الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
السبت, 26-يوليو-2014
مقابر غزة تكتظ بضحايا القصف الإسرائيلي
غزة/ وكالات
ن..والقلم
غبش العيد ... غبش العيد ...
عبدالرحمن بجاش
لحظة يا زمن
تنويعات – 9
محمد المساح
وجـــهـــة مـــطـــر
منظومة البكاء العربي المشترك
أحمد غراب
الاختلاف الفكري (1)
د. أحمد حمود المخلافي
من السبت إلى السبت
في وداع الشهر الفضيل
أحمد الأكوع
هؤلاء الناس فقدوا عقولهم؟
د/عبد الله الفضلي
الرئيس والانحياز إلى المشروع الوطني الكبير
كتب/المحرر السياسي
القفص الخالي
يكتبها: علي بارجاء
هدره
من سرق وجه النبي ؟
فكري قاسم
العبور صوب المستقبل الآمن
العبور صوب المستقبل الآمن


فضل العقيلي

مختارات
وداعاً للموظف التقليدي !
تحقيق / محمد راجح
صعدة.. حركة تجارية نشطة تتزايد حدتها مع اقتراب العيد
متطلبات العيد ترهق غالبية الأسر محدودي الدخل
صعدة / خالد السفياني
حلقة نقاشية حول اقتصاد السوق الاجتماعي في الدستور اليمني الجديد:
المشاركون: الاقتصاد مرتبط بمعيشة المجتمع.. ويجب مراعاته في الدستور اليمني الجديد
حسن شرف الدين
الحوادث المرورية .. "سباق الإفطار" مع الموت !!
●تحقيق / أسماء حيدر البزاز
اجتياح الأرصفة والشوارع .. بصمة رمضانية
تحقيق مصور / محمد محمد إبراهيم
الأوقاف واتحاد السياحة ..على كراسي الاتجاه المعاكس..
أسعار العمرة..تحت رحمة (الكوتا)
تحقيق / هشام المحيا
اليمن يرحب بقرار هيئة الدستور الغذائي المشتركة تعزيز التنظيمات بشأن الرصاص في حليب الرضّع والزرنيخ في الأرز
الثورة/اتقرير /أحمد الطيار
المساجد في رمضان .. بوابة العمل الخيري
عبدالناصر الهلالي
تدني الوضع المعيشي يهدد مسار التنمية المستدامة في اليمن
استطلاع / محمد راجح
بناء قوة عاملة مهنية يوفر مليارات من المشتريات
الثورة / محمد راجح
تنامي ظاهرة التسول في رمضان
الأسرة/ عادل بشر
ألفا ريال لمــكافحة الــفقر!!
حُمّد : نصف السكان أسر فقيرة وما يقدّم لا يكفي
تحقيق / محمد راجح
مهــــرجـــان .. موســم تجــار الغــش!
حماية المستهلك تؤكد: الأسواق تعج بالبضائع المنتهية والفاسدة..والتخفيضات كمائن للمستهلك
تحقيق:حاشد مزقر
في محافظة البيضاء:
أسواق تعج بالبضائع الفاسدة..وغياب تام لأجهزة الرقابة والتفتيش
البيضاء/ أحمد عزي العزاني
بسبب أزمة الديزل
وايتات المياه .. أسعار ملتهبة تزيد من ظمأ الصائمين
استطلاع/ رياض الكبسي
سياسيون وناشطون :
مخرجات الحوار هي الفيصل والمرجعية ولن يسمح لأي قوى تجاوزها !!
استطلاع / أسماء حيدر البزاز
خلل في توزيع الصدقات..
رمضان يكشف المستور!
تحقيق / رجاء عاطف – إشـــراق دلال
مدير مكتب الصناعة والتجارة بوادي حضرموت لـ"الثورة":
تم تلبية احتياجات وادي وصحراء حضرموت من السلع الغذائية
سيؤن / أحمد سعيد بزعل
عصر امتلاك الجميع للكاميرا:
الإبداع الفوتوغرافي: هل يصبح تذكارا من الماضي؟!!(1-2) استطلاع
استطلاع مصور:المقالح عبدالكريم
رئيس الجمهورية يبحث مع الملك الاردني جهود تعزيز التضامن العربي
 - بدأت الجلسة العامة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل، أعمالها اليوم برئاسة عضو هيئة الرئاسة محمد قحطان باستعراض مشروع وثيقة الحوار الوطني الشامل.

