الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
الأحد, 25-يناير-2015
عظمة شعب وخزعبلات سياسيين ..!!
عبدالله الصعفاني
ن .............والقلم
أسوأ ما في الأمر ......
عبدالرحمن بجاش
لحظة يا زمن
كلمات
محمد المساح
الحاجة إلى نظام تربوي!!؟
أحمد عبدالله الشاوش
صورة العرب على الشاشة
عمر كويران
حين سقطت الايديولوجيا.. شاعت الفوضى
عبدالرحمن مراد
أساليب التفكير
د/غيلان الشرجبي
ما جدوى هذه الأحزاب؟
واثق شاذلي
ن ........والقلم
(( مش أي شىء )) !!
عبدالرحمن بجاش
لحظه يا زمن
خطوات ...خافته
محمد المساح

فضل العقيلي

مختارات
هي المخرج الآمن من الأزمة:
نص وبنود اتفاق ( السلم والشراكة) الوطنية لإنهاء الأزمة
الثورة / رضي القعود
أستاذة الاقتصاد بجامعة صنعاء الدكتورة نجوى الخزان لـ"الثورة"
اتفاق السلم والشراكة يمثل أكبر برنامج إصلاح اقتصادي توافقت عليه المكونات السياسية في اليمن
لقاء/ حسن شرف الدين
الأربعاء المقبل الجلسة الثانية لمحاكمة قاتل الطفلة مآب
محكمة غرب ذمار تأمر بتسليم شقيقتها لأمّ والدتها
تابع قضيتها /محمد العزيزي
من ملفات الشرطة
دماء.. بعد ثلاثة عشر عاماً..؟؟
عرض وتحليل /حسين كريش
كبدت المزارعين والاقتصاد والوطن خسائر باهظة
البذور الزراعية المهربة تموت قبل أن تنبت!!
تحقيق/مفيد درهم
في الوظيفة الحكومية.. الحزب أقوى من الكفاءة!
العاضي: أخذ الكفاءة بعين الاعتبار مازال مغيباً تماماً
استطلاع / رجاء عاطف
أبناء الأغنياء.. سعداء أم تعساء؟
دراسة: معظم أبناء الأغنياء يعانون من الملل والاكتئاب و الإدمان
الأسرة /عادل بشر
مدير عام المركز الوطني لمختبرات الصحة
حريصون على رفع مستوى الأداء وتحسين الجودة وتحديث التجهيزات
لقاء/يحيى البعيثي
التنزه.. الاستجمام.. هدف أول .. والفائدة العلمية ثانياً
الإداريون يتصدرون قائمة المشاركات الخارجية .. نقطة نظام
تحقيق/ مفيد درهم
أستاذ الاقتصاد الإداري والتعليمي الدكتور جلال عبدالله حاتم لـ"الثورة": الحلقة الثانية
بدون إصلاح التعليم لن تتحقق مقتضيات الأمن القومي الشامل
حاوره / محمد محمد إبراهيم
كنيسة أبرهة.. بناها لتكون بديلاً عن الكعبة
غُرقة "القُلَّيس" موقع أثري ومزار سياحي يفتقر إلى الاهتمام
السياحي/ رياض مطهر الكبسي
وزير التربية والتعليم الدكتور عبداللطيف حيدر لـ (الثورة)
لدينا مشكلات كبيرة يجب مكاشفة الشعب بها
حوار/حاشد مزقر - هشام المحيا
 -  أكد الموفد الرئاسي الروسي إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف أن اتفاق جنيف الذي ينص على خطة لتكشيل حكومة انتقالية ولمعالجة الأزمة في سوريا هي السبيل الوحيد لإنهاء النزاع المستمر منذ أكثر من سنتين.
وقال بوغدانوف الذي قام بزيارة استمرت أربعة أيام إلى لبنان في تصريحات للصحا

الإثنين, 29-إبريل-2013
بيروت/ أ ف ب -
أكد الموفد الرئاسي الروسي إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف أن اتفاق جنيف الذي ينص على خطة لتكشيل حكومة انتقالية ولمعالجة الأزمة في سوريا هي السبيل الوحيد لإنهاء النزاع المستمر منذ أكثر من سنتين.
وقال بوغدانوف الذي قام بزيارة استمرت أربعة أيام إلى لبنان في تصريحات للصحافيين في مطار بيروت الدولي: إن اتفاق جنيف الذي تم التوصل اليه في يونيو "هو الأساس، ولا بديل عنه، من أجل حل سياسي للازمة السورية".
وتنص الخطة التي اقرتها مجموعة العمل حول سوريا (الدول الخمس الكبرى وتركيا ودول من الجامعة العربية) في جنيف برعاية المبعوث الدولي السابق كوفي عنان، على تشكيل حكومة انتقالية تملك كامل الصلاحيات التنفيذية وتضم أعضاء في الحكومة الحالية وآخرين من المعارضة. وتدعو إلى حوار وطني تشارك فيه جميع مجموعات واطياف المجتمع السوري.
إلا أن الخطة لا تأتي على ذكر مصير الرئيس السوري بشار الاسد.
وقال بوغدانوف: إن "قيمة هذه الوثيقة التي نبني عليها تحركنا، تكمن في انها تؤسس لحوار وطني بين السوريين لكي يقرروا مصير بلادهم ومستقبلها بانفسهم".
وأضاف: إن "واجبنا أن نساعدهم بفاعلية في هذا الامر ونشجع هذا الاتفاق".
وتتمسك المعارضة السورية برحيل الاسد، وتطالب بان يركز أي حوار على هذا الموضوع.
وتدعم روسيا النظام السوري الذي أكد مرارا أن مصير الرئيس يقرره الشعب السوري، مشيرا إلى احتمال أن يترشح الاسد لولاية رئاسية جديدة في العام 2014م.
والتقى بوغدانوف خلال زيارته إلى بيروت عددا كبيرا من المسؤولين اللبنانيين الحكوميين ومن المعارضة، موضحا أن محور زيارته الوضع السوري وتأثيراته على الدول المجاورة وبينها لبنان.
وقد اجتمع مساء امس مع الامين العام لحزب الله حسن نصرالله، حليف دمشق.
ولم يرشح شيء عن مضمون الاجتماع، فيما ذكر بيان لمكتب العلاقات الاعلامية للحزب أن البحث تناول "الاوضاع والتطورات السياسية في المنطقة وبخاصة في لبنان وسوريا".
وتتقاطع منذ اسابيع التقارير والتصريحات حول مشاركة حزب الله في القتال إلى جانب قوات النظام السوري في المعارك ضد المجموعات المعارضة المسلحة. وترافقت هذه المعلومات مع سقوط عدد من القتلى في صفوف الحزب في سوريا نقلت جثامينهم إلى لبنان.
ويقول مسؤولون في حزب الله أن هؤلاء يدافعون عن قرى لبنانية شيعية واقعة على الحدود اللبنانية، وعن مقامات دينية شيعية.
ويحذر مسؤولون لبنانيون وغربيون من عواقب تدخل حزب الله العسكري في سوريا الذي دفع بعض رجال الدين السنة المتطرفين في لبنان إلى الدعوة إلى الجهاد في سوريا إلى جانب مقاتلي المعارضة ردا على مشاركة حزب الله في العمليات العسكرية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2015 لـ(صحيفة الثورة)