نوفمبر 13, 2018 صنعاء 1:06 ص

21 سبتمبر

وجهة نظر.. توصيات الزبير الرياضية

وجهة نظر.. توصيات الزبير الرياضية
مساحة اعلانية

 

عمر كويران

بحجم سن عمره الصغير 20 عاماً إلا أن عقله يزن من الذكاء والفطنة ما ينبغي الاهتمام لمستخلص مايستلزم من الفوائد لمسيرة الملاعب الرياضية .. هذا الشاب الزبير علي مصلح الكميم عند الاستماع الى احاديثه بعامة المجالات يقف أمام معاني الكلام من يسمعه بما يلبي ما تتلقاه أذن صاغية فهو يتحدث بثقة العارف بما يقول من دون تلكؤ أو ارتباك أو تلعثم لا يسوق إلى الفهم.
أبناء الحارة يرون في الزبير محاسن العقل الرزين والعبارات الفصيحة في نثر حروف كلامه يحب الرياضة ويعشق متابعة مسارها داخليا وخارجيا مع أنه لا يمارس نشاطها كنا مجموعة نتحدث عن الرياضة اليمنية ومطرح الفشل الذي تعيشه ملاعبها وخاصية الاسباب التي ساقت إلى ذلك والحلول لتخفيف عبء هذه الاشكالية لكيفية المعالجة قال الزبير بهدوء تام أينما وجدت الإدارة المتقنة لعملها يوجد النجاح الملازم لها ورياضة اليمن بحاجة إلى إدارة تعي وتفهم خصوصية موقعها من ميدان الحركة ولخص بحديثه عدداً من التوصيات اعتبرها دواء لهذا الداء بمعتمد شامل المواقع ولا خلاص من حال الوضع إلا بتأمين المقعد الإداري وهو أهم ما ينبغي الاهتمام به لمسيرة رياضية ناجحة وخذوا مني المفيد من الحديث عبر هذه التوصية:
ادراك كل مسؤول مهام عمله تجاه ما يطلب منه، ضرورة التطابق بحمل المسؤولية بمقدار كل مؤهل محمول، الاهتمام بمعايير التغيير لكل المسؤوليات لمتجه المصلحة والفعالية، الفهم الكامل لمعقل العطاء والتأكد من سلامة الأوامر، التعاطي مع الارشادات والتوجيهات بشكل مستيقن للإجراء المطلوب، حل الاختلافات بوجهة النظر والأفكار بطريقة عقلانية لا عاطفية، عدم اللجوء إلى المركزية لكي لا تتعارض مع صلة التفويض، تقييم شامل بعد اتمام كل مهمة ليتسنى المزيد من التفاعل إلى الأفضل، تشجيع رياضة الهواة كدعم لتسويق الحراك في الحارات والمدارس والمؤسسات والشركات ومواقع الرغبة لممارسة الرياضة، إنجاز التقارير في أوقاتها وعرضها على المعنيين لإقرارها، التنسيق بين عموم المجموعات بعامة المسائل، تهيئة الموازنة المالية للمدى القريب والبعيد، تحديد الأولويات لكل طلب، وضع المقاصد والأهداف للمهام في موضع الخطة، الحفاظ على القوانين والأنظمة والعدالة بين المجموعات، إيجاد الشخص الملائم للعمل في الموقع المناسب، إعطاء الأهمية لمجال الإعلام كواجهة لخلفية العامة.
لا أدري ما يمكنني قوله في مطرح توصيات كهذه مع اعترافي بأنها اطروحات صائبة عند الالتزام بها، فهذا الشاب الزبير علي مصلح الكميم يمتلك المعارف بمعلومية خاصة وكيفية اكتسابها لحل المعوقات التي تعترض طريق الرياضة اليمنية.

مساحة اعلانية

مقالات ذات صله