الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
الأربعاء, 26-نوفمبر-2014
لحظة يا زمن
دردشة
محمد المساح
لدينا الكثير من الوقت
الدكتور/ حسين العواضي
ن ................والقلم
حسن مشراح ...
عبدالرحمن بجاش
وجهة مطر
إلى متى ؟!
أحمد غراب
مؤشرات إيجابية في مسارات الانتقال
أحمد الزبيري
البطالة تحديات كيف نواجهها؟
أحمد الكاف
ماذا بعد تشكيل الحكومة؟!
أحمد عبدربه علوي
حدث الساعة
إيران والغرب إلى أين؟
عباس غالب
هل يتعلم السياسيون درساً من المنتخب؟
د. عبدالعزيز المقالح
ن .............والقلم
الدوري المدرسي ؟؟؟
عبدالرحمن بجاش

محمد الشيباني

مختارات
الملابس الرخيصة .. ضالة الفقراء
■ استطلاع /أحمد الطيار
التدفئة الصناعية.. السعر قبل الجودة
■ استطلاع / أمين قاسم الجرموزي
فصل أسود من واقع مدمني المخدرات
الخوف من الوصمة يمنع المدمن من التوجه إلى العلاج
■ تحقيق / رجاء عاطف
التكتلات السياسية واليمن الحديث ... بين الشعار والواقع
أكاديميون: المرحلة تتطلب جدية كافة القوى لبناء الدولة
استطلاع/ محمد مطير
سياسيات وحقوقيات
انخراط المرأة اليمنية في مراكز صناعة القرار وقيادة الأحزاب واقع تفرضه التضحيات التاريخية للمرأة اليمنية
استطلاع / أسماء حيدر البزاز
جيران مصـانع الإسمنت.. الحياة مع الهواء الملوث
مصانع غير مرخصة بيئياً تتجاهل شروط السلامة
تحقيق - صقر الصنيدي
الأمين العام المساعد للحزب الناصري الديمقراطي للـ» الثورة «
لا يمكن أن تبنى دولة مدنية حديثة حقيقية في ظل وجود هيمنة القبيلة..
حوار / إشـــراق دلال
الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة لـ"الثورة":
نعد الاستراتيجيات والدراسات لتوفير قاعدة بيانات لقضايا الطفولة
■ لقاء/ معين محمد حنش
بعـد أن أصبحت حكومة كفـــاءات:
هل الفرصة متاحة لإعادة بناء المؤسسة الأمنية وإزالة سلبياتها..؟!
■ استطلاع/ وائل شرحة
أمية المهارات عائق أمام تنمية الموارد البشرية
استطلاع / محمد راجح
مدير عام الترصد الوبائي بوزارة الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالحكيم الكحلاني لـ "الثورة"
70% من السكان لا يحصلون على مياه صالحة للشرب ..وهذا السبب الأول للوبائيات في اليمن
لقاء/ هشام المحيا
المكونات السياسية هل تجاوزت لعبة العربة أمام الحصان مع الحكومة الجديدة؟!
استطلاع/ أمل الجندي
أستاذ الاقتصاد الدكتور أمين ناجي لـ"الثورة":
■ علينا تنمية الموارد غير النفطية لمواجهة عجز الموازنة
■ حوار/ حسن شرف الدين
أكد أن تضخم وعاء النفقات وانخفاض إيرادات الصندوق أبرز الإشكاليات:
دماج: هناك مشروع أمام مجلس الوزراء لتعديل قانون الصندوق ورفع الإيرادات
حوار/ خليل المعلمي
منذ تأسيسه في العام 2005م لم يستقبل سوى 19% من المرضى
مركز أورام السرطان "الوحيد"... معاناة مزدوجة
■ تحقيق / هشام المحيا
قالها متحسراً على المجرم: إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك
المداني: لم استوعب أن يرتكب يمني مثل هذه الجريمة بحقي والجرائم الأخرى
■ معاذ القرشي
 - أكد محافظ عدن المهندس وحيد علي رشيد أن القوات المسلحة والأمن هي صمام الأمان الأول لإنجاح الحوار الوطني الشامل والذي يكتب له النجاح الأول لعملية الهيكلة والتدوير لقيادات المناطق وإسناد مهامها الوطنية.
جاء ذلك في كل

