الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
السبت, 01-نوفمبر-2014
اليمن مفردة غائبة
عبدالرحمن مراد
ن ...............والقلم
محمد حمود..
عبد الرحمن بجاش
لحظة يا زمن
تلوينات
محمد المساح
وجـــهـــة مـــطـــر
الدعاء على ضاربي الكهرباء
أحمد غراب
سفينة اليمن قد تغرق بركابها في بحر لجي مجهول قد يصعب إنقاذها ؟؟
د/عبدالله الفضلي
في أول العام الهجري
أحمد الأكوع
مأساة التوربينات "1-2"
جمال عبدالحميد عبدالمغني
المشكلات الأسرية .. خطر قادم
يكتبها: علي بارجاء
هدرة
الأذن الصنجاء؟!
فكري قاسم
لحظة يا زمن
في الطائرة
محمد المساح

محمد الشيباني

مختارات
في برنامج تدريبي لأولياء أمور الأطفال الجانحين بصنعاء:
التعريف بطرق التأديب الإيجابي والتربية الوالدية السليمة
متابعة : زهور السعيدي
12 % يعملون في مكاتب لا نوافذ لها:
غالبية الموظفين في مراكز المدن والاستقرار يزيد الإنتاجية بنسبة 18%
الثورة/محمد راجح
الشائعات وخطرها على الأمن والمجتمع
الشيخ/ عادل عبدالصمد
تشكيل الحكومة يضع القوى السياسية أمـام اختبـار علنـي
■ استطلاع/ محمد مطير
قطـع الغيــار "المقلـدة" ..
تــأشيــرة مــرور إلـى المــوت
■ تحقيــق / إشـراق دلال
هدم قصر الرياض بتريم.. جريمة مكتملة الأركان
إذا مـرت دون عقـاب فعلـى تـراث اليمـن السـلام
■ تحقيق/ عبدالباسط محمد النوعة
مستشفى عام يتحول إلى سوق تجاري في الضالع
الضالع/محمد الجبلي
انتشار الكلاب الضالة في عمران ظاهرة تؤرق حياة السكان
عمران /عبدالوهاب العشبي
أمن الجامعات.. انعكاس للأزمة السياسية..
العملية التعليمية..تتأرجح!
تحقيق / هشام المحيا
مدير التعليم الفني والتدريب المهني بسيئون:
نستوعب 180 طالبا وطالبة سنوياً رغم محدودية طاقتنا الاستيعابية
سيئون/ أحمد بزعل
نائب عميد كلية التجارة بصنعاء :
تجفيف منابع الفساد في القطاع النفطي سيرفد الموازنة العامة للدولة بمبالغ كبيرة
لقاء/ حسن شرف الدين
نبض الشارع تجاه الحكومة الجديدة..
الأفعال أبلغ من الأقول ..
استطلاع / هشام المحيا
سؤال التحديات والإمكانيات..
ماذا يتوقع المراقبون من الحكومة الجديدة؟
■ استطلاع: حاشد مزقر

الإثنين, 21-أكتوبر-2013
صنعاء/سبأ -
أدت التشققات والانزلاقات الأرضية في منطقة راتخ بمديرية بني حشيش بمحافظة صنعاء إلى نزوح عدد من الأسر بعد تعرض منازلها للتشققات وتزايد حجم ومساحة الانزلاقات في المدرجات الزراعية في المنطقة بصورة متعاقبة .
وأوضح مدير عام مديرية بني حشيش محمد يحيى القاضي لـ «سبأ «أن تلك الانزلاقات بدأت في المنطقة بشكل بسيط قبل خمسة أشهر ولكنها توسعت في الفترة الأخيرة ونتج عنها تشقق في المنازل وانهيار مساحات من المدرجات الزراعية ، مما أدى إلى نزوح أبناء المنطقة إلى المناطق المجاورة.
وأشار القاضي إلى أن خسائر المواطنين من هذه التشققات والانزلاقات اقتصرت على خسائر مادية تمثلت في تشقق منازلهم وإنهيار عدد من مدرجات الأراضي الزراعية .
ولفت القاضي إلى أن لجنة من هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية ومشروع خارطة مخاطر الانهيارات الأرضية زارت المنطقة قبل أيام لدراسة وضع المنطقة ومعرفة اسباب هذه الظاهرة ..مطالبا قيادة المحافظة والجهات المعنية الأخذ بما جاء في التقرير المقدم من هيئة المساحة الجيولوجية بعين الاعتبار وإيجاد الحلول العملية والعلمية لمعالجة أسباب هذه الانهيارات والحد من أضرارها وتجنب توسعها ووصولها إلى المناطق المجاورة .
من جانبه أشار المسؤول العلمي لمشروع خارطة الانهيارات الأرضية بهيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية المهندس صالح أحمد مجوحان إلى أن الدراسة الاولية للمنطقة وأسباب هذه الظاهرة بينت أن السبب الرئيسي للمشكلة وتفسيره بأنه من الانزلاقات الدورانية.. موضحا أن من أسبابها نوعية صخور بركانيات اليمن الثلاثية والتي تظهر هذه الصخور بشكل عام على هيئة طباقية .
وقال :» إن الخارطة الجيولوجية وكذلك العمل الحقلي يظهر صخارية المنحدر المدروس من تعاقب الصخور البازلتية والتافو الريولايت ويتخلل هذا التتابع طبقات من الاطيان الانتفاخية (الكاؤلين) وقد أدت عوامل التجوية على هذه المكونات الصخرية والترب إلى تشكل منحدر ركامي ضعيف التماسك في المنطقة والذي حدث فيه الانزلاق الدوراني».
وأستطرد قائلا:» إن من ضمن الأسباب هو الوضع التركيبي للمنطقة حيث أن المنطقة تقع ضمن منخفض صنعاء الانهدامي الذي لوحظ فيه صدوع اعتيادية في المنطقة وقد تم رصد الحزوز على أسطح الحركات في منحدر منطقة الدراسة .. بالإضافة إلى أسباب أخرى تتمثل في الوضع الهيدرولوجي «.. لافتا إلى أن المياه تعد من العوامل الرئيسة المساهمة في حدوث الانزلاقات الدورانية التي ساهمت في وجودها عدة عوامل منها الري المفرط للحقول الزراعية وفي مقدمة ذلك ري مزارع القات، ووجود مجرى مائي لمياه الامطار التي تتحرك من المنحدر ويأخذ المجرى اتجاه الشمال ، وكذا وجود سد خلف المنحدر من الجنوب .
وأردف المهندس مجوحان قائلا:» كما أن من الأسباب التي لا يمكن تجاهلها في مثل هذه الحالات هو العامل البشري ويتمثل في التدخل البشري حيث أن الاستصلاحات العشوائية وغير المدروسة ساهمت في زيادة الانهيار».
وبحسب تقرير فريق هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية ومشروع خارطة مخاطر الانهيارات الأرضية فإن منطقة الانزلاق تعد منطقة مدرجات زراعية مستحدثه ويقدر عرض خط الانزلاق الرئيسي حوالي 120 متراً في الأعلى وحوالي 60 متراً اسفل المنحدر وينقطع خط الانزلاق في الجانب الشرقي بسبب وجود صخور بازلتية عالية التماسك .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014 لـ(صحيفة الثورة)