الخميس, 16-يناير-2014
الثورة نت/.. - -
بدأت الجلسة العامة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل، أعمالها اليوم برئاسة عضو هيئة الرئاسة محمد قحطان باستعراض مشروع وثيقة الحوار الوطني الشامل.
واشتمل مشروع الوثيقة على مقدمة، وضمانات تنفيذ مخرجات مؤتمر الحور الوطني الشامل وإنجاحه، ومعايير لجنة صياغة الدستور، ومشروع البيان الختامي لمؤتمر الحوار الوطني، والتقارير النهائية لفرق العمل التسع المنبثقة عن المؤتمر والتي تشمل فرق (القضية الجنوبية، قضية صعدة، العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، بناء الدولة، الحكم الرشيد، أسس بناء الجيش والأمن، استقلالية الهيئات، الحقوق والحريات، التنمية الشاملة والمستدامة)، فضلا عن بيانات هيئة رئاسية مؤتمر الحوار وخطابات الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية – رئيس مؤتمر الحوار خلال جلسات الحوار.
كما اشتمل مشروع الوثيقة على ملاحق تتضمن النقاط العشرون التي رفعتها اللجنة الفنية للإعداد والتحضير لمؤتمر الحوار، والنقاط الاحدى عشرة التي رفعها فريق القضية الجنوبية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل إلى رئيس الجمهورية.
وأشارت مقدمة مشروع الوثيقة إلى أن "مؤتمر الحوار الوطني وصل في آخر محطاته إلى التوافق على مخرجات تضع الوطن على بوابة مرحلة حضارية جديدة يحكم مساراتها عقد اجتماعي جديد".
وأوضحت أن العقد الاجتماعي الجديد "يؤسس على قواعد إرساء مداميك اليمن الجديد وكذا إجراء مراجعة عميقة وشفافة ومسؤولة لكل الاختلالات ومكامن الضعف في هياكل الدولة والممارسات السلبية التي أفضت لمشكلات سياسية واجتماعية وضعت اليمن ضمن قائمة الدولة الفاشلة والمهددة بالانهيار".
وبينت أن المرحلة التالية لمؤتمر الحوار الوطني تعد "مرحلة تاريخية جديدة بالغة الدقة والأهمية تضع نتائج الجهود السابقة في المحك، لما تمثله من ترجمة عملية لها على أرض الواقع بدءا بصياغة الدستور الجديد وما يتبعه من جهود مكثفة للوعي به شعبيا ثم الاستفتاء عليه وإقراره وإجراء الانتخابات العامة التي يتأسس عليها قيام المؤسسات الدستورية للدولة المدنية الحديثة".
وفيما يتعلق بضمانات تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وإنجاحه، تضمن مشروع الوثيقة المقدمة والمبادئ والمهام التنفيذية اللازمة للتهيئة للاستفتاء والانتخابات والمؤسسات التي ستقوم على تنفيذ مهام الفترة.
وتناول مشروع البيان الختامي لمؤتمر الحوار الوطني في مشروع الوثيقة، لمحة عامة عن مؤتمر الحوار، وإطار العمل وهيكل وسير عمل المؤتمر، وإطلالة على مخرجات الحوار الوطني.
وأكد مشرع البيان الختامي أن مؤتمر الحوار الوطني نجح في جمع وإعادة صوغ صورة مستقبل البلاد بأسرها حول رؤية جديدة عن دولة حديثة مدنية ديمقراطية اتحادية وفعالة تصون وتكفل أسس المجتمع العادل والمتكافل والمزدهر لمنفعة كل اليمنيين.
وشدد على ضرورة التحرر من الماضي وتشمير السواعد لبناء اليمن الجديد على قواعد راسخة من المسؤولية المشتركة والإرث المشترك والموارد المتنوعة، وعلى رأسها الإنسان بطاقاته الخلاقة وأيمانه المطلق وعمله الدؤوب في السير الجماعي نحو مستقبل اليمن ومستقبل الأجيال القادمة.
وكان عضو هيئة الرئاسة محمد قحطان، دعا المكونات لطرح ملاحظاتها حول مشروع الوثيقة على أن تقدم مكتوبة ويتم قراءتها السبت المقبل.
حضر الجلسة بعثة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لدى اليمن.




سبأ
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014 لـ(صحيفة الثورة)