نوفمبر 21, 2018 صنعاء 1:28 ص

21 سبتمبر

البرلمان العراقي يفشل في تسمية الكتلة الأكبر

البرلمان العراقي يفشل في تسمية الكتلة الأكبر
مساحة اعلانية

العبادي رئيسا لهيئة الحشد الشعبي:

 

عقد البرلمان العراقي أولى جلساته أمس، لكنه فشل في تسمية الكتلة البرلمانية الأكبر المخولة بتسمية رئيس الحكومة الجديدة، وأعلن رئيس الجلسة “الأكبر سناً” استمرار انعقاد المجلس حتى اليوم، وقال إن خمسة مرشحين يتنافسون على رئاسة البرلمان الجديد.
وكان نوري المالكي رئيس ائتلاف دولة القانون قد أعلن ان تحالف البناء هو الذي سيشكل الكتلة الاكبر، فيما اكد فالح الفياض ان التحالف بانتظار انضمام الكرد.
وأوضح المالكي في مؤتمر صحافي مع نواب من كتل مختلفة بعد تشكيل تحالف البناء: “تم تشكيل الكتلة الاكبر التي تحمل عنوان تحالف البناء بعد مفاوضات طويلة”، مبينا ان “هذا التحالف هو من سيشكل الحكومة”.
من جانبه، اكد هادي العامري ان “تحالف البناء يضم 149 نائبا”، واضاف قائلاً: “اننا منذ البداية سعينا لتشكيل الكتلة الاكبر التي تضم السنة والشيعة والكرد”.
بدوره لفت فالح الفياض خلال المؤتمر الى ان “تحالف البناء بانتظار انضمام الكرد اليه”.
يذكر أنّه قبيل انعقاد مجلس النواب العراقي برزت الى السطح كتلتان , كل منهما تدعي بانها تمثل الكتلة الاكبر. فقد ذكرت بيانات متفرقة، أن كتل النصر وسائرون والحكمة والوطنية، وتحالف القرار العراقي، برئاسة أسامة النجيفي ونواب عن الاقليات ائتلفوا في اطار الكتلة الاكبر وتحت عنوان تحالف الاصلاح والبناء بعد ان بلغ عدد نواب الكتلة حسب بعض التقديرات مائه وثمانين عضوا، إلا ان بعض الكتل نفت انضمامها الى هذا التكتل مما طرح علامات استفهام حول حقيقة الارقام والاسماء التي ذكرت في الوثائق التي تم اعلانها.
من جانب آخر أصدر مكتب رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أمس الاثنين، بياناً وصف الأخير بأنه رئيس لهيئة الحشد الشعبي، فيما أكد حرصه على حقوق المقاتلين وتوفير كل الدعم لهم.

وفي بيان نشرته “السومرية نيوز” قال مكتب العبادي: إن “القائد العام للقوات المسلحة رئيس هيئة الحشد الشعبي حيدر العبادي زار مقر الهيئة للاطلاع على الأوضاع فيها”.
كما ذكر البيان أن العبادي “أشاد ببطولات المقاتلين في الحشد الشعبي وتضحياتهم التي حققت النصر على الإرهاب ومواصلة الجهود من أجل بناء وإعمار البلد”.
وخلال البيان شدد العبادي: “حرصه على حقوق المقاتلين وتوفير كل الدعم لهم”.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أصدر الخميس الماضي، أمراً ديوانياً بإعفاء فالح الفياض من مهامه مستشار للأمن الوطني ورئاسة هيئة الحشد الشعبي وجهاز الأمن الوطني.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله