ديسمبر 13, 2017 صنعاء 10:22 ص

14 أكتوبر

الفعاليات الوطنية تشدد على تعزيز الأمن وتماسك الجبهة الداخلية

الفعاليات الوطنية تشدد على تعزيز الأمن وتماسك الجبهة الداخلية
مساحة اعلانية

نظمت أمس عدد من محافظات الجمهورية وقفات جماهيرية تأكيداً على وحدة الصف الوطني وتماسكه في وجه المؤامرات الداخلية والعدوان الخارجي، مؤيدين جميع الإجراءات الأمنية التي قامت بها قوات الأمن خلال الأيام القليلة الماضية في صنعاء والتي كان من شأنها إجهاض المؤامرة وتفويت الفرصة على قوى تحالف العدوان. وعقدت عدد من المؤسسات الحكومية في العاصمة صنعاء يوم أمس حلقات نقاش تناولت ضرورة توحيد الصف الداخلي وتأكيد التماسك والتعاون بين جميع القوى المتصدية للعدوان إيماناً من الجميع بأنهم مسؤولون عن وحدة وسلامة الوطن.
فقد هنأت قيادة وزارة الكهرباء والطاقة قائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني والشعب اليمني بوأد الفتنة وإسقاط مؤامرة العدوان.
وأشاد وزير الكهرباء والطاقة المهندس لطف الجرموزي في اجتماع عقد بصنعاء أمس ضم قيادة الوزارة والمؤسسة العامة للكهرباء وكهرباء ومناطق أمانة العاصمة، بدور الجيش والأمن واللجان الشعبية في إفشال مخططات العدوان التي تستهدف اليمن أرضا وإنسانا.
وأكد أهمية اضطلاع الجميع بدورهم في تطبيع الأوضاع وتعزيز الأداء وتنفيذ المهام بصورة طبيعية والالتزام الوظيفي .. لافتا إلى ضرورة إيجاد الحلول الكفيلة بتوفير الطاقة الكهربائية بما يعزز من الموارد المالية لصرف النفقات التشغيلية الضرورية والحد الأدنى من المرتبات.
واطلع الاجتماع الذي حضره وكيل الوزارة للشؤون الفنية المهندس حارث العمري ووكيل الشؤون المالية تقي الدين المطاع والوكيل المساعد لقطاع المشاريع أحمد المتوكل، على ما خلفته الأحداث المؤسفة من أضرار في محطات التحويل وشبكات الكهرباء في عدد من المناطق والأحياء في أمانة العاصمة .
وأشار مدير عام مؤسسة الكهرباء المهندس خالد راشد إلى أن محطة التوليد في منطقة السبعين تضررت بفعل الأحداث الأخيرة بالإضافة إلى تضرر عدد من شبكات الكهرباء في شارعي الجزائر وعمان ومنطقة حدة جوار مركز الكميم.
حضر الاجتماع مدير عام مكتب وزير الكهرباء المهندس وهب عبدالملك ونائبا مدير عام مؤسسة الكهرباء المهندس أسعد الأشول ومحمد الجمرة ونائب مدير عام كهرباء الأمانة معين الصعر ومدراء مناطق كهرباء الأمانة وعدد من المختصين.
وكان وزير الكهرباء والطاقة ومعه وكيل الوزارة للشؤون الفنية ومدير عام المؤسسة وعدد من مدراء مناطق كهرباء الأمانة، قد اطلعوا على الأضرار التي لحقت بمحطات التحويل وشبكات الكهرباء في عدد من المناطق بأمانة العاصمة، جراء استهدافها من قبل العناصر التخريبية.
واستمع الوزير الجرموزي والوكيل العمري خلال زيارتهما لمحطة التحويل بمنطقة السبعين والتي تعمل بطاقة 40 ميجاوات وشبكات الكهرباء بشوارع الجزائر وعمان والكميم إلى شرح من المختصين حول الأضرار التي لحقت بالمحطة والشبكات.
ووجه الوزير الجرموزي المختصين برفع تقرير فني ومالي مفصل عن الأضرار بمحطة التحويل وشبكات الكهرباء المتضررة، ورفعها إلى قيادة الوزارة ليتسنى تقديمه إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
على صعيد متصل هنأت قيادة السلطة المحلية بمحافظة المحويت قائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ والشعب اليمني، وأد الفتنة والقضاء على مؤامرة العدوان .
وأشادت قيادة محافظة المحويت بدور الجيش والأجهزة الأمنية واللجان الشعبية في إسقاط مؤامرة العدوان التي تستهدف اليمن أرضا وإنسانا .. مؤكدة القضاء على الفتنة وإفشال مخطط العدوان رسالة لدول العدوان وكل من يحاول العبث بأمن واستقرار الوطن أن الشعب اليمني عصي على المؤامرة ويرفض الذل والخنوع.
وأكدت وقوف أبناء المحويت إلى جانب الوطن والحفاظ على الأمن والاستقرار ووحدة الصف الوطني والتصدي لكل المؤامرات .
كما هنأ القائم بأعمال محافظ سقطرى هاشم سعد السقطرى، رئيس المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني، بإسقاط مؤامرة العدوان وتثبيت الأمن والاستقرار.
وأشاد بدور الجيش والأمن واللجان الشعبية وما يسطرونه من بطولات في مختلف مواقع العزة والشرف.
ودعت قيادة السلطة المحلية بسقطرى جميع القوى الوطنية إلى تعزيز الاصطفاف وتماسك الجبهة الداخلية لمواجهة العدوان ومخططاته التي تستهدف اليمن أرضا وإنسانا.
وفي المحويت بارك الاجتماع الذي ضم مدراء المكاتب التنفيذية والمديريات وأد الفتنة وإنهاء مؤامرات العدوان الساعية تمزيق الصف الوطني والجبهة الداخلية.
وأكد الاجتماع وقوفهم ومساندتهم للقيادة السياسية والتزامهم بواجباتهم ومهامهم في تعزيز الجبهة الداخلية والتصدي للعدوان ورفد الجبهات وتفعيل أجهزة السلطة المحلية .
وكان أبناء مديريات الزاهر والمطمة والمتون بمحافظة الجوف نظموا مسيرة تحت شعار “شكراً لله على تجاوز المحنة ووأد الفتنة”.
وأكد أبناء الجوف رفضهم الكامل للأعمال التخريبية التي تستهدف الوحدة الداخلية وتخدم قوى العدوان .
وثمنوا دور شرفاء المؤتمر الشعبي ووقوفهم إلى جانب الوطن وأمنه واستقراره وصد محاولات العدوان تمزيق النسيج الاجتماعي والصف الوطني .. مشيدين بدور الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية في الحفاظ على الأمن والاستقرار وصد الفتنة وحسمها في أقرب وقت.
كما رفعت وزارة المياه والبيئة برقية تهنئة لقائد الثورة السيد عبدالملك بن بدرالدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى الأخ صالح الصماد والشعب اليمني بالإنجاز الكبير المتمثل في إسقاط مؤامرة العدوان ووأد الفتنة.
وعبرت الوزارة والهيئات والمؤسسات التابعة لها عن الشكر والتقدير للرجال الأوفياء من أبناء القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية الذين أخذوا على عاتقهم مواجهة العدوان الغاشم وإفشال مخططاته.
وأشادت بالموقف المشرف لقيادات المؤتمر الشعبي العام وجميع القوى الحية والتي رفضت الفتنة .. مؤكدة أهمية الشراكة مع شرفاء وقيادات المؤتمر الشعبي الوطنية والمكونات السياسية على قاعدة الوطن يتسع للجميع.
كما ناقش لقاء بمحافظة عمران أمس ضم حكماء وعقلاء المحافظة، الأوضاع بالمحافظة في ظل استمرار العدوان ومحاولته شق الصف الوطني .
وأكد اللقاء الذي حضره رئيس مجلس التلاحم القبلي بعمران جبران مرفق وعضو رابطة علماء اليمن العلامة محمد الماخذي وعقلاء ومشائخ وعلماء وأعضاء المجالس المحلية بالمحافظة والمديريات، أهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار وتعزيز الجبهة الداخلية.
كما أكد اللقاء أهمية التلاحم والاصطفاف الوطني في مواجهة العدوان ومخططاته التي تستهدف اليمن أرضا وإنسانا ورفد جبهات الشرف والبطولة بالرجال والعتاد.
وأشاد بيان صادر عن اللقاء بدور الجيش والأجهزة الأمنية واللجان الشعبية والشرفاء من المؤتمر الشعبي والقوى الوطنية الذين وقفوا صفا واحدا في مواجهة مؤامرة العدوان.
وأكد البيان أهمية اضطلاع الأجهزة الأمنية في التصدي لكل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار المحافظة وتمزيق النسيج الاجتماعي .. مشددا على ضرورة أن تكون الأولوية التصدي للعدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال.
واستنكر البيان استمرار تحالف العدوان في فرض الحصار وإغلاق المنافذ والذي ضاعف من معاناة الشعب اليمني.
