الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
الخميس, 17-إبريل-2014
يوميات الثورة
من أجل حوار الثقافة العربية الواحدة
حسن أحمد اللوزي
ن .......والقلم
عبده سلام الشرجبي ...
عبد الرحمن بجاش
لحظة يازمن
حين تتبدل الأمكنة
محمد المساح
وجـــهـــة مـــطـــر
عقوق الأطباء
أحمد غراب
رسالة من يرى إلى من يسمع..!!
أحمد الشرعبي
شياطين الشعراء في أجساد الساسة!!
فتحي الشرماني
حُلم متعثر
مارب الورد
أنتُــمْ زَائِـلون .. والوطُــن باقٍ ..!
عبدالخالق النقيب
لو ما بقى من يخبر؟!!
خالد القارني
بؤس واقع الإعلام اليمني بعد الربيع العربي
باسم الشعبي
العبور صوب المستقبل الآمن
العبور صوب المستقبل الآمن


محمد الشيباني

مختارات
رئيس اتحاد نقابات عمال اليمن بلخدر لـ"الثورة":
99 % من الموظفين لا يستطيعون الإيفاء بأبسط مقومات الحياة
حوار/ حسن شرف الدين
انعدام الديزل يتسبب بخسائر باهضة للمزارعين في الحديدة
ں الحديدة/ يحيى كرد
المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام يكشف عن (1398)منطقة ملغومة في اليمن
تحقيق/ نورالدين القعاري
الرحلات المدرسية .. جبايات لا أكثر!!
تحقيق / رجاء محمد عاطف
القمامة في الأحياء السكنية بالعاصمة خطر يهدد بكارثة صحية وبيئية
استطلاع / شوقي العباسي
معظم أبنائها صاروا بلا لغة 1-2
سقطرى... الجزيرة الأعجوبة ... تستغيث!
أحمد الأغبري
الخطر في المستعمل.. والمنتهي الصلاحية:
إطارات السيارات.. الغام على الطريق!!
تحقيق/ وائل علي
قال صديقي : حين تصل إليها افتح عقلك واغلق قلبك ((2-3))
تائه في مومباي
استطلاع : صقر الصنيدي
تائه في مومباي1-3
أغنى رجل في الهند كان والده تاجر أقمشة في عدن
استطلاع : صقر الصنيدي
100 سرير عناية مركزة لكل ثلاثة ملايين مريض!
عبدالناصر الهلالي
100 سرير عناية مركزة لكل ثلاثة ملايين مريض!
عبدالناصر الهلالي
ملايين كلمات السر في خطر..
قبل أن تتساقط دموعي.. ارجوكم تضميد الجراح والانصراف الي زراعة الحُب
رسالة أمريكا/ محمد قاسم الجرموزي
90 مليار ريال لشق وسفلتة وترميم الطرق بمحافظة تعز
تعز/ نزار الخالد- أكرم الرعوي
قصص نجاح مبهرة.. وأخرى وئدت في المهد
سيدات الأعمال.. لماذا يخفن الرجال؟!
تحقيق/ أسماء حيدر البزاز
»الواتس آب «.. طرف ثالث بين الزوجين والصمت سيد المكان
تأثير الانبهار بتقنيات الاتصال الحديثة يطغى على المسؤوليات الاجتماعية لكثير من العائلات
تحقيق –زهور السعيدي
في ظل تردي الأوضاع المعيشية وغياب الجهات المعنية:
ظاهرة التسول.. تستوطن الجوامع وتغزو المنازل
استطلاع/ مراد الصالحي
سموم منزلية.. في أطباق الطعام!!
تحقيق / رجاء الخلقي
 لا أحد فوق القانون !! 
 - بدأت الجلسة العامة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل، أعمالها اليوم برئاسة عضو هيئة الرئاسة محمد قحطان باستعراض مشروع وثيقة الحوار الوطني الشامل.

