الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
السبت, 23-أغسطس-2014
ماذا لو كنتُ ( الحوثي ) ؟
فؤاد الحميري
ن .......والقلم
الأحزاب ...لم ينجح أحد
عبدالرحمن بجاش
لحظه يا زمن
تعريفات الأزمة
محمد المساح
قوادم وخوافٍ
النظام السياسي الديمقراطي المعاصر (3)
أ.د عمر عثمان العمودي
وجـــهـــة مـــطـــر
غاندي الذي لايتكرر
أحمد غراب
الدوام الرسمي 50 درجة تحت الصفر
د/عبد الله الفضلي
من السبت إلى السبت
تصحيح الأوضاع في ظل عهد جديد
أحمد الأكوع
حين قال المُرشِدِي: ما ادُّونيهاش!!
يكتبها: علي أحمد بارجاء
انعكاسات
محمد المساح
وجـــهـــة مـــطـــر
عصيد والاّ مطيط؟!
أحمد غراب
العبور صوب المستقبل الآمن
العبور صوب المستقبل الآمن


محمد الشيباني

مختارات
نجوم الفن والإبداع يدينون الإرهاب ويستنكرونه
استطلاع / إشـــراق دلال – رجـاء عاطف
مياه الأمطار تكشف عيوب الإسفلت والمجاري في البيضاء
البيضاء / أحمد العزي العزاني
محللون يشيدون بمواقف المجتمع الدولي الداعمة لليمن
الدول الراعية تجدد دعمها لمسار التسوية وتدعو إلى إيقاف كل أشكال التصعيد
لقاءات / محمد محمد إبراهيم
الإصلاحات الاقتصادية بدون التطبيق الكامل لضريبة المبيعات لاجدوى منها!!
الثورة/عبدالله الخولاني
الطاقة الشمسية لخدمة وتنمية قطاع الريف
أحمد محمد زبارة
الكاميرا بجانب البندقية
عبدالرحمن الغابري
مدير عام تكنولوجيا المعلومات، ورئيس الوحدة المركزية للبصمة والصورة بوزارة الخدمة المدنية لـ»الثورة«
نعمل على مدار الساعة حتى نتمكن من تنفيذ التوجيهات الرئاسية والإيفاء بالالتزام في الموعد المحدد
لقاء/ عبدالله كمال
(الشمة).. طريق الشباب إلى السرطان
أطباء: سرطان الفم والبلعوم والجهاز التنفسي والمعدة من أسبابه تناول الشمة
تحقيق /وائل الشيباني
مساعد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية للقوات المسلحة للثورة "
إيقاف العمل بقانون خدمة الدفاع الوطني كان خطأً استراتيجياً
■ معاذ القرشي
يفتقرون للأمن في دخلهم
عمال القطاع غير الرسمي.. فئة ضخمة معرضة للصدمات
استطلاع / محمد راجح
"إرهاب السكاكين "...وأزلام شريعة الغاب
إعداد/ محمد محمد إبراهيم
رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي الاجتماعي الدكتور أحمد محمد الخرساني لـ»الثورة«:
الـهـيـئـة لا تـزال بـحـاجـة إلـى دعـم حكومي .. وثـلاث مـحـطـات أخـرى بـدأت الـتـطـبـيـق الـفـعـلـي
حوار / إشـــراق دلال
في بعض قرى الحديدة
الفقر والأمراض والأكل من النفايات واقع مؤلم يعيشه السكان..
الحديدة / ﻳﺤﻴﻰ ﻛﺮﺩ
مابعد الإصلاحات السعرية .. أوان الحد من الاختلالات
الالتزام بتسعيرة نقل الركاب لم تنضبط..!
تحقيق/ حسن شرف الدين
عضو الهيئة الوطنية للرقابة على تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني خديجة علي عليوة لـ(الثورة)
نجاح الهيئة مرهون بمساندة مجتمعية وشعبية واسعة التفاعل
حاورها / محمد محمد إبراهيم

