الأخبار     محليات     الأســــــرة     رياضة     ثقافة و فكر     إقتصاد     قضايا وناس     محافظات     فنــون     شؤون عربية ودولية    
الخميس, 18-ديسمبر-2014
المرور في اليمن .. أخدم نفسك بنفسك
حسن الوريث
العملية التعليمية – في الماضي والحاضر
جمال عبدالحميد عبدالمغني
فقه الأولويات وتثمين الكفاءات إلى الحكومة والقيادات التعليمية
د. جلال أحمد الدميني *
العربية في يومها العالمي
خالد الصعفاني
ولن ينجح أحد!!
الدكتور/ حسين العواضي
ن ................والقلم
رسائل ..
عبد الرحمن بجاش
لحظة يازمن
معريات..
محمد المساح
وجهة مطر
والعطش يهددنا ايضا
أحمد غراب
مهمة وطنية
عبدالله الخولاني
مرحى يا عراق ..
كيف تحولت داعش إلى غول وبعبع مرهب لأعدائه؟:-
أ.د.عمر عثمان العمودي

محمد الشيباني

مختارات
المدرسة الجلالية بمدينة إب القديمة : معلم إسلامي يعاني التشوه والإهمال
كتب/ صادق هزبر
ذكرى الطفولة في 17 ديسمبر.. الانتهاكات..فعل مستمر!
تحقيق / أسماء حيدر البزاز
أكاديميون وخبراء: السياسة طغت على الاقتصاد!!
■ استطلاع/ حسن شرف الدين
القطاع الخاص .. دور غائب!!
استطلاع/ أمين قاسم الجرموزي
وكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي المساعد لـ"الثورة الاقتصادي" :
برنامج حكومة الكفاءات يؤكد أن الاستقرار الاقتصادي ركيزة المستقبل
■ لقاء/أحمد الطيار
احتواؤها على مواد بتروكيماوية وفواكه متعفنة يضاعف من مخاطرها الصحية
الشيشة الالكترونية.. موضة العصر القاتلة..!!
■ تحقيق/ طارق على وهاس
الأدب يُعلّم الإنسان التسامح
*وجدي الأهدل
رغم الاخفاقات المعنوية والمادية
المبدعون الشباب.. إضافات نوعية إلى المشهد الإبداعي
استطلاع/ محمد القعود- خليل المعلمي
 - اكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور احمد قاسم العنسي اهمية الشراكة بين الصحة والتعليم باعتبار الملف الصحي المدرسي خطوة ستغير وجه الصحة في المستقبل خاصة بعد دخول برنامج

الإثنين, 31-مارس-2014
الثورة نت/.. -
اكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور احمد قاسم العنسي اهمية الشراكة بين الصحة والتعليم باعتبار الملف الصحي المدرسي خطوة ستغير وجه الصحة في المستقبل خاصة بعد دخول برنامج طب الاسرة الذي دشنته الوزارة مؤخراً والمرتبط مباشرة بالمدارس .
جاء ذلك في كلمته خلال تدشين ورشة عمل حول الملف الصحي المدرسي بصنعاء التي نظمتها وزارتي الصحة العامة والتربية والتعليم بالتعاون مع برنامج تعزيز النظام الصحي .
وحث الدكتور العنسي القائمين على مشروع الملف الصحي بتطويره وإنجاحه في أمانة العاصمة ومحافظة لحج كخطوة اولى قبل تعميمه على جميع المحافظات .. مبديا استعداد وزارتي الصحة والتربية لتذليل أي صعوبات قد تواجه المشروع.
من جهته أكد نائب وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله الحامدي أهمية تدشين الملف الصحي للطلاب ..داعيا القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني للتفاعل الايجابي مع الملف الصحي ودعمه بما يسهم في تعميمه ليشمل بقية الطلاب في المحافظات .. مبينا ان المشروع يستهدف أربعة آلاف طالب بمدارس الأمانة ومحافظة لحج .
من جانبه أشار وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الدكتور ماجد الجنيد إلى أن الملف يعد باكورة تعاون بين قطاعين تنمويين هامين هما التعليم والصحة ، وبدونهما لا يستطيع احد المضي قدما نحو المستقبل وتحقيق أهداف الألفية الإنمائية.
ولفت الى أنه خلال الأيام القادمة سينضم للمشروع جهات أخرى منها الصندوق الاجتماعي للتنمية للإسهام في تعميم التجربة على جميع المحافظات .
جرى خلال التدشين استعراض انجازات اللجنة المشتركة للتنسيق والتعاون بين وزارتي الصحة والتربية والتعليم.
وتم استعراض نبذة عن مشروع الملف الصحي المدرسي الذي يشمل بيانات عن الطلاب والتشخيص في الحالات المرضية الخاصة والفحص عند بداية الالتحاق بالمرحلة التمهيدية والمرحلتين الأساسية والثانوية والفحوصات المخبرية والفحص الدوري خلال العام الدراسي ، إلى جانب استعراض تجربة محافظة لحج في تنفيذ الملف الصحي المدرسي .
حضر التدشين وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع المناهج علي الحيمي .

سبأ
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014 لـ(صحيفة الثورة)