الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
الإثنين, 21-إبريل-2014
نظرة في تفاصيل معقّدة ..!!
عبدالله الصعفاني
ن .......والقلم
دولة المرافقين ...!!
عبد الرحمن بجاش
لحظة يا زمن
المعلم والمريد
محمد المساح
وجـــهـــة مـــطـــر
عبس وتولى
أحمد غراب
كلنا مستضعفون!!
فتحي الشرماني
أُمّةُ "اقرأ" متى تتجاوز هذا الفعل ؟!
* فايز البخاري
هل الثورة حتمية!!
سامي عـــطا
الرئيس والناس
واثق شاذلي
لحظة يازمن
هو والحيرة
محمد المساح
ن .......والقلم
من أجل اليمن ...
عبد الرحمن بجاش
العبور صوب المستقبل الآمن
العبور صوب المستقبل الآمن


محمد الشيباني

مختارات
فنــــادق تتـــجاوز الخـــــط الأحـمر!!
78 فندقاً بالعاصمة تبث قنوات لا أخلاقية .. والرقابة تتأرجح بين جهات عدة
■ تحقيق/ نجلاء الشعوبي
في ظل ثورة الاتصالات والانترنت
الكتاب الورقي هل يفقد عرشه..؟
لقاءات/ محمد القعود
منسق برنامج السل بساحل حضرموت:
نعمل في مبنى مهدد بالانهيار وبدون ميزانية تشغيلية
المكلا/أحمد بن زاهر
رئيس اتحاد الأدباء والكتَّاب ..مبارك سالمين
السلطات المتعاقبة استهدفت الاتحاد.. ولا بد من تحديد مصيره بعيداً عن التبعية السياسية ..!
لقاء/ محمد صالح الجرادي
غبارها ينشر الربو بين كبار السن والأطفال.. ومحارقها تنفث غازات سامة:
الكسارات معامل الياجور.. كمائن الموت بالتلوث
تحقيق/حاشد مزقر
تسببت بوقوع 143 حادثة حريق أودت بحياة 102 أشخاص
الماس الكهربائي (قاتل) يترصد للمواطنين في المنازل والشوارع والمتاجر!!
تحقيق/ وائل شرحة
الدكتور يحيى الحريبي رئيس جمعية أطباء التخدير والعناية المركزة لـ»الثورة«:
التخدير ليس عملية عبثية كونه بداية العلاج أو سبباً للأخطاء الطبية
معاذ القرشي
رئيس برلمان الأطفال سارة عزيز لـ"الثورة":
لا أحد يستمع لأصواتنا
لقاء/ حسن شرف الدين
لا أدوية.. لا أسرّة كافية.. لا إسعافات أولية
طوارئ المستشفيات الحكومية ..غيبوبة إنسانية ..!
تحقيق/ وائل علي
إهمال الأسرة بوابته الكبرى
التحرش الجنسي بالأطفال.. خطر يزحف بصمت
تحقيق/ زهور السعيدي
29 توصية لخلق الوظائف
الثورة / محمد راجح
في مدرسة العميد عبدالله البياضي
امرأة بألف رجل
عبد الوهاب البنا
أكد أن الإسلام لا يبدأ بعدوان ويؤثر السلامة
د.العولي: استهداف الجنود خيانة لله والدين والوطن
■ لقاء/ أمين العبيدي
مكاتب البريد.. الطوابير الطويلة تهزم صبر العملاء
كادر قليل يقابله تعدد مهام.. والمحصلة شكاوى لا تنتهي
تحقيق / حاشد مزقر
رئيس اتحاد نقابات عمال اليمن بلخدر لـ"الثورة":
99 % من الموظفين لا يستطيعون الإيفاء بأبسط مقومات الحياة
حوار/ حسن شرف الدين
انعدام الديزل يتسبب بخسائر باهضة للمزارعين في الحديدة
ں الحديدة/ يحيى كرد
المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام يكشف عن (1398)منطقة ملغومة في اليمن
تحقيق/ نورالدين القعاري
الرحلات المدرسية .. جبايات لا أكثر!!
تحقيق / رجاء محمد عاطف
القمامة في الأحياء السكنية بالعاصمة خطر يهدد بكارثة صحية وبيئية
استطلاع / شوقي العباسي
الخميس, 13-يونيو-2013


• صدر ببيروت حديثاً عن المنظمة العربية للترجمة كتاب: "السؤال عن الشيء: حول نظرية المبادىء الترنسندنتالية عند كَنْت" تأليف مارتن هايدغر، ترجمة الدكتور اسماعيل المصدق.
يمكن للقارىء العربي أن يتعرّف من خلال هذا الكتاب على هايدغر بوصفه مدرّساً للفلسفة، وأن يكوّن صورةً ملموسةً عن إمكانياته الاستنباطية الهائلة وقدرته على أن يربط أفكاراً فلسفيةً عميقةً بسياقات يومية في متناول الطلبة. إنه ينطلق من أسئلة معتادة وينتقل مع طلابه تدريجياً إلى طرح قضايا فلسفية شغلت بال مفكرين مختلفين. تقدّم لنا مطالعة هذا الكتاب أيضاً فكرةً عن الكيفية التي كان يجمع فيها هايدغر بين مهامه الأكاديمية في البحث والتدريس وبين حواراته مع الفلاسفة وبخاصة مع الفيلسوف كٍنْت في كتابه نقد العقل المحض.
• مارتن هايدغر (1889-1976): من أهم فلاسفة القرن العشرين. اكتسب شهرةً واسعةً بفضل كتابه الكينونة والزمان (Sein und Zeit) الذي أصدره سنة 1927 وكرّسه لطرح سؤال الكون. الاقتناع الأساسي عند هايدغر هو أن الميتافيزيقا الغربية، التي يعتبرها أساساً حاملاً للتاريخ الغربي برمته، نسيت منذ بدايتها سؤال الكون. هذا النسيان يبلغ ذروته في عصر سيادة التقنية، حيث لم يعد ينظر إلى الكائن إلا كمورّد للطاقة يجب حسابه والتحكم به.
• اسماعيل المصدق: أستاذ الفلسفة في جامعة إبن طفيل في القنيطرة/ المغرب.
يقع الكتاب في 304 صفحات.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014 لـ(صحيفة الثورة)