الأحد, 24-مارس-2013
بيونج يانج/ا ف ب -




نشرت كوريا الشمالية تسجيل فيديو جديدا على الإنترنت أمس الأول يصور جنودها وهم يحتلون العاصمة الكورية الجنوبية سول ويحتجزون آلاف الأمريكيين المتمركزين فيها كرهائن.
وظهر الفيديو ومدته أربع دقائق وعنوانه "حرب قصيرة من ثلاثة أيام" على الموقع الرسمي للنظام الشيوعي "أوريمينزوكيري" الذي يبث حملات الدعاية لوسائل الإعلام الرسمية.
وخلال الشهرين الماضيين نشرت بيونج يانج عدة تسجيلات فيديو من هذا النوع على الموقع.
وكان التوتر في شبه الجزيرة الكورية قد ارتفع بشكل ملحوظ منذ قام الشمال في مطلع ديسمبر الماضي بإجراء تجربة ناجحة لإطلاق صاروخي اعتبرتها سول وواشنطن تجربة لصاروخ بالستي. وتبع ذلك إجراء بيونج يانج لتفجير نووي هو الثالث من نوعه في 12 فبراير الماضي، مما أدى لفرض عقوبات جديدة من قبل مجلس الأمن الدولي ردت عليها كوريا الشمالية بالتهديد بشن حرب نووية ضد سول وواشنطن، كما لوح بضرب القواعد الأمريكية العسكرية في اليابان وفي جزيرة غوام في المحيط الهادي.
ويظهر تسجيل الفيديو آلاف الجنود وهم يقفزون بالمظلات فوق سول بينما تعبر دبابات ومدرعات الحدود في طريقها إلى عاصمة الجنوب، ويترافق ذلك مع إعلان احتجاز 150 ألف شخص من الرعايا الأمريكيين كرهائن.
وفي التسجيلات التي جرى بثها سابقا ظهرت ألسنة النيران وهي تلتهم البيت الأبيض ومبنى الكابيتول في العاصمة الأمريكية فيما تصبح نيويورك ركاما.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 24-يوليو-2014 الساعة: 03:25 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.althawranews.net/portal/news-38915.htm