مايو 28, 2018 صنعاء 12:23 ص

14 أكتوبر

الاحتلال الاسرائيلي يوقد “النار” بفلسطين

الاحتلال الاسرائيلي يوقد “النار” بفلسطين
مساحة اعلانية

الثورة نت|وكالات..

إرتكب جيش العدو الاسرائيلي المحتل الصهيوني اليوم الاثنين مجزرة في فلسطين قطاع غزة سقط خلالها 52 شهيداً بينهم ستة اطفال واصيب أكثر من 2410 آخرين على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، مع إفتتاح الولايات المتحدة سفارة في القدس المحتلة لدى الكيان الصهيوني .

وأفادت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) ان عدد الشهداء ارتفع من 41 شهيداً الى 52 شهيداً حتى مساء اليوم فيما ارتفع عدد الجرحى من 1700 جريحاً الى أكثر من 2410 جريح اثر اطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي وابلاً من الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين الفلسطينيين على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة.

واوضحت الوكالة ان 27 مصاباً وصفت حالتهم بالحرجة جداً اضافة الى 122 طفلاً و44 سيدة.

وأشارت الوكالة نقلاً عن وزارة الصحة الى أن من بين المصابين، مسعف و11 صحفياً.

وبدأ الشبان منذ ساعات الصباح بإشعال الإطارات المطاطية وقص السلك الفاصل مع الأراضي المحتلة عام 1948، وإطلاق الطائرات الورقية الحارقة. وتمكن الشبان صباح اليوم من إسقاط طائرة مسيرة كانت تلقي قنابل حارقة تجاه مخيم العودة شمال قطاع غزة، وسيطروا عليها.

ويشارك الفلسطينيون اليوم الاثنين في “مليونية الزحف نحو الحدود” بدعوة من الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار إحياء لنكبة الشعب الفلسطيني، ورفضا لنقل السفارة الأمريكية للقدس، وفي إطار فعاليات مسيرات العودة.

كما افتتحت الولايات المتحدة رسميا سفارتها بالقدس المحتلة بتأكيد عبر رسالة بالفيديو من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أن القدس عاصمة حقيقية لـ “إسرائيل”.

ورحب السفير الأمريكي لدى “إسرائيل” ديفيد فريدمان في كلمة افتتاحية بالمدعوين لافتتاح سفارة واشنطن بالقدس، مشيدا باعتراف الرئيس دونالد ترامب بـ “القدس عاصمة لإسرائيل” ونقل سفارة بلاده إليها.

بدوره، قال نائب وزير الخارجية الأمريكي جون ساليفان إن “الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل” ونقل السفارة إليها “خطوة لإحلال السلام في القدس والمنطقة وكل العالم”، والاعتراف بالواقع القائم منذ سنوات.

وشدد جاريد كوشنير، صهر ترامب ومستشاره على أن العديد من زعماء أمريكيا السابقين وعدوا بنقل السفارة إلى القدس، لكن ترامب هو الوحيد من حقق هذا الوعد.

وأشار كوشنير إلى أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يظهر للعالم أن الولايات المتحدة دولة جديرة بالثقة.

من جانبه، شكر رئيس الوزراء “الإسرائيلي”، بنيامين نتنياهو، الرئيس الأمريكي لقراره، قائلا “يجب أن نتذكر هذه اللحظة التاريخية للقدس ودولة إسرائيل وترامب كتب تاريخا جديدا”.

وأضاف “إنه يوم كبير بالنسبة للشراكة بين الولايات المتحدة وإسرائيل.. وسفارة أقوى دولة في العالم تفتتح اليوم في القدس”.

وشدد نتنياهو في ختام كلمته على أن “الحقيقة تكمن في أن القدس عاصمة دائمة للشعب اليهودي ودولة إسرائيل” .

* روسيا بريطانيا تركيا

من جهة اخرى قال الكرملين بروسيا اليوم الاثنين إنه يخشى أن يؤجج نقل سفارة أمريكا للقدس التوترات، فيما أوضح متحدث باسم ماي أن بريطانيا لا تعتزم نقل سفارتها من “تل أبيب” إلى القدس المحتلة.

حيث أعرب الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف عن قلقه ومخاوفه إزاء نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة.

واعتبر بيسكوف أن نقل السفارة الأميركية من “تل أبيب” إلى القدس المحتلة سيصعد ويؤجج من التوترات الحاصلة في المنطقة.

وعبر بيسكوت عن مخاوفه من تداعيات هذا الأمر على الشعب الفلسطيني والدول العربية والإسلامية برمته.

فيما أكدت بريطانيا رفضها للخطوة الأمريكية الخاصة بنقل سفارة واشنطن من “تل أبيب” إلى القدس المحتلة.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة الأميركية خسرت دور الوسيط في الشرق الأوسط بنقلها سفارتها في إسرائيل من “تل أبيب” إلى القدس المحتلة.

وأضاف أردوغان: “نرفض مرة جديدة هذا القرار الذي ينتهك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، معتبرا أن أمريكا اختارت باتخاذها هذا القرار أن تكون طرفا في النزاع وبالتالي تخسر دور الوسيط في عملية “السلام” في الشرق الأوسط.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله