أبريل 29, 2017 صنعاء 4:37 ص

21 سبتمبر

اقتحامات صهيونية متواصلة للمسجد الأقصى

اقتحامات صهيونية متواصلة للمسجد الأقصى
مساحة اعلانية

جددت مجموعات من المستوطنين الصهاينة، أمس اقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، ونفذت جولات مشبوهة واستفزازية في أرجاء المسجد تصدى لها مصلون بهتافات التكبير الاحتجاجية.
وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، واصلت قوات الاحتلال اجراءاتها المشددة في مدينة القدس المحتلة، خاصة في بلدتها القديمة ومحيطها ووسط المدينة.
وما زالت الدوريات العسكرية والشرطية الراجلة تنتشر في البلدة القديمة، وأخرى راجلة ومحمولة في محيطها، وفي الشوارع المحاذية والمتاخمة لسور القدس التاريخي.
وأوقفت هذه الدوريات عشرات الشبان للتفتيش الدقيق خاصة في المنطقة الممتدة من باب العامود (أحد أشهر أبواب القدس القديمة)، ومرورا بشارع السلطان سليمان ووصولا الى باب الساهرة وشارع صلاح الدين، في الوقت نفسه نصبت شرطة وما تسمى بقوات “حرس الحدود” حواجز في العديد من شوارع وطرقات المدينة وحررت لأصحابها مخالفات مالية.
إلى ذلك اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي فجر أمس، في بلدة أبو ديس شرق مدينة القدس المحتلة.
وأوضح الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية في ابو ديس هاني حلبية في بيان له، أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة أبو ديس وسط اطلاق كثيف للنيران، مما أدى الى اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال ادت الى اصابة عدد من الشبان جراء اطلاق جيش الاحتلال الرصاص المطاط وقنابل الغاز السامة المسيلة للدموع .
من جهة أخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس ثمانية مواطنين فلسطينيين خلال حملات دهم وتفتيش شنتها في عدد من المدن والقرى بالضفة الغربية .
وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت مواطنا من مخيم /نور شمس/ شرق مدينة / طولكرم/، واعتقلت شابين من قرية /جبع/ في محافظة/ جنين/، كما داهمت منزل رئيس مجلس قروي/ مخيم فحمة/ جنوب المحافظة ، واعتقلت شابا آخر في مدينة/ قلقيلية/.
كما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين فلسطينيين خلال عمليات دهم وتفتيش نفذتها في محافظة/الخليل/ جنوب الضفة الغربية.
وقالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال داهمت بلدة /بيت أمر/ شمال الخليل، واقتحمت عدة أحياء فيها، واعتقلت رئيس جمعية لرعاية الأيتام في البلدة ، كما داهمت بلدة /يطا/ جنوبا، واقتحمت منازل المواطنين وفتشتها.
في سياق اخر أغرقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس، أراضي زراعية في قرية بيت تعمر شرق مدينة بيت لحم بالمياه العادمة.
وقال ممثل هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية في بيان له إن “جنود الاحتلال المتمركزين في معسكر الجيش الجاثم على أراضي المواطنين قاموا بضخ المياه العادمة على أراض مزروعة بأشجار الزيتون في منطقة “عين الجدال”، حيث وصل منسوبها إلى قرابة 30 سنتمترا “.
واشار بريجية إلى أن أصحاب الأرض كانوا قد رفعوا قضية بحق معسكر الجيش الذي أقيم العام 2002، لوقف عملية ضخ المياه العادمة، “وألزمتهم المحكمة بنضحها كل أربعة أيام في الأسبوع، لكن لم يتم الانصياع لذلك وواصلوا الضخ بشكل متعمد”، مؤكدا ان استمرار هذا العمل “المشين ادى خلال السنوات الماضية الى حرمان عدد من المزارعين من الدخول لأراضيهم، عدا عن اتلاف عدد كبير من اشجار الزيتون، والتخوف من انتشار الاوبئة والأمراض”.
على صعيد آخر توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس ، في اراضي شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.
وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال المعززة بالجرافات والآليات العسكرية توغلت عشرات الامتار شرق مخيم البريج وقامت بأعمال تسوية وتجريف في المنطقة.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله