يونيو 20, 2018 صنعاء 12:56 ص

بن حبتور: الأبعاد التدميرية للعدوان تتجلى من خلال استهدافه للبنى التحتية للشعب اليمني

بن حبتور: الأبعاد التدميرية للعدوان تتجلى من خلال استهدافه للبنى التحتية للشعب اليمني
مساحة اعلانية

الثورة نت../
زار رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور، اليوم وزارة الشباب والرياضة والتقى بالوزير حسن زيد ، ووكلاء الوزارة ومدراء العموم فيها .

جرى في اللقاء مناقشة أوضاع الوزارة ومسؤولياتها الكبيرة تجاه الشباب، ورعاية شؤونهم ودعمهم وتنمية وإطلاق طاقاتهم في مختلف النواحي الرياضية والثقافية والإبداعية وتأكيد قوة انتمائهم وخدمتهم لوطنهم ومجتمعهم .

وجرى في اللقاء استعراض الوضع الوطني العام والصعوبات والتحديات التي يواجهها الشعب اليمني في ظل هذه الفترة العصيبة التي يمر بها الوطن، علاوة على أفق الحل السياسي لصنع السلام العادل والمشرف لكل أبناء الوطن .

وعبر رئيس الوزراء، عن الشكر والتقدير لقيادة الوزارة ومنتسبيها وما يبذلونه من جهد في ظل استمرار العدوان والحصار.. لافتا إلى الأهمية الكبيرة لوزارة الشباب التي تعد من أهم الوزارات في حكومة الإنقاذ لأنها مسؤولة عن أكثر فئة من فئات المجتمع وهم الشباب.

وأثنى على اهتمام قيادة الوزارة بالشباب والرياضيين والتي تجلت من خلال انجازاتهم الدولية في عدد من الألعاب وتشريفهم ورفعهم اسم اليمن عاليا في المحافل الإقليمية والدولية خاصة في ظل العدوان السافر الذي عمد على تدمير البنية التحتية من منشآت وملاعب رياضية ومراكز شبابية وثقافية.

وقال ” بحق كان هؤلاء الرياضيين أفضل رُسل لإبراز الوجه المنير لشعبنا وروحه وثقافته المتسامحة الذي تضرر كثيرا بفعل العدوان والحصار “.. مؤكدا ضرورة توثيق انجازات أبطال اليمن الرياضيين إقليميا ودوليا وأرشفتها وتخصيص أماكن دائمة لعرض السجل التاريخي الذهبي للأبطال الرياضيين .

ولفت الدكتور بن حبتور إلى الأبعاد التدميرية للعدوان التي تتجلى من خلال استهدافه للبنى التحتية للشعب اليمني في مختلف القطاعات بما في ذلك الشبابية والرياضية .

وأضاف ” إن ذلك يوحي أن ليس له هدف عسكري محدد أو سياسي، وإنما أهداف قصيرة تتمثل في زرع التفرقة والعنصرية والنزعة الطائفية والحزبية والجهوية بين أبناء الوطن وأُخرى طويلة الأمد تقوم على تدمير البنية التحتية للوطن بما في ذلك المنشآت الخاصة بالشباب والرياضيين بهدف خلق فراغ بين الشباب والرياضيين وتحويلهم إلى طاقات سلبية “.

وأشار إلى أن العدوان لديه معلومات متراكمة عن الشعب اليمني ويوظفها بما يخدم مشروعه العدواني التخريبي والتدميري بحق الوطن ونسيجه الاجتماعي .

وقال ” إن القضية الوطنية واحدة وأن الدفاع عن الوطن هو مشروع واحد، لذلك ينبغي أن تصغر لدينا كافة الالتزامات الحزبية والمناطقية والأسرية وأن نتخلى عن كافة الثقافات الفرعية الضيقة بمختلف ألوانها ومسمياتها من أجل القضية الوطنية “.

وتطرق رئيس الوزراء إلى مهام ومسؤوليات حكومة الإنقاذ في هذه الظروف التي يمر بها الوطن .. مبينا أن المسؤولية الحقيقة للمسئول تجاه وطنه وشعبه ينبغي أن تظهر في مثل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها اليمن وبمدى التزامه بالقيام بمهامه رغم الصعوبات الجمة التي تعيق عمله .

وأضاف ” إن الانتهازيين ظهروا بشكلي جلي للجميع منذ إطلاق أول صاروخ على صنعاء، بحملهم لحقائبهم وأخذ عائلاتهم والذهاب للارتماء في أحضان المعتدين ” .

وأكد ضرورة تضافر الجهود وتوحيد الرؤى حول التصدي للعدوان بكافة أشكاله والدفاع عن الوطن وعاصمته السياسية والتاريخية الحاضنة للتنوع السكاني والثقافي اليمني من عموم محافظات الوطن .. معتبرا أن صنعاء هي المدينة التي حفظت لليمنيين عزتهم وكرامتهم.

وكان وزير الشباب والرياضة حسن زيد ألقى كلمة ترحيبية برئيس الوزراء باسمه وباسم كافة وكلاء ومنتسبي وزارة الشباب والرياضة وكذا باسم الشباب والرياضيين بصورة عامة.

وعبر عن الشكر والتقدير لرئيس الوزراء الذي يولي قضايا الشباب والرياضيين جزءا كبيرا من وقته وجهده .. مشيرا إلى أن الوزارة تحشد كل طاقاتها وإمكانياتها الممكنة للقيام بمهامها بما يعزز تنفيذ أنشطة رياضية وشبابية في حدود الإمكانيات المتاحة.

إلى ذلك افتتح رئيس الوزراء على هامش الزيارة ومعه وزير الشباب والرياضة، المركز التدريبي التابع للاتحاد اليمني للقوس والسهم .

واستمع رئيس الوزراء إلى شرح من رئيس الاتحاد رمزي الأغبري وأمين عام الاتحاد أحمد السياغي، عن اللعبة وانجازاتها وخطوات الاتحاد العام تجاه هذه اللعبة التي تكللت بالنجاح المتمثل في الحصول على الاعتراف بعضوية الاتحاد في الإتحاد الآسيوي والدولي للعبة.

وجرى خلال الافتتاح تسليم الاتحاد الأدوات الرياضية التي قدمت كدعم من صندوق رعاية النشئ والشباب .

سبأ

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله