آخر تحديث للموقع: 2015-03-04
سلبيات وإيجابيات التكنولوجيا
دكتور/ أحمد إسماعيل البواب
2013-09-15
> ليس بخاف على المبرمجين والتقنيين والعاملين بالمؤسسات المالية والمصرفية والمنشآت والمصالح والدوائر في بلادنا اليمن أنه يتوجب على من يستخدم ويعتمد في أعماله على التكنولوجيا إعادة هندسة مصرفه أو منشأته أو دائرته أو مؤسسته المالية والأعمال المطبقة بهما بحيث يأخذون بعين الاعتبار قضايا أساسية كتصميم المنتجات والتعامل مع مخاطر الائتمان والتعاون مع المنافسين في القطاعين العام والخاص والمالي والمصرفي وخارجهما مع التأكيد على المحافظة على الزبائن والمتعاملين وتنمية قاعدتهم بصورة دائمة ومتواصلة مع إدخال العمل التكنولوجي والالكتروني إلى ميادين أنشطة وأعمال القطاع المالي والمصرفي ومختلف القطاعات.
ولاشك أن العمل المالي والمصرفي ومختلف الأعمال المنفذة في مختلف القطاعات بواسطة التكنولوجيا يجب أن تكون أداة ووسيلة مساعدة لضمان التواصل بين المنشأة أو الدائرة أو المصرف أو المؤسسة المالية وزبائنهما والمتعاملين، وأن الركائز الالكترونية والتكنولوجية والتقنية في إطار الخدمات التي توفرها لهم بتسهيل أعمالهم وتلبي متطلباتهم ومجارية لاحتياجات العصر الحديث، وأنها موجهة لأغراض التسويق المباشرة واستقطاب زبائن جدد ويمكن من خلالها إعطاء الزبائن والمتعاملين عروضاً خاصة وخدمات تمكن القطاع المالي والمصرفي والمنشآت والمؤسسات والدوائر من بيع وتقديم خدماتها ومنتجاتها بشكل وبصورة آنية للزبائن والمتعاملين وتمكنهم من الدخول بسرعة عالية إلى حساباتهم وحركاتهم الدورية والخدمات التي تقدمها مما يوفر لهم الوقت والجهد وعناء البحث واتخاذ قراراتهم الهامة .
ومما تقدم يتضح لنا بصورة جلية أنه لا يمكن لأي مؤسسة أو منشأة أو دائرة أو مصرف يمني إهمال قنوات التكنولوجيا عموماً وأن تقديم الخدمات المتقدمة المعتمدة على التقنية هي ضمان لعملية التنفيذ وتجويدها وتبعد المخاطر المحيطة بالعمل وبها.


E mail ahmed al bawab @hotmail.com
طباعة
الثورة الورقية
عين الثورة
أهابت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد بالوحدات العسكرية ومنتسبيها المتمركزة في أراضي حرم مطار الحديدة الدولي التقيد التام بالقرارات والخطط والأوامر التنفيذية الخاصة باسترداد أراضي المطار وإزالة الاعتداءات عليها. وأكدت الهيئة باجتماعها اليوم برئاسة رئيس الهيئة القاضي أفراح بادويلان أن أي معارضة أو عرقلة من قبل منتسبي تلك الوحدات وقادتها سيعرضهم للملاحقة والمسائلة القانونية والقضائية بما في ذلك توقيف قادة تلك الوحدات أو أي من مسئولي السلطة التنفيذية بالمحافظة يثبت عرقلتهم لإجراءات استرداد أراضي المطار وأعمال التسوير وإزالة المخلفات والاعتداءات. واستعرضت الهيئة باجتماعها نتائج أعمال إزالة الأسوار التي أقيمت على أراضي المطار تحت مسميات مدن رياضيه ونوادي شباب ورياضه وبنيت على مساحة مليون و490 ألف متر مربع من أراضي حرم المطار. وأشادت هيئة مكافحة الفساد بجهود رئاسة هيئة الأركان العامة والشرطة العسكرية واللجان الثورية وفرع قوات الأمن الخاصة بالحديدة والإدارة العامة للإنشاءات في هيئة الطيران المدني وفريق التحري والتحقيق المكلف من هيئة مكافحة الفساد وجهاز الأمن القومي في متابعة إجراءات إزالة الاعتداءات على أراضي المطار والتحري والتحقيق مع الضالعين في الاعتداءات عليها من مدنيين وعسكريين. كما أهابت الهيئة بالسلطة المحلية واللجنة الأمنية بمحافظة الحديدة التعاون التام مع تلك الجهود والتقييد بالخطة والأوامر التنفيذية الصادرة من رئاسة الجمهورية ومن الهيئة بما في ذلك حصر الاستحداثات في أراضي المطار من اتجاه قرية منظر وفق قرار مجلس الوزراء الصادر عام 2013م وعرض نتائج ذلك على اللجنة الرئاسية المكلفة بمعالجة أراضي المطار لإيجاد المعالجة اللازمة قانونيا في هذا الجانب مع مراعاة عدم فتح أي مجال لمسميات تعويضات في أراضي حرم المطار باعتبار أن هذه الأراضي محددة منذ عام 1977م ولا يجوز المساس بها أو استقطاعها. سبأ
كاريكاتير
أرشيف الصحيفة - نصوص