الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
الأحد, 21-ديسمبر-2014
ضجيج الانهيار ..
كتب / أسامه حسن ساري
ن .............والقلم
الزعيم ينتصر ....... !!!
عبدالرحمن بجاش
لحظة يا زمن
تفقير واحتكار
محمد المساح
مات عاشق الشام ودمشق سعيد عقل
فؤاد عبدالقادر
نريد أمثال »محلب«!
صلاح مبارك
حرمة الدماء
الشيخ/ حسن عبدالرحمن حسانين
حركة التجدد الديناميكية في اليمن
عبدالرحمن مراد
لأجل اليمن ...
علي احمد جاحز
ن ...............والقلم
النبيل عبد الملك .....
عبد الرحمن بجاش
لحظة يازمن
تعريفات
محمد المساح

محمد الشيباني

مختارات
علاجها يتم خارج المسموح:
أمراض الشتاء .. استغلال وأخطار بالجملة
تحقيق/ طارق وهاس
التربيــــة الإيمـــانيـة .. حصن من بؤر الانحراف والجريمة !!
العلماء: يجب أن يكون تعاملنا مع الأبناء بين الشدة والرحمة وكسب صحبتهم
■ تحقيق / أسماء حيدر البزاز
المدرسة الجلالية بمدينة إب القديمة : معلم إسلامي يعاني التشوه والإهمال
كتب/ صادق هزبر
ذكرى الطفولة في 17 ديسمبر.. الانتهاكات..فعل مستمر!
تحقيق / أسماء حيدر البزاز
أكاديميون وخبراء: السياسة طغت على الاقتصاد!!
■ استطلاع/ حسن شرف الدين
القطاع الخاص .. دور غائب!!
استطلاع/ أمين قاسم الجرموزي
وكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي المساعد لـ"الثورة الاقتصادي" :
برنامج حكومة الكفاءات يؤكد أن الاستقرار الاقتصادي ركيزة المستقبل
■ لقاء/أحمد الطيار
احتواؤها على مواد بتروكيماوية وفواكه متعفنة يضاعف من مخاطرها الصحية
الشيشة الالكترونية.. موضة العصر القاتلة..!!
■ تحقيق/ طارق على وهاس
الأديبة الأردنيّة د.سناء كامل الشعلان لـ (الأسرة):
الطفل العربي اليوم يعيش سلسلة من الأزمات
■ أجرى اللّقاء/عبدالواحد البحري
عضو جمعية علماء اليمن الشيخ إبراهيم محمد عبد الكريم لـ "الثورة":
الرشوة في المعاملات الحكومية حرام والحد منها مسئولية الجميع
■ لقاء/ هاشم السريحي
الأربعاء, 28-أغسطس-2013
الثورة/ حسن شرف الدين -





أقيمت أمس بجامعة صنعاء ندوة بعنوان "تعليم المرأة الريفية أساس لتحقيق المساواة في المجتمع" شارك فيها متخصصون في مجال التعليم وتعليم الفتاة.
وتحدث خلال الندوة الأخ ردمان قدري الجومري مدير التوجيه في وزارة التربية والتعليم والأخ عبدالعزيز ردمان مدير إدارة مشاركة المجتمع في منظمة CIP.. أشارا خلال حديثهما أن تعليم المرأة الريفية يعتبر من المواضيع المقعدة والمرتبطة بعوامل اقتصادية واجتماعية وأعراف المجتمع.. مؤكدان أن تحسين تعليم الفتاة الريفية ليس احتياجا وإنما حق من حقوقها.
وأضاف المتحدثان في الندوة التي نظمتها مبادرة "مطر" للمواطنة المتساوية أن أبرز عوائق تعليم الفتاة الريفية هو عدم وعي المجتمع بأهمية تعليم الفتاة ودورها في التنمية بالإضافة إلى وجود قصور في التشريع.. مشيرين إلى العوائق التي تواجه وزارة التربية والتعليم في توفير المدارس والمعلمين للمناطق الريفية والتي من أبرزها التوسع الهائل في السكان وعدم التخطيط وعدم وجود مواقع لبناء المدارس بالإضافة إلى وجود مدراء مدارس في كثير من المناطق الريفية لا يجيدون القراءة والكتابة بالإضافة إلى تسرب الكثير من معلمي الريف للعمل في أعمال أخرى.
وتطرق المحاضران إلى الأسباب التي تقف وراء تدني مستوى تعليم المرأة في الريف اليمني أبرزها انتشار الفقر وندرة وجود مدارس خاصة بالفتاة وقلة عدد المدرسات والزواج المبكر وبعد المسافة بين منزل الفتاة والمدرسة وضعف الوعي المجتمع بتعليم الفتاة بالإضافة إلى ضعف قناة متخذي القرار بإدخال نصوص قانونية واضحة وملزمة في تعليم المرأة وسيطرة العادات والتقاليد المحددة لتعليم المرأة وغيرها من العوائق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسلوكية.
وفي ختام الندوة التي حضرها عدد من ذوي الاختصاص والمهتمين فتح باب النقاش للحضور الذين أثروا موضوع الندوة بالكثير من النقاط.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014 لـ(صحيفة الثورة)