

مختارات
قصة عزيمة وإصرار
آلاء العوامي .. الطفلة التي كافحت مرض السكري وتغلبت عليه
■ تحقيق : زهور السعيدي
الأديبة الأردنيّة د.سناء كامل الشعلان لـ (الأسرة):
الطفل العربي اليوم يعيش سلسلة من الأزمات
■ أجرى اللّقاء/عبدالواحد البحري
عضو جمعية علماء اليمن الشيخ إبراهيم محمد عبد الكريم لـ "الثورة":
الرشوة في المعاملات الحكومية حرام والحد منها مسئولية الجميع
■ لقاء/ هاشم السريحي
التربيــــة الإيمـــانيـة .. حصن من بؤر الانحراف والجريمة !!
العلماء: يجب أن يكون تعاملنا مع الأبناء بين الشدة والرحمة وكسب صحبتهم
■ تحقيق / أسماء حيدر البزاز
المدرسة الجلالية بمدينة إب القديمة : معلم إسلامي يعاني التشوه والإهمال
كتب/ صادق هزبر
ذكرى الطفولة في 17 ديسمبر.. الانتهاكات..فعل مستمر!
تحقيق / أسماء حيدر البزاز
أكاديميون وخبراء: السياسة طغت على الاقتصاد!!
■ استطلاع/ حسن شرف الدين
القطاع الخاص .. دور غائب!!
استطلاع/ أمين قاسم الجرموزي
وكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي المساعد لـ"الثورة الاقتصادي" :
برنامج حكومة الكفاءات يؤكد أن الاستقرار الاقتصادي ركيزة المستقبل
■ لقاء/أحمد الطيار
احتواؤها على مواد بتروكيماوية وفواكه متعفنة يضاعف من مخاطرها الصحية
الشيشة الالكترونية.. موضة العصر القاتلة..!!
■ تحقيق/ طارق على وهاس
الأدب يُعلّم الإنسان التسامح
*وجدي الأهدل
رغم الاخفاقات المعنوية والمادية
المبدعون الشباب.. إضافات نوعية إلى المشهد الإبداعي
استطلاع/ محمد القعود- خليل المعلمي
السبت, 06-إبريل-2013
الثورة نت / قاسم الشاوش -
أكد وكيل أمانة العاصمة المساعد عمد عبد الفتاح إسماعيل أهمية وضرورة الرعاية والاهتمام بشريحة الايتام وتسليحهم بالعلم والمعرفة لمواكبة التطورات وتمكينهم من الانتاج والعمل في شتى مجالات الحياة.
وقال في الحفل الذي اقامته مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية اليوم بصنعاء بمناسبة تكريم 200 طالب من الأيتام المتفوقين في مختلف المراحل الدراسية ا وذلك ضمن فعاليات أسبوع اليتيم العربي إن كفالة ورعاية اليتيم واجب ديني وينبغي علينا جميعا الاستشعار بهذه المسولية تجاه هذه الشريحة الهامة مشيدا بجهود مؤسسة التواصل الخيرية في هذا المجال والدعم الذي تقدمه دولة الكويت الشقيقية لليمن في العديد من المجالات خاصة مذ يد العون والمساعدة لشريحة الايتام والإسهام في إكسابهم مهارات ومعارف علمية وفنية تساعدهم الاعتماد على الذات وبنا الوطن الجديد والذي يتطلع له كافة اليمنيين ..
من جهته قدم عضو مجلس أمناء مؤسسة التواصل للتنمية محمد عوضه عرضا خاص ببرامج واهداف المؤسسة ومشاريعها الخيرية التي تشمل كفالات تعليمية للأيتام في مدارس نموذجية في محافظات"صنعاء، الحديدة، عدن، تعز" وانشاء مدرستين تابعة للمؤسسة بصنعاء وتعز تسهم في تقديم منح وبرامج تدريبية للآيتام في مختلف المجالات التقنية ، اضافة إلى محو أمية المهارة للتدريب الحرفي، وبرامج مهارات حياتية تسم في تنمية قدرات الأيتام الفكرية والمعرفية موكدا إن المؤسسة مستمرة في الدعم و بناء الإنسان وتشجيعه على مواصلة التحصيل العلمي وذلك من خلال تكريم هذه الكوكبة من المتفوقين في تحصيلهم العلمي والبالغ عددهم 200 طالب وطالبة وتحفيزهم على الإبداع والمنافسة الشريفة.
وقال نثمن جهود الاشقاء في دولة الكويت اميراً وحكومة وشعباً لدعمهم السخي والمتواصل للأعمال الخيرية في اليمن والاهتمام بتأهيل ورعاية الأيتام حتى يتمكنوا من أن يكونوا افراد فاعلين ومؤثرين بالمجتمع.
كما ألقيت كلمة عن الوفد الكويتي المشارك والمساهم في دعم الاعمال الخيرية باليمن، لمدير دور القرأن الكريم بوزارة الأوقاف الكويتية موضي العميري قالت:" تلقيت دعوة من مؤسسة التواصل لحضور المهرجان تجسيداً لقول النبي صلى الله عليه وسلم" انا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين، وأشار للسبابه والوسطى".
واشارت إلى أنها مع الوفد الكويتي خلال زيارتها لمختلف المؤسسات والجمعيات الخيرية باليمن وجدت اعمالاً جبارة ونشاط دؤوب لم تجده في أي مكان وخاصة في هذا الوقت الذي طغت المادة على الاعمال الإنسانية حسب تعبيرها.موكدة أن الاعمال التطوعية في أي مجتمع هي القدوة لتطور وتقدم الحضارات والدول .. مشيدة بكل من ساهم وشارك ودعم وعمل على تنظيم هذا المهرجان ورعاية وكفالة الأيتام.. مؤكدة أن اليمن والخليج دولة و احدة وقلب واحد ويجب التفاعل وتقديم يد العون والمساعدة لشريحة الأيتام وتمكينه من الاعتماد على الذات ودمجه في المجتمع.
وفي ختام الحفل الذي حضره وكيلة وزارة الشئون الاجتماعية والعمل نور باعباد، وعدد من محسنات الكويت ووفد مؤسسة الرحمة العالمية بالكويت وتخلله قصائد شعرية للشاعرة الكويتية إقبال النهام" بعنوان لليمن أهدي السلام، اعتب على دنيا تفرقنا، وكنا للوفاء عنوان، وقصيدة مهداه للمتفوقين و تقديم وصلات فنية معبرة وابريت انشادي لزهرات ومبدعي مؤسسة التواصل عبرت عن اهمية العلم والمعرفة لبناء الأوطان وكذا توزيع الشهادات التقدرية على الايتام المتفوقين..
مرفق صورة

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014 لـ(صحيفة الثورة)