تكريم 200 طالب وطالبة من الأيتام المتفوقين بصنعاء
الثورة نت قاسم الشاوش
2013-04-06 | منذ 2 سنة
الثورة نت / قاسم الشاوش -
أكد وكيل أمانة العاصمة المساعد عمد عبد الفتاح إسماعيل أهمية وضرورة الرعاية والاهتمام بشريحة الايتام وتسليحهم بالعلم والمعرفة لمواكبة التطورات وتمكينهم من الانتاج والعمل في شتى مجالات الحياة.
وقال في الحفل الذي اقامته مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية اليوم بصنعاء بمناسبة تكريم 200 طالب من الأيتام المتفوقين في مختلف المراحل الدراسية ا وذلك ضمن فعاليات أسبوع اليتيم العربي إن كفالة ورعاية اليتيم واجب ديني وينبغي علينا جميعا الاستشعار بهذه المسولية تجاه هذه الشريحة الهامة مشيدا بجهود مؤسسة التواصل الخيرية في هذا المجال والدعم الذي تقدمه دولة الكويت الشقيقية لليمن في العديد من المجالات خاصة مذ يد العون والمساعدة لشريحة الايتام والإسهام في إكسابهم مهارات ومعارف علمية وفنية تساعدهم الاعتماد على الذات وبنا الوطن الجديد والذي يتطلع له كافة اليمنيين ..
من جهته قدم عضو مجلس أمناء مؤسسة التواصل للتنمية محمد عوضه عرضا خاص ببرامج واهداف المؤسسة ومشاريعها الخيرية التي تشمل كفالات تعليمية للأيتام في مدارس نموذجية في محافظات"صنعاء، الحديدة، عدن، تعز" وانشاء مدرستين تابعة للمؤسسة بصنعاء وتعز تسهم في تقديم منح وبرامج تدريبية للآيتام في مختلف المجالات التقنية ، اضافة إلى محو أمية المهارة للتدريب الحرفي، وبرامج مهارات حياتية تسم في تنمية قدرات الأيتام الفكرية والمعرفية موكدا إن المؤسسة مستمرة في الدعم و بناء الإنسان وتشجيعه على مواصلة التحصيل العلمي وذلك من خلال تكريم هذه الكوكبة من المتفوقين في تحصيلهم العلمي والبالغ عددهم 200 طالب وطالبة وتحفيزهم على الإبداع والمنافسة الشريفة.
وقال نثمن جهود الاشقاء في دولة الكويت اميراً وحكومة وشعباً لدعمهم السخي والمتواصل للأعمال الخيرية في اليمن والاهتمام بتأهيل ورعاية الأيتام حتى يتمكنوا من أن يكونوا افراد فاعلين ومؤثرين بالمجتمع.
كما ألقيت كلمة عن الوفد الكويتي المشارك والمساهم في دعم الاعمال الخيرية باليمن، لمدير دور القرأن الكريم بوزارة الأوقاف الكويتية موضي العميري قالت:" تلقيت دعوة من مؤسسة التواصل لحضور المهرجان تجسيداً لقول النبي صلى الله عليه وسلم" انا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين، وأشار للسبابه والوسطى".
واشارت إلى أنها مع الوفد الكويتي خلال زيارتها لمختلف المؤسسات والجمعيات الخيرية باليمن وجدت اعمالاً جبارة ونشاط دؤوب لم تجده في أي مكان وخاصة في هذا الوقت الذي طغت المادة على الاعمال الإنسانية حسب تعبيرها.موكدة أن الاعمال التطوعية في أي مجتمع هي القدوة لتطور وتقدم الحضارات والدول .. مشيدة بكل من ساهم وشارك ودعم وعمل على تنظيم هذا المهرجان ورعاية وكفالة الأيتام.. مؤكدة أن اليمن والخليج دولة و احدة وقلب واحد ويجب التفاعل وتقديم يد العون والمساعدة لشريحة الأيتام وتمكينه من الاعتماد على الذات ودمجه في المجتمع.
وفي ختام الحفل الذي حضره وكيلة وزارة الشئون الاجتماعية والعمل نور باعباد، وعدد من محسنات الكويت ووفد مؤسسة الرحمة العالمية بالكويت وتخلله قصائد شعرية للشاعرة الكويتية إقبال النهام" بعنوان لليمن أهدي السلام، اعتب على دنيا تفرقنا، وكنا للوفاء عنوان، وقصيدة مهداه للمتفوقين و تقديم وصلات فنية معبرة وابريت انشادي لزهرات ومبدعي مؤسسة التواصل عبرت عن اهمية العلم والمعرفة لبناء الأوطان وكذا توزيع الشهادات التقدرية على الايتام المتفوقين..
مرفق صورة

طباعة
المقالات
كاريكاتير
مختارات
أرشيف الصحيفة - نصوص