خلال حفل تسلم واستلام قيادة المنطقة العسكرية الرابعة

الأربعاء, 17-إبريل-2013
نبيل الجنيد -
أكد محافظ عدن المهندس وحيد علي رشيد أن القوات المسلحة والأمن هي صمام الأمان الأول لإنجاح الحوار الوطني الشامل والذي يكتب له النجاح الأول لعملية الهيكلة والتدوير لقيادات المناطق وإسناد مهامها الوطنية.
جاء ذلك في كلمته التي ألقاها خلال الحفل الذي أقيم صباح أمس بقيادة المنطقة العسكرية الرابعة والخاص بعملية تسلم وتسليم قيادة المنطقة الرابعة بمحافظة عدن بين القيادة الجديدة ممثلة باللواء الركن محمود سالم احمد الصبيحي والقيادة السابقة ممثلة بالدكتور اللواء ناصر عبد ربه الطاهري والمعين رئيسا لهيئة العمليات للقوات المسلحة.
وأوضح محافظ عدن أن مرحلة الهيكلة وزخم التسلم والتسليم لقيادة المناطق العسكرية جاءت تحت رعاية قائد المرحلة التاريخية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي استطاع بفضل الله سبحانه وتعالى أن يحول أحلام الكثيرين الى حقائق بأن يتم تسليم راس السلطة بورقة واحدة وعبر صندوق الاقتراع وبرأي وحرية المواطن بعيدا عن الصراع والاقتتال المناطقي.
وقال ان القوات المسلحة وإبطالها الشجعان الذين ينتمون للوطن ولا ينتمون إلى الأحزاب هم صناع التغيير الذي نعيش لحظاته.
مشيدا بالدور الذي لعبته قيادات المنطقة العسكرية السابقة وعلى رأسها الشهيد المناضل البطل اللواء سالم علي قطن واللواء الركن ناصر الظاهري اللواء محمود الصبيحي في مقارعة عناصر وفلول تنظيم القاعدة وبسط الأمن والاستقرار بعد أن كان المخطط الإرهابي يحيك بإسقاط المحافظات الأولى تلو الأخرى.
داعيا جميع قادة الألوية والوحدات العسكرية والأمنية إلى التعاون مع القيادة الجديدة لاستكمال مهامهم الوطنية وذلك لما من شانه إنجاح الحوار الوطني ونقل السلطة سلميا وبناء اليمن الجديد بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي.
من جانبه رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة الدكتور اللواء ناصر عبد ربه الظاهري اوضح ان عملية تسليم وتسلم المنطقة الرابعة تأتي وفقا للقرارات الاخيرة التي اصدرها رئيس الجمهورية الخاصة بهيكلة القوات المسلحة والأمن.
وقال: اننا على ثقة بتسليم قيادة المنطقة الرابعة لقائد عسكري مشهود له بالحنكة والشجاعة رجل صنعته معارك ومصارعة الارهاب والذي تمكن في الفترة السابقة من فك الحصار على اللواء 21 ميكا ودحر عناصر الارهاب بمحافظة ابين .
وقال: أننا على ثقة بان هذا الرجل سوف يكمل المشوار الوطني الذي أسند اليه بكل جدارة واقتدار.
مؤكدا أن هذا اللقاء له مرد ومدلول نفوسي كبير على مستوى نفوس ابناء الوطن وبمختلف تجمعاتهم وتوجهاتهم السياسية والاجتماعية ولذلك لما تشهده المؤسسة العسكرية من توحيد وهيكلة بطريقة شفافة وسلسة.
وأضاف الظاهري: نتمنى ان تعطي هذه القرارات كل القوى السياسية باتخاذ قرار نهائيا برفع الاعتصام الانسحاب من كل المدن، وكذا على قوى الحراك الجنوبي اتخاذ موقف وقرار حاسم للحد من اعمال العصيان وممارسة الطرق السلمية وفقا للقانون
مضيفا ان هذه القرارات ستكون رادعة لكل عناصر التخريب والإرهاب وحدا فاصلا بين الاعمال التخريبية لأعمدة الكهرباء وقطع الطرقات والخوض في بناء المستقبل الجديد و من خلال الحوار الوطني والذي يعد هو المخرج والذي من خلاله بداء الوضع يتحسن تدريجيا يوما بعد يوم.
داعيا في ختام حديثه قادة المحاور والألوية والوحدات العسكرية بالمنطقة الرابعة الى التعاون مع قائد المنطقة الرابعة لموصلة كل الجهود الوطنية لتجاوز الصعاب.
من جانبه أكد قائد المنطقة الرابعة الجديد اللواء الركن محمود سالم الصبيحي ان قيادة المنطقة الرابعة ستعمل على مواصلة المهام التي أسندت اليها بعد القيادة السابقة الممثلة بالأخ والرفيق الدكتور اللواء ناصر الطاهري.
وقال: اننا اذا نؤكد لقيادتنا السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي أننا سنظل أوفاء لتنفيذ المهام لتأمين المرحة المقبلة والمتطلبة للدفاع عن اليمن ووحدة وللدفاع وبما يتضمن لتنفذ المرحلة و بنود المبادرة الخليجية. وسنظل أوفاء وداعمين للقرارات الرئاسية الهادفة باستكمال الانتقال السلمي للسلطة والوصول باليمن الى بر الامان في الـ21 فبراير عام 2014م عبر الانتخابات النزيهة والحرة.
وأضاف: نود الاشارة امام الزملاء قادة الالوية والوحدات العسكرية والأمنية اننا ما زلنا امام مهمة صعبة يجب علينا استيعاب المرحلة ومتطلباتها حتى لا تنتقل الثورة من الشارع الى عقر دارنا وهذا يكون من خلال تمثيل نموذج للتعامل مع الافراد ومتطلبات المواطنين والاستقامة ومتابعة عناصر فلول ما يسمى بأنصار الشريعة وكل العناصر الخارجة عن النظام والقانون حتى نهيئ الجو لاستكمال مراحل الحوار الوطني.
حضر حفل التسليم كل من محافظ عدن المهندس وحيد علي رشيد ومحافظ لحج احمد عبدالله المجيدي ووكيل الأمن السياسي عدن ــ لحج ـــ أبين اللواء ناصر منصور هادي ومدير امن عدن اللواء صادق حيد وعدد من قيادات المحاور والوحدات العسكرية والأمنية بالمنطقة الرابعة.




أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014 لـ(صحيفة الثورة)