الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
الجمعة, 27-فبراير-2015
فرسان المرحلة
محمد علي الحوثي
المليحة.. وأبناء الذين
معين النجري
ن ...............والقلم
ألا ليت قومي يفقهون ويفهمون!!
عبدالرحمن بجاش
المجلس الرئاسي.. خيارا للفشل
محمد أنعم
لحظة يازمن
شيء غريب
محمد المساح
لا لفوضى الشارع
د.محمد حسين النظاري
ضاع المفتاح
احمد الكاف
من السبت إلى السبت
عندما تستيقظ الشعوب من غفلتها..؟
أحمد الأكوع
نحن وذوو الاحتياجات الخاصة
أحمد عبدالله الشاوش
من عليكم ؟
يكتبها: علي بارجاء

محمد الشيباني

مختارات
الشلل الدماغي .. خطر يهدد حاضر الأطفال ومستقبلهم
الوعي المجتمعي والتعامل السليم مع المريض الطريقة المثلى للشفاء
تحقيق/ زهور السعيدي
أسماء وعناوين:
الراوي وإيقاع السرد جديد آمنة يوسف
الثورة
أدان جريمة إعدام الطيار الأردني حـرقـاًوأكد تنافيها مع قيم الإنسانية والعدل
■ وليد المشيرعي
الترويج والبنى التحتية وبيع الأراضي وانتظام رحلات الطيران أبرز الملفات..
سقطرى.. صعوبات سياحية ومشاكل بحاجة إلى حلول جادة
■ تحقيق/ عبدالباسط النوعة
إيقاع العمل في المؤسسات الحكومية..
الانضباط الوظيفي 90%
تحقيق / هشام المحيا
غياب التشجيع والتمويل أبرز العوائق
مواهب يمنية.. تكسر أسوار التهميش
تحقيق/ أسماء حيدر البزاز
مواطنون: الإعلان الدستوري يخدم مصلحة الشعب والوطن وجاء بعيداً عن المصالح الضيقة
استطلاع/حاشد مزقر
نائب عميد كلية التجارة والاقتصاد جامعة صنعاء الدكتور علي كليب لـ"الثورة الاقتصادي":
غياب العدالة في توزيع الدخل والثروة سبب انهيار الأوضاع السياسية في اليمن
حوار/ حسن شرف الدين
العميد اليزيدي القائم بأعمال رئيس مصلحة التأهيل والإصلاح يتحدث (لـ قضايا وناس):
لدينا شكوك بأن العصابات الإجرامية تدار من داخل السجون
■ لقاء- محمد العزيزي - معين حنش
التحرش بالأطفال .. شذوذ أخلاقي..!
تحقيق/ أمل عبده الجندي
 - بدأت الجلسة العامة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل، أعمالها اليوم برئاسة عضو هيئة الرئاسة محمد قحطان باستعراض مشروع وثيقة الحوار الوطني الشامل.

الخميس, 16-يناير-2014
الثورة نت/.. - -
بدأت الجلسة العامة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل، أعمالها اليوم برئاسة عضو هيئة الرئاسة محمد قحطان باستعراض مشروع وثيقة الحوار الوطني الشامل.
واشتمل مشروع الوثيقة على مقدمة، وضمانات تنفيذ مخرجات مؤتمر الحور الوطني الشامل وإنجاحه، ومعايير لجنة صياغة الدستور، ومشروع البيان الختامي لمؤتمر الحوار الوطني، والتقارير النهائية لفرق العمل التسع المنبثقة عن المؤتمر والتي تشمل فرق (القضية الجنوبية، قضية صعدة، العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، بناء الدولة، الحكم الرشيد، أسس بناء الجيش والأمن، استقلالية الهيئات، الحقوق والحريات، التنمية الشاملة والمستدامة)، فضلا عن بيانات هيئة رئاسية مؤتمر الحوار وخطابات الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية – رئيس مؤتمر الحوار خلال جلسات الحوار.
كما اشتمل مشروع الوثيقة على ملاحق تتضمن النقاط العشرون التي رفعتها اللجنة الفنية للإعداد والتحضير لمؤتمر الحوار، والنقاط الاحدى عشرة التي رفعها فريق القضية الجنوبية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل إلى رئيس الجمهورية.
وأشارت مقدمة مشروع الوثيقة إلى أن "مؤتمر الحوار الوطني وصل في آخر محطاته إلى التوافق على مخرجات تضع الوطن على بوابة مرحلة حضارية جديدة يحكم مساراتها عقد اجتماعي جديد".
وأوضحت أن العقد الاجتماعي الجديد "يؤسس على قواعد إرساء مداميك اليمن الجديد وكذا إجراء مراجعة عميقة وشفافة ومسؤولة لكل الاختلالات ومكامن الضعف في هياكل الدولة والممارسات السلبية التي أفضت لمشكلات سياسية واجتماعية وضعت اليمن ضمن قائمة الدولة الفاشلة والمهددة بالانهيار".
وبينت أن المرحلة التالية لمؤتمر الحوار الوطني تعد "مرحلة تاريخية جديدة بالغة الدقة والأهمية تضع نتائج الجهود السابقة في المحك، لما تمثله من ترجمة عملية لها على أرض الواقع بدءا بصياغة الدستور الجديد وما يتبعه من جهود مكثفة للوعي به شعبيا ثم الاستفتاء عليه وإقراره وإجراء الانتخابات العامة التي يتأسس عليها قيام المؤسسات الدستورية للدولة المدنية الحديثة".
وفيما يتعلق بضمانات تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وإنجاحه، تضمن مشروع الوثيقة المقدمة والمبادئ والمهام التنفيذية اللازمة للتهيئة للاستفتاء والانتخابات والمؤسسات التي ستقوم على تنفيذ مهام الفترة.
وتناول مشروع البيان الختامي لمؤتمر الحوار الوطني في مشروع الوثيقة، لمحة عامة عن مؤتمر الحوار، وإطار العمل وهيكل وسير عمل المؤتمر، وإطلالة على مخرجات الحوار الوطني.
وأكد مشرع البيان الختامي أن مؤتمر الحوار الوطني نجح في جمع وإعادة صوغ صورة مستقبل البلاد بأسرها حول رؤية جديدة عن دولة حديثة مدنية ديمقراطية اتحادية وفعالة تصون وتكفل أسس المجتمع العادل والمتكافل والمزدهر لمنفعة كل اليمنيين.
وشدد على ضرورة التحرر من الماضي وتشمير السواعد لبناء اليمن الجديد على قواعد راسخة من المسؤولية المشتركة والإرث المشترك والموارد المتنوعة، وعلى رأسها الإنسان بطاقاته الخلاقة وأيمانه المطلق وعمله الدؤوب في السير الجماعي نحو مستقبل اليمن ومستقبل الأجيال القادمة.
وكان عضو هيئة الرئاسة محمد قحطان، دعا المكونات لطرح ملاحظاتها حول مشروع الوثيقة على أن تقدم مكتوبة ويتم قراءتها السبت المقبل.
حضر الجلسة بعثة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لدى اليمن.




سبأ
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2015 لـ(صحيفة الثورة)