كما نظمت بمديرية يريم محافظة إب أمس وقفة للتأكيد على وحدة الصف الوطني والتحشيد للجبهات في مواجهة العدوان.
وأكد حكماء وعقلاء ومشايخ والأحزاب والمكونات السياسية بالمديرية، أهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار وإفشال مؤامرات العدوان.
كما أكدوا استمرار الصمود في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال في سبيل الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته.
وفي الوقفة أكد وكيل محافظة إب راكان النقيب أهمية التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان إزاء ما يرتكبه من جرائم يندى لها جبين الإنسانية بحق أبناء الشعب اليمني .. مشيدا بمواقف أبناء المديرية في الذود عن حياض الوطن والدفاع عنه.
وأشاد بيان صادر عن الوقفة بجهود الأجهزة الأمنية واللجان والشرفاء من وجهاء ومشائخ وقيادات المؤتمر الشعبي في إفشال مخططات العدوان ووأد الفتنة.
إلى ذلك نظم أبناء مديريات القطاع الأوسط بمحافظة إب وقفة جماهيرية بعنوان ” شكرا لله على وأد الفتنة وإفشال مؤامرات العدوان”.
وفي الوقفة التي حضرها عدد من وكلاء المحافظة والقيادات الأمنية والعسكرية .. أشاد وكيل أول المحافظة عبدالحميد الشاهري والوكيل عبدالواحد المروعي بيقظة الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية وتعاون أبناء الوطن وقبائله في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.
وأشادا بما يسطره الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات الشرف والبطولة دفاعا عن اليمن وأمنه واستقراره وسيادته.
ودعا الوكيلان الشاهري والمروعي الجميع إلى الحفاظ على الأمن والاستقرار والصمود في مواجهة العدوان الغاشم.
من جانب آخر عقد مشايخ ووجهاء محافظة حجه أمس الأربعاء اجتماعا موسعا بحضور وكيل أول المحافظة لمناقشة آخر المستجدات الجارية داخل المحافظة وجميع جبهات القتال والصمود.
الحاضرون أكدوا تمسكهم بلواء التحرير والسيادة والاستقلال تحت راية قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، مشددين على ضرورة توحيد الصفوف الداخلية ورفد الجبهات بالمال والرجال مهما كانت التضحيات والأثمان.
وفي محافظة حجة ، شهدت مدينة حجة عصر أمس مسيرة جماهيرية حاشدة حمدا لله وشكرا على ما وهبه من نصر لشعبنا على مليشيات الخيانة والعمالة وتأكيدا على وحدة الصف بين جميع ابناء الشعب في مواجهة العدوان السعودي الاماراتي الامريكي ومقارعته.
وفي المسيرة عبر المشاركون في بيان لهم سعادة أبناء المحافظة وحمدهم وشكرهم لله تعالى نصره وتمكينه لليمنيين ضد مليشيات الخيانة ومثيري الفتنة.
واكد البيان وقوف كل أبناء المحافظة بمختلف مكوناتهم صفا واحدا خلف قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الاعلى في معركة السيادة الوطنية والدفاع عن تراب الوطن حتى نيل الجمهورية اليمنية كامل الاستقلال والاستقرار.
وثمن أبناء حجة التضحيات العظيمة الذي قدمها رجال الامن والجيش واللجان الشعبية ومعهم الشرفاء من ابناء الوطن الذين دحروا اخطر اوراق قوى العدوان التي كانوا يراهنون عليها للنيل من الشعب اليمني،، منوهين بصمود الشعب اليمني بكل فئاته ومكوناته السياسية والاجتماعية وغيرها في مواجهة العدوان السافر.
إلى ذلك تم تنظيم مسيرات جماهيرية ووقفات تعم اليمن شكرا لله على وأد الفتنة وإفشال آخر مؤامرات العدوان الغاشم, حيث شهدت محافظة الحديدة مسيرة تحت شعار “شكرا لله على تجاوز المحنة ووأد الفتنة”.
وفي المسيرة أكد أبناء الحديدة وقوفهم صفا واحدا في مواجهة العدوان ومخططاته التي تستهدف النيل من الوطن وأمنه واستقراره وتمزيق الصف الوطني ووحدة الجبهة الداخلية.
وثمنوا دور شرفاء المؤتمر الشعبي ووقوفهم إلى جانب الوطن وأمنه واستقراره وصد محاولات العدوان تمزيق النسيج الاجتماعي بين أبناء الوطن.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله