الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
الخميس, 23-أكتوبر-2014
اتفاق طوق النجاة والنجاح !
حسن أحمد اللوزي
ن ...............والقلم
اشتي اقع رَبْحْ !!
عبدالرحمن بجاش
لحظة يازمن
عناوين قصيرة
محمد المساح
وجـــهـــة مـــطـــر
وحصة الشعب أين هي ؟!!
أحمد غراب
قوادم وخوافٍ
مرحى يا عراق 19
أ.د عمر عثمان العمودي
مقترحات قبل تشكيل الحكومة
أ.د محمد أحمد السعيدي
مساحة خضراء:
هل لفحتكم رياح الشواطئ
فؤاد عبدالقادر
صناعة القلق!!
د . حسين العواضي
ن .........والقلم
مطر ..غمام ...مطر
عبدالرحمن بجاش
لحظة يازمن
في عالم الإنسان
محمد المساح

محمد الشيباني

مختارات
الممثل والمخرج أحمد ربيع لـ(فنون ):
الفن في اليمن لا يغني ولا يسمن من جوع .. والفنان يطور نفسه ذاتيا..
■ لقاء / أسماء حيدر البزاز
مركز مكافحة الألغام يعجز عن تطهير أبين رغم توفر المخصصات
الموت الرابض تحت الأرض يحاصر سكان (مدينة الألغام)
تحقيق / عبد الناصر الهلالي
الخضار.. ارتفاع في الأسعار وتراجع في الإنتاج!!
نــدرة فــي الــمــعــروض!!
استطلاع/عبدالله الخولاني
اهانات ضرب .. احتجاز أطفال.. نظافة منعدمة.. وما خفي كان أعظم
»سجون« أقسام الشرطة والمديريات .. ممارسات اللهو الخفي
■ تحقيق / هشام المحيا
يتبنـون أحــلام الشباب بـدون جـديـة
أكاديميون: التغيير الإيجابي يتطلب من أحزاب القرن الماضي مواكبة تطلعات شباب القرن الجديد
■ استطلاع/محمد مطير
عروس البحر الأحمر..مدينة (منكوبة) بالفيروسات الحمية
تحقيق/ يحيى كرد
مجهول المصدر ومرغوب مع متعاطي القات
مشروب الشعير المحلي.. التلوث سيد الأدلة
■ تحقيق /وائل الشيباني
الإسلام يدعو إلى السلام
الشيخ علي صلاح
مشاهدات وانطباعات من موسم حج 1435هـ
علي محمد الجمالي
منطقتا الحديدة وعدن تم التفاهم مع القطاع الخاص لتطويرهما
المناطق الصناعية .. خطوة متقدمة نحو بناء قاعدة للاقتصاد الصناعي والانتشار الجغرافي
استطلاع/ أحمد الطيار
كتــاب" عبور المضيق.. في نقد أولي للتجربة"..
د.ياسين سعيد نعمان.. يفتح نافذة مُلْهِمة على الحالة السياسية اليمنية المعاصرة
قراءة / محمد محمد إبراهيم
ثورة أكتوبر .. المسار الأول نحو المدنية ودولة القانون !!
استطلاع / أسماء حيدر البزاز
حين تلتقط الدمعة صورةً
عبدالرحمن الغابري
في تسجيل حي يحكي نضالات المرأة اليمنية شمالا وجنوبا..
عضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي وعضو مؤتمر الحوار المناضلة شفيقة مرشد أحمد لـــ الثورة: المرأة لم تنل حقها في التعليم والعمل إلا بعد الثورة
حوار / إشــراق دلال
الأميري يروي قصة كفاح العمال من أجل الاستقلال :
كانت هناك أصوات تسعى لتفريقنا لصالح البريطانيين
لقاء /صقر الصنيدي
في حقائق التاريخ ما يؤكد أن الشعوب الحرة لا تحيا بالوصاية
14أكتوبر.. درس السيادةِ الأول
إعداد/ توفيق الحرازي
الخميس, 13-يونيو-2013


• صدر ببيروت حديثاً عن المنظمة العربية للترجمة كتاب: "السؤال عن الشيء: حول نظرية المبادىء الترنسندنتالية عند كَنْت" تأليف مارتن هايدغر، ترجمة الدكتور اسماعيل المصدق.
يمكن للقارىء العربي أن يتعرّف من خلال هذا الكتاب على هايدغر بوصفه مدرّساً للفلسفة، وأن يكوّن صورةً ملموسةً عن إمكانياته الاستنباطية الهائلة وقدرته على أن يربط أفكاراً فلسفيةً عميقةً بسياقات يومية في متناول الطلبة. إنه ينطلق من أسئلة معتادة وينتقل مع طلابه تدريجياً إلى طرح قضايا فلسفية شغلت بال مفكرين مختلفين. تقدّم لنا مطالعة هذا الكتاب أيضاً فكرةً عن الكيفية التي كان يجمع فيها هايدغر بين مهامه الأكاديمية في البحث والتدريس وبين حواراته مع الفلاسفة وبخاصة مع الفيلسوف كٍنْت في كتابه نقد العقل المحض.
• مارتن هايدغر (1889-1976): من أهم فلاسفة القرن العشرين. اكتسب شهرةً واسعةً بفضل كتابه الكينونة والزمان (Sein und Zeit) الذي أصدره سنة 1927 وكرّسه لطرح سؤال الكون. الاقتناع الأساسي عند هايدغر هو أن الميتافيزيقا الغربية، التي يعتبرها أساساً حاملاً للتاريخ الغربي برمته، نسيت منذ بدايتها سؤال الكون. هذا النسيان يبلغ ذروته في عصر سيادة التقنية، حيث لم يعد ينظر إلى الكائن إلا كمورّد للطاقة يجب حسابه والتحكم به.
• اسماعيل المصدق: أستاذ الفلسفة في جامعة إبن طفيل في القنيطرة/ المغرب.
يقع الكتاب في 304 صفحات.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014 لـ(صحيفة الثورة)