الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

سريع: طيران العدوان يواصل شن غاراته وخرق التهدئة بالحديدة

16

الثورة نت../

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع، استمرار طيران العدوان في استهداف المناطق والأحياء السكنية، حيث شن خلال الـ 24 ساعة الماضية 38 غارة جوية منها 12 غارة على الحديدة ،في خرق واضح لاتفاق التهدئة.

وقال العميد سريع في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن طيران العدوان شن 3 غارات على كيلو 16 و3 غارات على الصليف و5 غارات على بيت الفقيه وغارة على الخوبة بالحديدة، استشهد على إثرها خمسة مواطنين، كما شن 3 غارات استهدفت منطقة بني شرعب في بلاد الطعام بريمة أدت إلى استشهاد امرأة ونفوق أعداد من الماشية و5 غارات قبالة نجران وغارتين على شدا ورازح بصعدة و3 غارات على عبس وحرض وحيران بحجة و5 غارات على نهم وغارة على ملحان بالمحويت و7 غارات على باقم بصعدة.

واضاف متحدث القوات المسلحة أن طيران العدوان ألقى قنابل عنقودية على مراعي ومزارع المواطنين في عزلة المجاملة بمديرية بيت الفقيه بالحديدة.

واشار إلى أن المرتزقة قصفوا بأكثر من 80 قذيفة مدفعية مناطق في كيلو ١٦ وشارع ٥٠ و ٧ يوليو والأحياء المجاورة بمدينة الحديدة كما قصف بأكثر من 50 قذيفة مدفعية مناطق متفرقة في مديرية التحيتا.

وبين العميد سريع أن مرتزقة العدوان حاولوا التسلل بالتزامن مع قصف كثيف بالمدفعية والصواريخ على مدينة الدريهمي من عدة اتجاهات منذ الصباح كما حاولوا التسلل باتجاه مواقع قوات الجيش واللجان الشعبية جنوب الجاح الأسفل حيث أفشل أبطال الجيش واللجان محاولة التسلل وسقط على اثرها عدد من المرتزقة بين قتيل وجريح .

ولفت المتحدث الرسمي للقوات المسلحة إلى أن طيران العدوان ألقى قنبلة صوتية فوق بني الحمادي بمديرية بني سعد بالمحويت.

وذكر العميد سريع أن مرتزقة العدوان شنوا زحفا باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في الشبكة بنجران منذ الصباح الباكر استمر لساعات حيث كسر مقاتلونا الزحف وكبدوا العدو خسائر في الأرواح والعتاد وأن العدو قصف بالمدفعية والصواريخ وبشكل كثيف المناطق الآهلة بالسكان في رازح الحدودية أدت إلى نفوق أعداد من المواشي وتضرر بيوت ومزارع المواطنين.

ونوه العميد سريع بأن ابطال الجيش واللجان الشعبية كسروا زحوفات للمرتزقة باتجاه القرن والعظيمة والضبوعة والبارك والسلطاء والحيادرة بنهم.

وأكد المتحدث الرسمي أن أبطال قواتنا المسلحة واللجان الشعبية يدركون طبيعة مهامهم والدور المنوط بهم في الرد بقوة على أية محاولات وزحوفات للعدو ومرتزقته في الوقت الذي نحرص على تهيئة الأجواء لإنجاح جهود إحلال السلام وإنهاء الحرب.

قد يعجبك ايضا