الإثنين, 21-أكتوبر-2013
صنعاء/سبأ -
أدت التشققات والانزلاقات الأرضية في منطقة راتخ بمديرية بني حشيش بمحافظة صنعاء إلى نزوح عدد من الأسر بعد تعرض منازلها للتشققات وتزايد حجم ومساحة الانزلاقات في المدرجات الزراعية في المنطقة بصورة متعاقبة .
وأوضح مدير عام مديرية بني حشيش محمد يحيى القاضي لـ «سبأ «أن تلك الانزلاقات بدأت في المنطقة بشكل بسيط قبل خمسة أشهر ولكنها توسعت في الفترة الأخيرة ونتج عنها تشقق في المنازل وانهيار مساحات من المدرجات الزراعية ، مما أدى إلى نزوح أبناء المنطقة إلى المناطق المجاورة.
وأشار القاضي إلى أن خسائر المواطنين من هذه التشققات والانزلاقات اقتصرت على خسائر مادية تمثلت في تشقق منازلهم وإنهيار عدد من مدرجات الأراضي الزراعية .
ولفت القاضي إلى أن لجنة من هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية ومشروع خارطة مخاطر الانهيارات الأرضية زارت المنطقة قبل أيام لدراسة وضع المنطقة ومعرفة اسباب هذه الظاهرة ..مطالبا قيادة المحافظة والجهات المعنية الأخذ بما جاء في التقرير المقدم من هيئة المساحة الجيولوجية بعين الاعتبار وإيجاد الحلول العملية والعلمية لمعالجة أسباب هذه الانهيارات والحد من أضرارها وتجنب توسعها ووصولها إلى المناطق المجاورة .
من جانبه أشار المسؤول العلمي لمشروع خارطة الانهيارات الأرضية بهيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية المهندس صالح أحمد مجوحان إلى أن الدراسة الاولية للمنطقة وأسباب هذه الظاهرة بينت أن السبب الرئيسي للمشكلة وتفسيره بأنه من الانزلاقات الدورانية.. موضحا أن من أسبابها نوعية صخور بركانيات اليمن الثلاثية والتي تظهر هذه الصخور بشكل عام على هيئة طباقية .
وقال :» إن الخارطة الجيولوجية وكذلك العمل الحقلي يظهر صخارية المنحدر المدروس من تعاقب الصخور البازلتية والتافو الريولايت ويتخلل هذا التتابع طبقات من الاطيان الانتفاخية (الكاؤلين) وقد أدت عوامل التجوية على هذه المكونات الصخرية والترب إلى تشكل منحدر ركامي ضعيف التماسك في المنطقة والذي حدث فيه الانزلاق الدوراني».
وأستطرد قائلا:» إن من ضمن الأسباب هو الوضع التركيبي للمنطقة حيث أن المنطقة تقع ضمن منخفض صنعاء الانهدامي الذي لوحظ فيه صدوع اعتيادية في المنطقة وقد تم رصد الحزوز على أسطح الحركات في منحدر منطقة الدراسة .. بالإضافة إلى أسباب أخرى تتمثل في الوضع الهيدرولوجي «.. لافتا إلى أن المياه تعد من العوامل الرئيسة المساهمة في حدوث الانزلاقات الدورانية التي ساهمت في وجودها عدة عوامل منها الري المفرط للحقول الزراعية وفي مقدمة ذلك ري مزارع القات، ووجود مجرى مائي لمياه الامطار التي تتحرك من المنحدر ويأخذ المجرى اتجاه الشمال ، وكذا وجود سد خلف المنحدر من الجنوب .
وأردف المهندس مجوحان قائلا:» كما أن من الأسباب التي لا يمكن تجاهلها في مثل هذه الحالات هو العامل البشري ويتمثل في التدخل البشري حيث أن الاستصلاحات العشوائية وغير المدروسة ساهمت في زيادة الانهيار».
وبحسب تقرير فريق هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية ومشروع خارطة مخاطر الانهيارات الأرضية فإن منطقة الانزلاق تعد منطقة مدرجات زراعية مستحدثه ويقدر عرض خط الانزلاق الرئيسي حوالي 120 متراً في الأعلى وحوالي 60 متراً اسفل المنحدر وينقطع خط الانزلاق في الجانب الشرقي بسبب وجود صخور بازلتية عالية التماسك .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014 لـ(صحيفة الثورة)