الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
الأربعاء, 28-يناير-2015
كرم الإيثار وسمو التضحية
د. حسين العواضي
ن ..............والقلم
شلل !!!
عبد الرحمن بجاش
لحظة يا زمن
تصوير
محمد المساح
التقنية والأمية اللغوية..
عبد الرحمن محمد طاهر
الأوطان تبقى
معاذ القرشي
الهم الوطني.!!
خالد الصرابي
سيبقى اليمن كبيراً
محمد حسين النظاري
لا أحد يفهم، لا أحد يريد أن يفهم
د. عبدالعزيز المقالح
ن ................والقلم
فضائيات تسمم ذات اليمنيين ...
عبد الرحمن بجاش
لحظة يازمن
محاولة للتفلسف
محمد المساح

محمد الشيباني

مختارات
انخفاض أسعار النفط يعود بفوائد على اليمن
الخبير قطينة: نتوقع انخفاض دعم المشتقات النفطية بمقدار مليار دولار العام الجاري
الثورة الاقتصادي /أحمد الطيار
هي المخرج الآمن من الأزمة:
نص وبنود اتفاق ( السلم والشراكة) الوطنية لإنهاء الأزمة
الثورة / رضي القعود
أستاذة الاقتصاد بجامعة صنعاء الدكتورة نجوى الخزان لـ"الثورة"
اتفاق السلم والشراكة يمثل أكبر برنامج إصلاح اقتصادي توافقت عليه المكونات السياسية في اليمن
لقاء/ حسن شرف الدين
الأربعاء المقبل الجلسة الثانية لمحاكمة قاتل الطفلة مآب
محكمة غرب ذمار تأمر بتسليم شقيقتها لأمّ والدتها
تابع قضيتها /محمد العزيزي
من ملفات الشرطة
دماء.. بعد ثلاثة عشر عاماً..؟؟
عرض وتحليل /حسين كريش
كبدت المزارعين والاقتصاد والوطن خسائر باهظة
البذور الزراعية المهربة تموت قبل أن تنبت!!
تحقيق/مفيد درهم
في الوظيفة الحكومية.. الحزب أقوى من الكفاءة!
العاضي: أخذ الكفاءة بعين الاعتبار مازال مغيباً تماماً
استطلاع / رجاء عاطف
أبناء الأغنياء.. سعداء أم تعساء؟
دراسة: معظم أبناء الأغنياء يعانون من الملل والاكتئاب و الإدمان
الأسرة /عادل بشر
مدير عام المركز الوطني لمختبرات الصحة
حريصون على رفع مستوى الأداء وتحسين الجودة وتحديث التجهيزات
لقاء/يحيى البعيثي
الأربعاء, 28-أغسطس-2013
الثورة/ حسن شرف الدين -





أقيمت أمس بجامعة صنعاء ندوة بعنوان "تعليم المرأة الريفية أساس لتحقيق المساواة في المجتمع" شارك فيها متخصصون في مجال التعليم وتعليم الفتاة.
وتحدث خلال الندوة الأخ ردمان قدري الجومري مدير التوجيه في وزارة التربية والتعليم والأخ عبدالعزيز ردمان مدير إدارة مشاركة المجتمع في منظمة CIP.. أشارا خلال حديثهما أن تعليم المرأة الريفية يعتبر من المواضيع المقعدة والمرتبطة بعوامل اقتصادية واجتماعية وأعراف المجتمع.. مؤكدان أن تحسين تعليم الفتاة الريفية ليس احتياجا وإنما حق من حقوقها.
وأضاف المتحدثان في الندوة التي نظمتها مبادرة "مطر" للمواطنة المتساوية أن أبرز عوائق تعليم الفتاة الريفية هو عدم وعي المجتمع بأهمية تعليم الفتاة ودورها في التنمية بالإضافة إلى وجود قصور في التشريع.. مشيرين إلى العوائق التي تواجه وزارة التربية والتعليم في توفير المدارس والمعلمين للمناطق الريفية والتي من أبرزها التوسع الهائل في السكان وعدم التخطيط وعدم وجود مواقع لبناء المدارس بالإضافة إلى وجود مدراء مدارس في كثير من المناطق الريفية لا يجيدون القراءة والكتابة بالإضافة إلى تسرب الكثير من معلمي الريف للعمل في أعمال أخرى.
وتطرق المحاضران إلى الأسباب التي تقف وراء تدني مستوى تعليم المرأة في الريف اليمني أبرزها انتشار الفقر وندرة وجود مدارس خاصة بالفتاة وقلة عدد المدرسات والزواج المبكر وبعد المسافة بين منزل الفتاة والمدرسة وضعف الوعي المجتمع بتعليم الفتاة بالإضافة إلى ضعف قناة متخذي القرار بإدخال نصوص قانونية واضحة وملزمة في تعليم المرأة وسيطرة العادات والتقاليد المحددة لتعليم المرأة وغيرها من العوائق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسلوكية.
وفي ختام الندوة التي حضرها عدد من ذوي الاختصاص والمهتمين فتح باب النقاش للحضور الذين أثروا موضوع الندوة بالكثير من النقاط.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2015 لـ(صحيفة الثورة)