الخميس, 16-يناير-2014
الثورة نت/.. - -
بدأت الجلسة العامة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل، أعمالها اليوم برئاسة عضو هيئة الرئاسة محمد قحطان باستعراض مشروع وثيقة الحوار الوطني الشامل.
واشتمل مشروع الوثيقة على مقدمة، وضمانات تنفيذ مخرجات مؤتمر الحور الوطني الشامل وإنجاحه، ومعايير لجنة صياغة الدستور، ومشروع البيان الختامي لمؤتمر الحوار الوطني، والتقارير النهائية لفرق العمل التسع المنبثقة عن المؤتمر والتي تشمل فرق (القضية الجنوبية، قضية صعدة، العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، بناء الدولة، الحكم الرشيد، أسس بناء الجيش والأمن، استقلالية الهيئات، الحقوق والحريات، التنمية الشاملة والمستدامة)، فضلا عن بيانات هيئة رئاسية مؤتمر الحوار وخطابات الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية – رئيس مؤتمر الحوار خلال جلسات الحوار.
كما اشتمل مشروع الوثيقة على ملاحق تتضمن النقاط العشرون التي رفعتها اللجنة الفنية للإعداد والتحضير لمؤتمر الحوار، والنقاط الاحدى عشرة التي رفعها فريق القضية الجنوبية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل إلى رئيس الجمهورية.
وأشارت مقدمة مشروع الوثيقة إلى أن "مؤتمر الحوار الوطني وصل في آخر محطاته إلى التوافق على مخرجات تضع الوطن على بوابة مرحلة حضارية جديدة يحكم مساراتها عقد اجتماعي جديد".
وأوضحت أن العقد الاجتماعي الجديد "يؤسس على قواعد إرساء مداميك اليمن الجديد وكذا إجراء مراجعة عميقة وشفافة ومسؤولة لكل الاختلالات ومكامن الضعف في هياكل الدولة والممارسات السلبية التي أفضت لمشكلات سياسية واجتماعية وضعت اليمن ضمن قائمة الدولة الفاشلة والمهددة بالانهيار".
وبينت أن المرحلة التالية لمؤتمر الحوار الوطني تعد "مرحلة تاريخية جديدة بالغة الدقة والأهمية تضع نتائج الجهود السابقة في المحك، لما تمثله من ترجمة عملية لها على أرض الواقع بدءا بصياغة الدستور الجديد وما يتبعه من جهود مكثفة للوعي به شعبيا ثم الاستفتاء عليه وإقراره وإجراء الانتخابات العامة التي يتأسس عليها قيام المؤسسات الدستورية للدولة المدنية الحديثة".
وفيما يتعلق بضمانات تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وإنجاحه، تضمن مشروع الوثيقة المقدمة والمبادئ والمهام التنفيذية اللازمة للتهيئة للاستفتاء والانتخابات والمؤسسات التي ستقوم على تنفيذ مهام الفترة.
وتناول مشروع البيان الختامي لمؤتمر الحوار الوطني في مشروع الوثيقة، لمحة عامة عن مؤتمر الحوار، وإطار العمل وهيكل وسير عمل المؤتمر، وإطلالة على مخرجات الحوار الوطني.
وأكد مشرع البيان الختامي أن مؤتمر الحوار الوطني نجح في جمع وإعادة صوغ صورة مستقبل البلاد بأسرها حول رؤية جديدة عن دولة حديثة مدنية ديمقراطية اتحادية وفعالة تصون وتكفل أسس المجتمع العادل والمتكافل والمزدهر لمنفعة كل اليمنيين.
وشدد على ضرورة التحرر من الماضي وتشمير السواعد لبناء اليمن الجديد على قواعد راسخة من المسؤولية المشتركة والإرث المشترك والموارد المتنوعة، وعلى رأسها الإنسان بطاقاته الخلاقة وأيمانه المطلق وعمله الدؤوب في السير الجماعي نحو مستقبل اليمن ومستقبل الأجيال القادمة.
وكان عضو هيئة الرئاسة محمد قحطان، دعا المكونات لطرح ملاحظاتها حول مشروع الوثيقة على أن تقدم مكتوبة ويتم قراءتها السبت المقبل.
حضر الجلسة بعثة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لدى اليمن.




سبأ
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014 لـ(صحيفة الثورة)